حكم صبغ الشعر للرجال

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٨
حكم صبغ الشعر للرجال

حكم صبغ الشعر للرجال

اتفق العلماء على جواز صبغ الشعر بالسواد في حالة الحرب، واختلفوا في غير الحرب على أقوال:[١]

  • القول الأول: يحرم صبغ الشعر بالسواد، وهوقول عند الشافعية رجحه الإمام النووي، واستدلوا بحديث أبي هريرة رضي الله عنه: ( جيءَ بأبي قحافةَ يومَ الفَتحِ إلى النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ : وَكَأنَّ رأسَهُ ثغامةٌ فقالَ: رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ: اذهَبوا بِهِ إلى بعضِ نسائِهِ، فلتغيِّرهُ، وجنِّبوهُ السَّوادَ).[٢]
  • القول الثاني: يكره صبغ الشعر بالسواد، وهو قول عند الحنفية، والمعتمد عند المالكية، والمشهور من مذهب أحمد بن حنبل. وهولاء وفّقوا بين الأحاديث التي يدل ظاهرها على المنع من الخضاب بالسواد وبين فعل طائفة من الصحابة الذين ثبت عنهم الخضاب بالسواد كالحسن والحسين وعثمان بن عفان وعبد الله بن جعفر وسعد بن أبي وقاص رضي الله عنهم، لأن خضاب هؤلاء بالسواد مع عدم الإنكار عليهم من قبل الصحابة يدل على أن النهي في الحديث ليس للتحريم بل للكراهة.
  • القول الثالث: يجوز الصبغ بالسواد بلا كراهة، وهو قول عند الحنفية، واختيار أبي يوسف ومحمد بن الحسن، واختاره طائفة من التابعين منهم ابن سيرين، وأبو سلمة، وهؤلاء قالوا: لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم تحريم الصبغ بالسواد، والأصل في الأشياء الإباحة حتى يأتي النص المحرم.
  • القول الرابع: يجوز الصبغ بالسواد للمرأة دون الرجل، وهو قول إسحاق والحميدي، ودليل هؤلاء أن المرأة يطلب لها الزينة بخلاف الرجل، لذلك أبيح لها التحلي بالذهب وخضاب اليدين والرجلين بخلاف الرجل، والأحاديث الواردة في النهي عن السواد خاصة بالرجال فقط، أما باقي الألوان كالأحمر والأصفر فيجوز الصبغ بها.[٣]


حكم إطالة الشعر للرجال

إطالة شعر الرأس من السنن التي فعلها النبي صلى الله عليه وسلم على سبيل العادة، فإذا أراد الرجل فعلها اقتداء بالنبي عليه الصلاة والسلام فقد فعل خيراً وحسناً، حتى لو كان الفساق يقومون بإطالة شعورهم فلا ينبغي ترك هذه السنة بسبب مشابهة الفساق فيه، لكن ينبغي أن لا يطيل شعره إلى حد شهرة أو على شكل يخل بمروءته، وفي بعض الأحيان قد يكون تقصير الشعر وعدم إطالته هو الأفضل للرجل.[٤]


الشعر الذي يجوز للرجل إزالته والشعر الذي لا يجوز إزالته

تتلخص أحكام إزالة الشعر للرجل في ثلاثة صور:[٥]

  • الصورة الأولى: شعر يؤمر الرجل بإزالته، كشعر العانة والإبط.
  • الصورة الثانية: شعر يؤمر بإبقائه كشعر اللحية.
  • الصورة الثالثة: شعر سكت عنه الشارع فلم يأمر بإزالته ولا بإبقائه، فحكمه الإباحة.


المراجع

  1. دبيان الدبيان (2012-10-8)، "تغيير الشيب بالسواد"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-25. بتصرّف.
  2. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن جابر بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 2937 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح .
  3. "حكم صبغ الشعر باللون الأحمر والأصفر"، islamqa.info، 2003-9-30، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-25. بتصرّف.
  4. "حدود جواز تطويل الشعر للرجال"، fatwa.islamweb.net، 2002-6-19، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-15. بتصرّف.
  5. "حكم إزالة الشعر "، islamqa.info، 1999-8-9، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-25. بتصرّف.