حكم عن الكرامة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
حكم عن الكرامة

حكم عن الكرامة

هناك العديد من الحكم التي تتطرق لموضوع الكرامة الإنسانية، ومن أبرزها:

  • الكرامة مجد يأتي نتيجة عقل مستقيم وجاد.
  • إن الإنسان لا يرث الكرامة ولا المهانة، بل يصنعها بنفسه.
  • سلب كرامة الطفل يسوغ له عمل القبائح.
  • الرجل ذو الكرامة لا يقاس بعدد الأصدقاء من حوله وهو في عز نجاحه، بل بقدرته على عدم نسيان أولئك الذين ساعدوه عندما كانت حاجته أكبر.
  • أفضل وأقصر طريق يكفل لك أن تعيش في هذه الدنيا موفور الكرامة، هو أن يكون ما تبطنه في نفسك كالذي يظهر منك للناس.
  • الإنسان يساوي الكرامة والكرامة تقتضي الحرية؛ فالإنسان يساوى الحرية.
  • أعظم الكرامة لزوم الاستقامة.
  • لا تستعجل الأمور قبل أوانها فإنها ان لم تكن لك أتعبت نفسك وكشفت أطماعك، وان كانت لك أتتك وأنت موفور الكرامة مرتاح البال.
  • ما دمت تريد أن تعيش بكرامتك في مجتمع لم يعد يعرف الكرامة، فلتكن قوياً.
  • كرامة الأمة أغلى من رخائها.. بل وأغلى من حياة الأمة نفسها.
  • جروحُ الكرامة، يُصيبُ بِها المَرءُ نَفسه بِنفسِه.
  • غربت الشّمسُ تماماً.. ودّعنا ما ظلّ لنا من كرامة معها، وبكيتُ في أعماقي كما لم أبك من قبل!!
  • لا سعادة بلا كرامة.
  • الكرامة مجد يأتي نتيجة عقل مستقيم وجاد.
  • من يحاول سرقة كرامتك سوف يخسر.
  • كرامة الإنسان تكمن في فكره.
  • أعيش كفيفاً مرفوع الرأس وبكرامة.... أفضل من أن أعيش مبصراً مكسور العين.
  • إن الذي يثور لأجل الجوع سيسكت حتماً إذا ألقيت له كسرة خبز، أما الذي يثور لأجل كرامته فلن يسكت حتى تكون له كرامة.
  • إياكم والسخرية بكرامة الناس.. إذا لم يكن في وسعكم أن تحترموها فاعفوها على الأقل من اهتمامكم.
  • إذا لم نحيا على هذه الأرض بكرامة، فمن الأفضل أن نعيش في باطنها.
  • الكرامة ليست امتلاك المفاخر، بل استحقاقها.
  • لا حريات ولا كرامة للإنسان ما دام يهدده الجوع والمرض، والتحرر المادي أول مرحلة في سبيل التحرر الفكري والمعنوي.
  • لا يمكن أن يخلق الله رجالاً من أرحام النساء ثم لا يجعل لهن كرامة تساوي كرامة الرجال.
  • الخوف من الله شجاعة، وعبادته حرية، والذل له كرامة، ومعرفته يقين.
  • ثمن الكرامة والحرية فادح، لكن ثمن الذل أفدح.
  • من طلب الكرامة هربت منه، ومن هرب من الكرامة لحقت به وأمسكته.
  • لا أذكر أنني عاتبت أحداً، أترك الناس على سجيتهم، من أحسن أحسنت إليه ومن أساء عذرته وإن كررها رحلت عنه بكرامة.


حكم عن الكرامة في الحب

هناك العديد من الحكم التي تتطرق لموضوع الكرامة الإنسانية في الحب، ومن أبرزها:

  • المرأة المُفكرة ليست بالضرورة بشعة، ولا عجوزاً، ولا عانساً، ولا يائسة، إنها أنثى أخرى مثلي ومثلكِ، تحب الحياة كما نحبها، لكنها أكثر وعياً في هذا الحب، لذا فإن سلوكها يتخذّ صورة الدفاع عن أهم ما في الحياة وهو الكرامة.
  • مقياس الكرامة الإ‌نسانية بالنسبة للرجل هو موقفه من المرأة.
  • الكرامة ألا نتعلق بمن لا يحبنا.
  • لا معنى للحب دون الكرامة.
  • في دستوري، الكرامة أولاً ثم الحب.
  • من بين جميع الانهيارات الجليدية في الحبّ، طلب النقود هو أكثر ما تقشعِرّ له الأبدان.
  • من لا يهتم لأمرك اترك أمره، الحب جميل لكن الكرامة أجمل.


أشعار عن الكرامة وعزة النفس

هناك العديد من القصائد التي تتطرق لموضوع الكرامة الإنسانية، ومن أبرزها:


حكاية الكلب مع الحمامة

يقول أحمد شوقي:

حِكاية الكلبِ معَ الحمامَه

تشهدُ للجِنسَيْنِ بالكرامَهْ

يقالُ: كان الكلبُ ذاتَ يومِ

بينَ الرياضِ غارقاً في النَّوم

فجاءَ من ورائه الثعبانُ

مُنتفِخاً كأَنه الشيطانُ

وهمَّ أن يغدرَ بالأمينِ

فرقَّتِ الورْقاءُ لِلمِسكينِ

ونزلتْ توَّا تغيثُ الكلبا

ونقرتهُ نقرة ً، فهبَّا

فحمدَ اللهَ على السلامهْ

وحَفِظ الجميلَ للحمامَهْ

إذ مَرَّ ما مرّ من الزمانِ

ثم أتى المالكُ للبستانِ

فسَبَقَ الكلب لتلك الشجرَهْ

ليُنْذر الطيرَ كما قد أَنذرَهْ

واتخذ النبحَ له علامهْ

ففهمتْ حديثهُ الحمامهْ

وأَقلعتْ في الحالِ للخلاصِ

فسَلِمتْ من طائِرِ الرَّصاصِ

هذا هو المعروفُ بأهل الفطنْ

الناسُ بالناسِ، ومَن يُعِن يُعَنْ!


سأبكيك إذا ما الليل قام

يقول عبد الواسع السقاف:

سأبكيك إذا ما الليل قام

وأبكيك إلى يوم القيامةْ

وأبكي حسرتي وهواي لما

ذبحت مشاعري ذبح اليمامة

ولم تُبدي لآلامي اعتباراً

ولا وجلاً ولم تلقي ملامة

وقررت الرحيل بكل غدرٍ

وأثرت السعادة والسلامة

أفي جنبيك قلبٌ أم جدارٌ!!

أنا ما عُدت أدري ما العلامة!!

أجيبيني بربك كيف تقوي

على هذي القساوة والصرامة

دموعي فوق خدي هاطلات

وأنت على محياك ابتسامة

علامَ الغبنُ رُدي هل تظني

بأن الحُبَّ في قلبي شهامة

أنا لن أرتضي في الوصلِ ذٌلاً

لأنَّ بخافقي أيضاً كرامة


اقنع ولا تطمع فإن الفتى

يقول عماد الدين الأصبهاني:

اقنع ولا تطمع فإن الفتى

كما له في عزة النفس

وإنما ينقص بدر الدجى

لأخذه الضوء من الشمس


الشهداء

يقول عادل البعيني:

يا فارساً عرشَ العُلا تتربَّعُ

صُمُّ الجبالِ أمامَ عزمِكَ تَركعُ

أذللْتَ حُبَّاً للحياةِ و نزعةً

وَهَببْتَ طوعاً عنْ دِيارك تَدْفعُ

ظَمِئَتْ جراحُك للعُلا فسَقَيْتَها

نبلاً ومَجْدا بالشَّهادَةِ يُتْرَعُ

وَسَعَيْتَ للأَمجادِ تَطْرُقُ بابَها

بابُ الشَّهادةِ خير بابٍ يُقْرَعُ

وإذا الكرامةُ والنَّبالةُ و الفِدا

إكليلُ غارٍ فوقَ هامِكَ يُوضَعُ

مَنْ كالشَّهيدِ وقدْ سَمَت أخلاقُهُ

هذا نِداؤهُ للعُلا فلْتَسْمَعوا