حلم القمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
حلم القمل

رؤية القمل في المنام عند ابن غنام

القمل في المنام إذا كان في القميص الجديد فإنّه مال وهو السلطان جنده وأعوانه، وللوالي زيادة في ماله، وإذا رأى القمل في ثوب خلق فهو دين يخشى عليه زيادته، والقمل على الأرض قوم ضعفاء، وإن دبّ إلى جانب إنسان فإنّه يخالطهم، وإذا رأى القمل وكره فهم أعداء لا يقدرون له على مضرة، ومن قرصه القمل فأقوام ضعاف يرمونه بكلام، وحكاك القمل يدل على مطالبة بدين، والقملة تعبّر بامرأة؛ لأنّ ابن سيرين أتاه رجل فقال: رأيت كأنّ إنساناً أخذ من كمي قملة فألقاها، فقال ابن سيرين: تطلق الزوجة على يديه، ومن رأى قملة طارت من صدره فإنّ أجيره قد هرب أو غلامه أو ولده.[١]


ومثل القملة كمثل القيح إذا خرج من الجسد استراح صاحبه، والقمل الكثير فقر أو مرض أو حبس لأنّه أكثر ما يحدث على هؤلاء القوم، والقمل يعبر بكثرة العيال، لقول الشاعر: (حتّى إذا قملت بطونكم ... وأد ميتم أولادكم شبوا)، ويفسَّر القمل للملك بجيشه وأعوانه وللوزير بشاكريه وللقاضي بالمتوصلين به، ومن رمى قملة فإنّه مخالف لسنّة من السنن، لأنّ النبي نهى عن رمي القمل، ومن أكل قملة فإنّه يغتاب إنساناً ضعيفاً، فإن وجد لها دماً فإنّه يغتاب رجلاً ذا مال، والقمل يفسر بقوم يمشون بالنميمة من الأقرباء، وقتل القمل في المنام قهر الأعداء، وقال جاماسب: من التقط القمل من ثوبه كذب عليه كذباً فاحشاً.[٢]


رؤية القمل في المنام عند النابلسي

قمل؛ هو في المنام دنيا مع مال، وإذا كان القمل في القميص الجديد، كان تجديد ولاية لمن كان والياً أو مالاً يرجى زيادته، وإن كان القميص خلقاً فإنّه دين يخشى زيادته، والقمل على الأرض قوم ضعفاء، فإن دبّت حواليه فإنّه يخالطهم ويعاشرهم، وإذا كرههم فإنّهم أعداؤه لا يقدرون له على مضرة فإن قرصوه فإنّهم طعانون ضعفاء، ومن رأى قملة طارت من صدره فإن أجيره أو غلامه أو ولده قد هرب منه، وإن رأى قملة خرجت من جسده وذهبت عنه وكانت كبيرة فإنّه تذهب حياته، وقيل القمل امرأة، أو خدم، أو شبه، أو ولد، أو مرض، أو جيش، أو جند، أو عدو، أو غم، أو عسكر، أو سلطان، أو غلمان؛ فهو للملوك عساكر وغلمان وأعداء وللوزراء شاكرية، وللشرط أعوان، وللعلماء تلامذة، وللتجار أصحاب طمع، وللصناع مطالبون بما عليه، وللقضاء المتصلون بهم وللمرضى طول مرض.[٣]


فإن رأى أنّه قطع قملة فإنّه يحسن إلى عياله، وإن رأى أنّه رمى بقملة حية فإنّه يأتي أمراً مخالفاً للسنّة لأنّ رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، نهى عن ذلك، وإن رأى أنّه أكل قملة فإنّه يغتاب من ذكرناهم في تأويل القمل، والقمل الكثير عذاب، والقمل عيال وقوم سفلة أخساء نمامون يفسدون بين الأقارب والإخوان، ومن رأى قملاً كثيراً في ثيابه أو جسده فإنّه ينال خيراً ونعمة وبركة وخلاصاً من جميع الغموم والأحزان، ومن رأى قملاً وهو يقتلها فهي تدل على خلاصه من كلّ همّ، وإن رأى قملاً كثيراً فإنه دليل على مرض طويل وخسران وفقر، وقتلها فرج المكروب من كربه، وخلاصه من الشدة التي هو فيها، فإن انتبه من النوم وهو يظن أنّ القمل يعدو عليه فإنّه لا ينجو، ومن التقط القمل من ثوبه كذب عليه كذب فاحش، ومن قرصه القمل فإنّ أقواماً ضعفاً يرمونه بكلام، ومن حكّه القمل فإنّه يطالب بدين، وأكل القمل يدل على قهر الأعداء، والقمل يدل على الهموم والحبس، وقمل الحنطة عذاب لأنّه من آيات موسى عليه السلام.[٤]


رؤية القمل في المنام عند ابن شاهين

القمل يؤول بالمال والحشم أو العيال؛ فمن رأى أنّه أصاب شيئاً من ذلك فتعبيره فيما ذكره، وقال الكرماني: من رأى قملاً دبّ عليه فإنّه رجل يعول أناساً يأكلون من قوته، ومن رأى قملاً خرج منه ودبّ في الأرض فإنّه يؤول بكثرة الماشية ويعظم كسبه، ومن رأى قملاً يخرج من لحمه فإنّ عياله يأكلون ماله، ومن رأى قملاً كثيراً وهو يفليه فليس بمحمود، ومن رأى أنّه قتل قملة فإنّه يؤذي خادمه.[٥]


المراجع

  1. إبراهيم بن يحيى بن غنام، تعبير الرؤيا (مخطوط)، الأردن: صورة مخطوطة - مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 246.
  2. إبراهيم بن يحيى بن غنام، تعبير الرؤيا (مخطوط)، الأردن: صورة مخطوطة - مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 247.
  3. عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي، تعطير الأنام في تعبير المنام ، بيروت: دار الفكر، صفحة 285- 286.
  4. عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي، تعطير الأنام في تعبير المنام ، بيروت: دار الفكر، صفحة 285.
  5. خليل بن شاهين الظاهري، الإشارات في علم العبارات، بيروت: دار الفكر، صفحة 829.