حلم الثعبان

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ١١ أبريل ٢٠١٩
حلم الثعبان

تفسير قتل الثعبان في المنام

الْحَيَّة فتؤول بعدو ماكر وَمن رأى أَنه قتل حَيَّة فَإِنَّهُ يظفر بعدوه ولحمها وعظمها وجلدها ودمها مَال الْعَدو وَمن رأى أَنه قتل حَيَّة ورفعها بِيَدِهِ أَو قسمهَا ورفعها فَإِنَّهُ يؤول بالظفر على الْأَعْدَاء وَأخذ مَالهم وَمن رأى أَنه قطع نصف حَيَّة أَو بَعْضهَا فَإِنَّهُ ينتصف من عدوه وَمن رأى حَيَّة ميتَة فَإِن الله يَكْفِيهِ أَمر عده ويريه مِنْهُ مَا يُحِبهُ وَإِن رَآهَا ميتَة مقطعَة فَهِيَ أبلغ،[١] وَمن قتل حَيَّة على فرَاشه مَاتَت امْرَأَته،[٢] ومن رأى أنه أخذها فإنه يصير إليه مال من عدو في أمن فإن قتلها ظفر بعدو فإن سال الدم على يديه مات عدوه وورث ماله فإن لدغته فإنه ينال معرة فإن أحرقها قتل السلطان أعداءه وظفر بهم ومن قتل حية فهو موت ولد صغير فإن رأى الحيات تقتل في الأسواق وقعت حرب وظفر العدو بأهل ذلك الموضع ومن رأى أنه قتل حية يتزوج امرأة.[٣]


وشحم الحية ولحمها مال عدو حلال أو ترياق من عدو فإن رأى أنه نصف حية فإنه يقطع عداوة في نصفها فإن رأى ذلك ملك قهر ملكاً أو قتله من غير تعب فإن رأى أنه وجد جلدتها من ذهب وجد كنزاً من كنوز الملك كسرى فإن رأى الحيات تتقاتل في ناحية فقتل منهن حية عظيمة فإنه يملك تلك البلدة فإن كانت الحية المقتولة مثل سائر الحيات قتل أحد جنود الملك،[٣] فإن رأى الحيات تقاتل في كل ناحية فقتل منهن حية عظيمة فإنّه يملك تلك البلدة فإن رأى حية ميتة فهو عدو يكفيه الله شره بغير حول ولا قوة ومن قاتل الحية أو نازعها قاتل عدواً فإن قتلها ظفر بعدوه وإن لدغته ناله مكروه من عدوه بقدر مبلغ النهشة وأكل لحمها مال من عدو وسرور وغبطة وان قطعها نصفين انتصف من عدوه.[٤]


تفسير أكل الثعبان في المنام

فإن رأى أنّه يأكل لحم الحية فإنه يصيب سروراً ومنفعة ومرتبة وعزاً من رأى أنه أكل لحم الحية نيئاً فإنه يظفر بعدوه وبماله ويفوز به في سرور فإن أكله مطبوخاً فإنه يظفر بعدوه وينال منه مالاً حلالاً ويكون المال من جهة الجهاد فإن أصابه سمها فانتفخ فإنه يخاصم عدواً ويناله مكروه ومال عظيم فإن عمل السم فيه حتى تتأثر لحمه وعظمه فإنه يقاتل العدو ويتفرق أولاده في البلاد فإن مات فإنه يقاتل عدواً فيقتله العدو،[٣] وَمن أكل لحم حَيَّة مطبوخا نَالَ مَال عَدو وَإِن أكله نيئا أغتاب الْعَدو وَقيل الْحَرَام.[٢]


تفسير رؤية الثعبان في المنام حسب لونها ونوعها

من رأى حَيَّة مَعْدن فَهُوَ خير وَإِذا كَانَت من ذهب أَو فضَّة كَانَ أبلغ، ومن رأى حَيَّة بَيْضَاء فَرَفعهَا فَإِنَّهُ يؤول بِحُصُول مرتبَة وَإِن كَانَت الْحَيَّة سَوْدَاء وحولها حيات صغَار فَإِنَّهُ يؤول بِزِيَادَة الحشم والسودد وَإِن كَانَت خضراء فَإِنَّهَا تؤول بعدوين فليحترز مِنْهُمَا وَإِن كَانَت صفراء فَإِنَّهَا تؤول بعدو فِيهِ سقم وَضعف وَإِن كَانَت حَمْرَاء فَإِنَّهَا تؤول بعدو ذِي عشيرة وَمن رأى حَيَّة ملساء وَلها أَجْنِحَة وَهُوَ يتَصَرَّف فِيهَا على حسب أختياره فَإِنَّهُ يؤول بِحُصُول كنز من مَال الْمُلُوك وَقيل الْحَيَّة الَّتِي بِهَذِهِ الصّفة تؤول ببخت الرَّائِي وَمن رأى حَيَّة وَلها أرجل فَإِنَّهَا تؤول بِقُوَّة الْعَدو وَمن رأى حَيَّة لَهَا أَنْيَاب وقرون فَإِنَّهَا تؤول بعدو ضخم حقود مؤذ مبالغ فِي الشَّرّ فليحذره وَإِن كَانَت بَيْضَاء صَغِيرَة فَإِنَّهَا تؤول بجده فِي شغله وَقيل الْحَيَّة الصَّغِيرَة من أَي لون كَانَ تؤول على وَجْهَيْن عَدو ضَعِيف أَو عَدو من أَهله.[١]


وقوائم الحية وأنيابها قوة العدو وشدة كيده وبيضها أصعب الأعداء وسودها أشدهم،[٤] فإن تحول حية فإنه يتحول من حال إلى حال ويصير عدواً للمسلمين فإن رأى بيته مملوءاً حيات لا يخافها فإنه يرى في بيته أعداء المسلمين وأصحاب الأهواء والحيات المائية مال وإن رأى في جيبه أو كمه حية صغيرة بيضاء لا يخافها وتخالطه في أموره فإنها جدة ومال فإن أصاب أو ملك حيات ملساً تطيعه ويصرفها حيث شاء ليس لهن سم ولا عائلة فإنه يصيب سبائك من فضة أو ذهب أو أكسيراً فيجعله كنزاً ومن رأى الحية ذات القرون ينال وزارة الملك.[٣] وحيات الْبَطن فَإِنَّهَا أَكثر مَا تدل على قوم حسان من الْأَقَارِب والعيال الَّذين ياكلون مَعَ الْإِنْسَان على مائدته فَمن رأى حَيَّة من هَذِه فَإِنَّهُ يُفَارق إنْسَانا كَانَ يؤاكله.[٢]


تفسير رؤية الثعبان في المنام بشكل عام

من رأى أَن حَيَّة كَلمته بِكَلَام حسن فَإِنَّهُ يؤول بِحُصُول خير وَمَنْفَعَة وَرُبمَا يؤول بِحُصُول أَمر مِنْهُ فَرح وسرور،[٤] وَمن رأى أَن حَيَّة أَطَاعَته وَهُوَ يتَصَرَّف فِيهَا حَيْثُ يَشَاء فَإِنَّهُ يؤول بِحُصُول عز وجاه ونعمة وَمن رأى حيات كَثِيرَة مجتمعة حوله فَإِنَّهَا تؤول بِأَن أقوامه يكونُونَ لَهُ أَعدَاء وَلَكِن لَا يؤذونه مَا لم يلدغه شَيْء مِنْهَا وَمن رأى أَنه أَخَاف حَيَّة فَإِنَّهُ يَأْمَن من أعدائه وَقيل من رأى حَيَّة وَلم يخف مِنْهَا وَلكنه هرب فَإِنَّهُ يؤول بالهم وَالْغَم ومن رأى أَنه خرج من أَنفه حَيَّة فَإِنَّهَا تؤول بِأَن وَلَده يكون عدوا لَهُ وَمن رأى حَيَّة خرجت من أُذُنه أَو من سرته فَإِنَّهَا تؤول بعداوة عِيَاله لَهُ وَمن رأى حَيَّة خرجت من فَمه فَإِنَّهُ يؤول بِحُصُول أَثم من كَلَام يتَكَلَّم بِهِ وَحُصُول مضرَّة وَمن رأى حَيَّة خرجت من كمه فَإِنَّهَا تؤول بعداوة وَلَده لَهُ وَمن رأى حَيَّة خرجت من طوقه وَدخلت الأَرْض فَإِنَّهَا تؤول بِانْقِضَاء اجله،[١] وَمن رأى حَيَّة خرجت من فِيهِ وَكَانَ مَرِيضا فَإِنَّهُ يَمُوت.[٢]


وَقيل الْحَيَّة عَدو مكاتم فِي عداوته وحية الْبرد شَرّ وسوادها أَشد، وَمن رأى أَن حَيَّة لدغته فَإِنَّهُ يؤول بِحُصُول مَكْرُوه من عدوه وَمن رأى أَنه أصَاب حَيَّة مَاشِيَة لَا سلَاح لَهَا تؤذي بِهِ فَإِنَّهُ يُصِيب مَالا وَمن رأى حَيَّة كَبِيرَة فَإِنَّهَا تؤول بِكَثْرَة الْعَدَاوَة وَمن رأى حَيَّة دخلت فِي فَمه ينَال علما عَظِيما وَمن رأى ثعبانا وَملكه فَإِنَّهُ يملك منصبا وقيل رُؤْيا الأفاعي تؤول بِحُصُول مَال لِكَثْرَة سمها أَو امْرَأَة موسرة وَمن رأى حَيَّة تعلو فِي الْهَوَاء إِلَى مَكَان مُرْتَفع فَإِنَّهُ ينَال سُرُورًا وَمن رأى حَيَّة هَبَطت إِلَى مَكَان فَإِنَّهُ يؤول بِمَوْت رَئِيس ذَلِك الْمَكَان وَمن رأى أَن على رَأسه حَيَّة فَإِنَّهُ يكون صَاحب شَأْن عِنْد الْمُلُوك وَمن رأى وعَاء مملوءاً بحيات فَإِنَّهُ يؤول بعداوة للْمُسلمين،[١] وَمن كَانَت امْرَأَته حبلة وَولدت حَيَّة أَتَاهُ ولد عَاق.[٢]


فإن رأى بستانه مملوءاً حيات فإن البستان ينمو والنبات يزيد ويحيا،[٤] والحية تدل على السيل وعلى الدولة والحياة وربما دلت الحيات على الكفار وأصحاب البدع وربما دلت على الزناة وطبعهم ولدغهم وقد تكون الحية سلطانا ومن رأى أن الحية خرجت من دار خربت الدار ووقع الفناء بأهلها ومن رأى حيات خرجت من فيه وكان مريضاً فإنه يموت ومن رأى حية دخلت في فيه قهر عدوه ومن رأى أنه شد وسطه بحية فإنه يشده بهيمان،[٣] ومن تحول حية فإنّه يتحول من حال إلى حال ويصير عدواً للمسلمين فإن رأى بيته مملوءاً من الحيات لا يخافها فإنّه يؤوي في بيته أعداء المسلمين وأصحاب الأهواء ومن رأى أنه ملك من سود الحيات العظام جماعة قاد الجيوش ونال ملكاً عظيماً،[٤] َوإِن كَانَ مسجونا خرج من السجْن والحيات الْكَثِيرَة الَّتِي ترى فِي الطرقات تمنع النَّاس بنفخها ونفسها ذَلِك ظلم من السُّلْطَان.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث خليل بن شاهين، الإشارات في علم العبارات، بيروت: دار الفكر، صفحة 827-826.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح يحيى بن غنام، تعبير الرؤيا (مخطوط)، مكتبة الجامعة الأردنية: صورة مخطوطة، صفحة 71-73.
  3. ^ أ ب ت ث ج عبد الغني بن إسماعيل النابلسي، تعطير الأنام في تعبير المنام ، بيروت: دار الفكر، صفحة 97-98 ، 57.
  4. ^ أ ب ت ث ج محمد بن سيرين (1940)، منتخب الكلام في تفسير الأحلام، .: مكتبة وطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده، صفحة 2-5، جزء2.