حلم الأفعى

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ١ أبريل ٢٠١٩
حلم الأفعى

رؤية الحية الملونة في المنام

يقول ابن شاهين: ومن رأى حية بيضاء فرفعها فإنّه يؤول بحصول مكانة، وإن كانت الحية سوداء وحولها حيات صغار فإنّه يؤول بزيادة الحشم والسود، وإن كانت خضراء فإنّها تؤول بعدوّين فليحترز منهما، وإن كانت صفراء فإنّها تؤول بعدو فيه سقم وضعف، وإن كانت حمراء فإنّها تؤول بعدو ذي عشيرة، وقيل الحية الصغيرة من أيّ لون كان تؤول على وجهين: عدو ضعيف أو عدو من أهله، ومن رأى حية معدن فهو خير، وإذا كانت من ذهب أو فضة كان أبلغ.[١]


ويفسّر النابلسي رؤية الحية الملونة في المنام فيقول: والحيات السوداء منها أشد كيداً وسماً، والحيات البيضاء أعداء في ضعف ووهن، وإن رأى في جيبه أو كمه حية صغيرة بيضاء لا يخافها، وتخالطه في أموره فإنّها مال، فإن أصاب أو ملك حيات ملساء تطيعه حيث شاء، ليس لهن سم فإنّه يصيب سبائك من فضة أو ذهب فيجعله كنزاً، ومن رأى أنّه ملك من سود الحيات العظيمة، قاد الجيوش، ونال ملكاً عظيماً، والحيات المائية مال.[٢]


ويقول ابن غنام: والسود من الحيات أعداء لهم قوة، والبيض أعداء ضعاف، ومن رأى حية كلمته نال سروراً، ومن ملك سود الحيات نال ملكاً وولاية ومن وجد حية ميتة ذاك عدو كفاه الله تعالى شره، والحية الملساء التي يراها الإنسان ويملكها ويصرفها حيث يشاء يدل على غنى لمن رآها.[٣]


رؤية قتال الحية في المنام

يقول ابن سيرين: ومن قاتل الحية أو نازعها قاتل عدواً، فإن قتلها ظفر بعدوه، وإن لدغته ناله مكروه من عدوه بقدر مبلغ النهشة، وأكل لحمها مال من عدو وسرور وغبطة، وإن لدغته بنصفين انتصف من عدوه، ومن كلمته الحية بكلام لين ولطف أصاب خيراً يعجب الناس منه، وإن رأى حية ميتة فهو عدو يكفيه الله شره بغير حول ولا قوة، وبيضها أصعب الأعداء وسودها أشدهم، وإن رأى الحيات تقتتل في السوق وقعت الحرب وظفر بالأعداء.[٤]


ويفسر ابن شاهين قتل الحية في المنام قائلاً: ومن رأى أنّه يقاتل حية فإنّه يعالج عدواً ومن ظفر منها فهو الظافر، ومن رأى حية ميتة فإن الله يكفيه أمر عدوّه، ويريه منه ما يحبه، وإن رآها ميتة مقطعة فهي أبلغ، ومن رأى أنّه قطع نصف حية أو بعضها فإنّه ينتصف من عدوه، ومن رأى أنّه يملك حية ولا يخاف منها فإنّه ينال وسعة بعلو، وإن كانت بيضاء صغيرة فإنّها تؤول بجده في شغله، ومن رأى أنّ بين يديه حية تسعى فقبض عليها بيده فإنّه يأمن ممّا يخاف لقوله تعالى: (خُذْهَا وَلَا تَخَفْ ۖ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الْأُولَىٰ)،[٥] ومن رأى أنه أصاب حية ماشية لا سلاح لها تؤذي به فإنه يصيب مالاً.[١]


ويضيف ابن شاهين: ومن رأى أنّه قتل حية فإنّه يظفر بعدوه ولحمها وعظمها وجلدها ودمها مال العدو، ومن رأى أنّه قتل حية ورفعها بيده أو قسمها ورفعها فإنّه يؤول بالظفر على الأعداء وأخذ مالهم، ومن رأى أنّه قتل حية على مخدته أو فراشه فإنّها تؤول بموت امرأته، ومن رأى أنّه يقاتل حية فإنّه يعالج عدواً ومن ظفر منها فهو الظافر، ومن رأى أنّ حية لدغته فإنّه يؤول بحصول مكروه من عدوه، ومن رأى حية ميتة فإن الله يكفيه أمر عده ويريه منه ما يحبه، وإن رآها ميتة مقطعة فهي أبلغ، ومن رأى أنّه قطع نصف حية أو بعضها فإنّه ينتصف من عدوه.[١]


تفسير رؤية الحية عامة في المنام

وفق ابن غنّام فإنّ: من رأى حية كلمته نال سروراً، ومن ملك سود الحيات نال ملكاً وولاية، ومن وجد حية ميتة ذاك عدو كفاه الله تعالى شره، والحية الملساء التي يراها الإنسان ويملكها ويصرفها حيث يشاء يدل على غنى، لمن رآها، ومن أكل لحم حية مطبوخاً نال مال عدو، وإن أكله نيئاً اغتاب العدو وقيل الحرام.[٣]


وبحسب ابن سيرين؛ إن رأى بيته مملوءاً من الحيات لا يخافها، فإنّه يؤوي في بيته أعداء المسلمين وأصحاب الأهواء والحيات المائية مال، وإن رأى حية تمشي خلفه، فإنّ عدوه يريد أن يمكر به، فإن مشت بين يديه أو دارت حوله، فإنّهم أعداء يخالطونه ولا يمكنهم مضرته، وإن رأى حيات تدخل بيته وتخرج من غير مضرة، فإنّهم أعداؤه من أهل بيته وأقربائه، وإن رآها في غير بيته فالأعداء غرباء، ولحم الحية وشحمها مال عدو وترياق من عدو، وإن رأى الحيات تقاتل في كل ناحية فقتل منهن حية عظيمة، فإنّه يملك تلك البلدة، فإن كانت الحية المقتولة مثل سائر الحيات قتل أحد جنود الملك، فإن كانت الحية تصعد في علو أصاب راحة وفرحاً وسروراً.[٤]


ويقول ابن شاهين: من رأى حية كبيرة فإنّها تؤول بأنّها كثرة العداوة، ومن رأى حية دخلت في فمه ينال علماً عظيماً، ومن رأى ثعباناً وملكه فإنّه يملك منصباً، وقيل رؤيا الأفاعي تؤول بحصول مال لكثرة سمها أو امرأة موسرة، والثعبان زيادة في القوة، ومن رأى حية تعلو في الهواء إلى مكان مرتفع فإنّه ينال سروراً، ومن رأى حية هبطت إلى مكان فإنّه يؤول بموت رئيس ذلك المكان، ومن رأى أنّ على رأسه حية فإنّه يكون صاحب شأن عند الملوك، ومن رأى وعاء مملوءاً بحيات فإنّه يؤول بعداوة للمسلمين، وبالمجمل فإنّ رؤيا الحية تؤول على عشرة أوجه: عداوة مخيفة، وعيش، وسلامة، وسلطنة، وإمارة، ودولة، وامرأة، وولد، وموت، وسيل.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث خليل بن شاهين الظاهري، "الحية"، تفسير الأحلام لابن شاهين.
  2. عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي، "حرف الحاء"، قاموس تفسير الأحلام للنابلسي.
  3. ^ أ ب إبراهيم بن يحيى بن غنام، تعبير الرؤيا (مخطوط) ، الأردن: صورة مخطوطة - مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 72.
  4. ^ أ ب محمد بن سيرين، "الحية والحشرات ودواب الأرض"، تفسير الأحلام لابن سيرين.
  5. سورة طه، آية: 21.