حكم عن الوفاء

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٦ ، ٤ مايو ٢٠١٥
حكم عن الوفاء

الوفاء

قال تعالى: {وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ} الآية 40 سورة البقرة.


الوفاء صفة كريمة وهو صفة خُلقية، اجتماعية، وهو أن تهب ذاتك من أجل قضية أو فكرة أو شخص تحبه، وهو من أهم الصفات الإنسانية، وقد جعله الله عزّ وجلّ من صفات القوامة لسير الحياة، وصفاء العيش بين عباده، وهنا في مقالي جمعت لكم أهم ما قيل عن الوفاء.


حكم عن الوفاء

  • ماذا تكون العفة والأمانة والصدق والوفاء والبر والإحسان وغيرها، إذا كان فيمن انقطع في صحراء أو على رأس جبل؟
أيزعم أحد أن الصدق فضيلة في إنسان ليس حوله إلا عشرة أحجار؟.
  • أوفى حب لدى البشر هو حب الطعام.
  • أمهل الوعد وعجل بالوفاء.
  • الجود بذب الموجود والوفاء تحقيق الموعود.
  • لو ألقمته عسلاً عض إصبعي.
  • لا ترم حجراً في البئر التي شربت منها.
  • شعب لا يعرف الوفاء شعب لا يعرف التقدم.
  • الوفاء من شيم الكرام والغدر من صفات اللئام.
  • كم تمنيناكِ.. فلما صرتِ لنا صرتِ لغيرنا. ثم أنتِ كما أنتِ لا وفاء فيك لأحد.
  • الازدهار يتطلب الوفاء أما المحنة فتفرضه.
  • الكريم إذا وعد وفى.
  • أربعة أشياء تُمرض الجسم
الكلام الكثير... النوم الكثير... والأكل الكثير ..الجماع الكثير
وأربعة تهدم البدن
الهم... والحزن... والجوع... والسهر
وأربعة تيبّس الوجه وتذهب ماءه وبهجته
الكذب... والوقاحة... والكثرة السؤال عن غير علم... وكثرة الفجور
وأربعة تزيد في ماء الوجه وبهجته
التقوى... والوفاء... والكرم... والمروءة
وأربعة تجلب الرزق
قيام الليل... وكثرة الاستغفار بالأسحار... وتعاهد الصدقة... والذكر أول
النهار وآخرة
وأربعة تمنع الرزق
نوم الصبحة... وقلة الصلاة... والكسل..والخيانة.
  • لو يذكر الزيتون غارسهُ لصار الزيت دمعاً.
  • أبطأ الناس في قطع الوعود أحرصهم على الوفاء بها.
*وعد بلا وفاء عداوة بلا سبب.
  • الوفاء والصدق يجلبان الرزق.*لا تقطع أبدا وعدا لا تستطيع الوفاء به.
  • إن الصبر لله غناء، والصبر بالله بقاء، والصبر مع الله وفاء، والصبر عن الله جفاء.
  • حبك لي حب افتراضي، وفاؤك لي وفاء افتراضي، وحده موتي الافتراضي حقيقي كالتنفس.
  • كم تمنيناك فلما صرت لنا صرت لغيرنا ثم أنت كما أنت لا وفاء فيك لأحد.
  • كم كانت درجاتك في امتحان الوفاء الأول مزرية، وكم تعاقبت بعدها الانحدارات، وكم تضخم العار !.
  • استَثمرت فيك بكل ما ملكتُ من حبٌ، ووفاء، ونقاء، فكانت خَسارتي فيك أكبر خَساراتي. !..
  • الوفاء عند الملاح صدف. أسعفيني يا دموع العين..
  • موت الوفاء عين الحكمة أحياناً !.
  • كن مخلصاً لما هو في داخلك.
  • الرجل بصراحته في القول وإخلاصه في العمل.
  • الحكمة والشجاعة والعفة والعمل والإخلاص والأمانة والكرم هذه الفضائل بمثابة الملائكة.
  • الإخلاص هو أفضل سياسة.
  • لا خير في قول بلا فعل، ولا في منظر بلا مخبر، ولا في مال بلا جود، ولا في صديق بلا وفاء، ولا في فقه بلا ورع، ولا في صدقة إلا بنية، ولا في حياة إلا بصحة وأمن.
  • الإخلاص في قلوب الرجال أكبر أهمية من النجاح.
  • والمرء ليس بصادق في قوله... حتى يؤيد قوله بفعال.
  • الاخلاص هو أخو العدالة.
  • السعادة الحقيقية لا تتحقق من إشباع رغباتنا، وإنما بالإخلاص لهدف يستحق ذلك.
  • تسأليني يا لبنى لما صار الحزن رفيقي! يا حبيبتي نحن نصير أكثر بؤساً كلما قابلنا وجوها كالملائكة تخفي الشياطين بداخلها، الخداع في مدينتا يا لبنى صار أسلوب حياة، الأصدقاء يخدعوننا ويتظاهرون بالوفاء حتى الحكام يا لبنى يخدعوننا باسم الدين، ونحن نخدع أنفسنا أحياناً بأسم الحب. .صدقيني يا لبنى لم يعد هناك شيئاً مجدياً. .فتوهمي البرد واتخذيني معطفاً لكي.
  • رُبَّ رجلٌ وسيمٌ غير محبوب، ورُبَّ رجل وسيم محبوب غير مهيب، ورُبََّ رجل وسيم يحبه الناس ويهابونه وهو لا يحب الناس ولا يعطف عليهم ولا يبادلهم الوفاء، أما محمد عليه السلام فقد استوفى شمائل الوسامة والمحبة والعطف على الناس، فكان على ما يختاره واصفوه ومحبوه، وكان نعم المسمى بالمختار.
  • سئل أحد العرب، بأي شيء يعرف وفاء الرجل دون تجربه وإختبار، قال : بحنينه إلى أوطانه وتلهفه على ما مضى من زمانه.
  • إن من علامة وفاء المرء ودوام عهده، حنينه إلى إخوانه، وشوقه إلى أوطانه، وبكاؤه على ما مضى من زمانه، وأن من علامة الرشد أن تكون النفوس إلى مولدها مشتاقة، وإلى مسقط رأسها تواقة، وللألف والعادة قطع الرجل نفسه لصلة وطنه..
  • إن عدم الوفاء للشهداء هو بداية الهزيمة الحقيقة لأي أمة.
*إن المرأة لا تهزأ من الحب ولا تسخر من الوفاء إلا بعد أن يخيب الرجل آمالها.
  • لسانك موقفك فلا تهنه ولا تكثر في وعد لا تستطيع الوفاء به أو وعيد لا يجد ما يدعمه في قدرتك.
  • توهمتك فارساً قادماً من عصور الوفاء المنقرضة وتوهمتني غانية قادمة من أقبية الخداع لتعبث بك وكان كلانا مخطئاً.
  • لو ألقمته عسلا عض إصبعي.
  • لا ترم حجرا في البئر التي شربت منها.
  • استَثمرت فيك بكل ما ملكتُ من حبٌ ،و وفاء ، ونقاء ، فكانت خَسارتي فيك أكبر خَساراتي.
  • الوفاء عند الملاح صدف. أسعفيني يا دموع العين.
  • موت الوفاء عين الحكمة أحياناً !
  • رُبَّ رجلٌ وسيمٌ غير محبوب ، ورُبَّ رجل وسيم محبوب غير مهيب ، ورُبََّ رجل وسيم يحبه الناس ويهابونه وهو لا يحب الناس ولا يعطف عليهم ولا يبادلهم الوفاء ، أما محمد عليه السلام فقد استوفى شمائل الوسامة والمحبة والعطف على الناس . فكان على ما يختاره واصفوه ومحبوه ، وكان نعم المسمى بالمختار.
  • غاضَ الوفاءُ فما تلقاهُ في عدةٍ وأعوزَ الصدقُ في الأخبار والقسم.
  • دعْ ذكرهنَّ فما لهن وفاءُ ريحُ الصِّبا وعهودُهن سواءُيَكْسِرنَ قلبكَ ثم لا يجبرنهُ وقلوبُهن مع الوفاءِ خَلاءُ.
  • ذهبَ الوفاءُ ذهابَ أمسِ الذاهبِ فالناسُ بين مخاتلٍ ومواربِي.
  • كم كانت درجاتك في امتحان الوفاء الأول مزرية ، وكم تعاقبت بعدها الانحدارات ، وكم تضخم العار.
  • رأيتُ الحُرَّ يجتنبُ المخازي ويَحْميهِ عن الغدرِ الوفاءُ.
  • شعب لا يعرف الوفاء شعب لا يعرف التقدم.


شعر عن الوفاء

  • لا شيء اجمل من ابتسامة تكافح للظهور ما بين الدموع.
  • وماليَ لا أثني عليكَ وطالما … وفيتَ بعهدي والوفاءُ قليلُ
وأوعدتني حتى إِذا ما ملكتني … صَفَحْتَ وصفحُ المالكينَ جميلُ.
  • رأيتُ الحُرَّ يجتنبُ المخازي … ويَحْميهِ عن الغدرِ الوفاءُ.
  • أدمِ المروءةَ والوفاءَ ولا يكنْ … حبلُ الديانةِ منكَ غيرَ متينِ
والعزُّ أبقى ما تراهُ لمكرمٍ … إِكرامهُ لمروءةٍ أو دينِ.
  • دعْ ذكرهنَّ فما لهن وفاءُ … ريحُ الصِّبا وعهودُهن سواءُ
يَكْسِرنَ قلبكَ ثم لا يجبرنهُ … وقلوبُهن مع الوفاءِ خَلاءُ.
  • ذهبَ الوفاءُ ذهابَ أمسِ الذاهبِ … فالناسُ بين مخاتلٍ ومواربِ
يغشون بينهمُ المودةَ والصفا … وقلوبُهم محشوةٌ بعقاربِ.
  • غاضَ الوفاءُ فما تلقاهُ في عدةٍ … وأعوزَ الصدقُ في الأخبار والقسم.