حلم الميت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
حلم الميت

تفسير ابن شاهين لرؤية الميت في المنام

من رأى أنّ والده قد عاش وهو سلف الملبس طلق الوجه فإنّه حصول دولة وإقبال وعزّ ونيل وانتظام أشغال، ومن رأى أنّ والدته قد عاشت فإنّه حصول الفرج بعد الشدّة، وإن رأى امرأته عاشت فإنّه يفتقر، ومن رأى أنّ ولده قد عاش فإنّه يتجاوز عن عدوه، ومن رأى أنّ ابنته قد عاشت فإنّه يحصل له السرور بعد الثبور، وإن رأت امرأة أنّ ولدها قد عاش فإنّها تلد ابنة، وإن رأت أنّ أختها قد عاشت يقوي ضعفها، وإن رأت أنّ أخاها قد عاش فإنّه يقدم عليها غائب، ومن رأى أنّ شخصاً غريباً قد عاش فإنّه استقامة أحوال ذلك الميت، فمن رأى أنّه أحيا ميتاً فإنّه يسلم على يده كافر.[١]


قال جابر المغربي: من رأى أنّ أبويه قد عاشا أو هما غير مستبشرين فإنّه يقصر في مصلحة نفسه، ومن رأى أنّ أخاه قد عاش فإنّه يدل على زيادة القوة، ومن رأى أنّ عمه أو خاله قد عاش فإنّه يدل على زيادة الشأن وعلو القدر، ومن رأى أنّ أحد أصحابه قد عاش فإنّه يسمع خبراً يسرّه، وقال إسماعيل بن الأشعث: من رأى ميتاً قائماً في الصلاة فإنّه يدلّ على أنه كان في حال حياته كثير العبادة، وترجى له المغفرة، وربما كان مقصراً في الطاعة، ومن رأى ميتاً قد عاش وهو يصلي بمكان كان يصلي فيه فإنّه يدل على حسن عاقبته، وقال أبو سعيد الواعظ: من رأى ميتاً قد عاش فإنّه صلاح أمر الرائي وحصول سرور من حيث لا يحتسب، ومن رأى أنّ ميتاً أخبره بأمر فإنّه كما قال لأنّ الميت في دار الحقّ، ولا يتكلم إلّا حقاً.[١]


قول ابن سيرين في رؤيا الميت في المنام

من رأى ميتاً معروفاً مات مرةً أخرى وبكوا عليه من غير صياح ولا نياحة، فإنّه يتزوج من عقبه إنسان ويكون البكاء دليل الفرج فيما بينهم، وقيل من رأى ميتاً مات موتاً جديداً فهو موت إنسان من عقب ذلك الميت وأهل بيته، حتّى يصير ذلك الميت كأنّه قد مات مرةً ثانية، فإن رأى كأنّه قد مات ولم يرَ هيئة الأموات ولا جهازهم فإنّه ينهدم من داره جدار أو بيت، فإن كانت الرؤيا بحالها ورأى كأنّه دفن على هذه الحالة من غير جهاز ولا بكاء ولا شيّع أحد جنازته فإنّه لا يعاد بناء ما انهدم إلّا إذا صار في يد غيره، ومن رأى وقوع الموت الذريع في موضع دلّ على وقوع حريق هناك.[٢]


ومن رأى كأنّه مات وهو عريان على الأرض فإنّه يفتقر، فإن رأى كأنّه على بساط بسطت له الدنيا، أو على سرير نال رفعة، أو على فراش نال من أهله خيراً، فإن رأى كأنّه وجد ميتاً فإنّه يجد مالاً، فإن جاءه نعي غائب فإنّه يأتيه خبر بفساد دينه وصلاح دنياه، فإن رأى كأنّ ابنه مات تخلص من عدوه، وإن رأى كأنّ ابنته ماتت أيِسَ من الفرج، فإن رأى كأنّ رجلاً قال لرجل أنّ فلاناً مات فجأة فإنّه يصيب المنعيَّ غمّ مفاجأة وربما مات فيه، فإن رأت حامل أنّها ماتت وحملت والناس يبكون عليها من غير رنة ولا نوح فإنّها تلد ابناً وتسرّ به، وقال بعضهم رؤيا الأعزب الموت دليل على التزويج، وموت المتزوج دليل على الطلاق، فإنّه بالموت تقع الفرقة، وكذلك رؤيا أحد الشريكين موته دليل فرقة شريكه.[٣]


تفسير ابن غنام لرؤية الميت في المنام

الموت نقص في الدين لقوله تعالى: (إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَىٰ)،[٤] وقوله: (وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ)،[٥] فسمّاهم لضلالتهم، ومن رأى كأنّه مات ولم يرَ لموته آلة الموت كالغسل والكفن وغيره فإنّ ذلك يدل على هدم حائط أو كسر خشبة في الدار التي مات فيها، وإن رأى آلة الموت فذلك زيادة نقص في دينه، وقيل الموت سفر ونقلة لأنّ كلّ ميت لا بدّ له من نقلة، وقيل الموت فقر إذا كان الميت عرياناً، ومن مات ودفن فإنّه يموت بلا توبة فإن خرج من قبره فإنّه يتوب، ومن رأى كأنّه مات وحمل على أعناق الرجال ولم يدفن، فإنّه يقهر أعداءه، وإن كان أهلاً للولاية نالها وتكون ولايته على ناس بقدر من تبعه في جنازته، ومن راى كأنه عاش بعد موته فإنّه يتوب بعد غفلته.[٦]


وإن كان كافراً أسلم لقوله تعالى: (وَكُنتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ۖ)،[٧] بعد ضالين فهداكم، وقيل من عاش بعد موته فإنّه يستغني بعد فقر لما جرى على ألسن الناس "فلان قد عاش بعد أن كان ميتاً"، ومن رأى ميتاً فأخبره أنّه لم يمت فإنّه في مقام الشهداء منعم في الآخرة، لقوله تعالى: (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)،[٨] ومن رأى كأنّه حمل ميتاً على غير صفة حمل الأموات فإنّه ينال مالاً حراماً، فإن حمله كما تحمل الأموات فإنّه يخدم سلطاناً، ومن رأى كأنّه ميت مع الأموات فإنّه يخالط قوماً فاسقين، وإذا رأى الميت مريضاً فإنّه مسؤول عن أمور دينه فيما بينه وبين الله تعالى.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب خليل بن شاهين الظاهري، الإشارات في علم العبارات، بيروت: دار الفكر ، صفحة 700.
  2. محمد بن سيرين ( 1359هــ - 1940م)، تفسير الأحلام - منتخب الكلام في تفسير الأحلام ، مصر: شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده، صفحة 106.
  3. محمد بن سيرين (1359هـ - 1940م)، تفسير الأحلام - منتخب الكلام في تفسير الأحلام ، مصر: شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده، صفحة 106 -107.
  4. سورة النمل، آية: 80.
  5. سورة فاطر، آية: 22.
  6. ^ أ ب إبراهيم بن غنّام، تعبير الرؤيا (مخطوط) ، الأردن: صورة مخطوطة - مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 281.
  7. سورة البقرة، آية: 28.
  8. سورة آل عمران، آية: 169.