حلم النمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ١٨ فبراير ٢٠١٩
حلم النمل

رؤية النمل في المنام عند ابن سيرين

أمّا النمل الكثير فجند ورؤيتها على الفراش أولاد، ورؤية النمل تدل على نفس صاحب الرؤية، وقيل تدل على قراباته، وقيل إنّ خروج النمل من جحرها غمّ، ورؤية النمل تدلّ على موت المريض، ومعرفة كلام النمل ولاية؛ لقصة سليمان عليه السلام، وخروج النمل من الأنف أو الأذن أو غيرهما من الأعضاء يدلّ على موت صاحب الرؤيا شهيداً، إذا رأى نفسه تفرح بخروجها، فإن كان يسؤوه خروجها فيخشى عليه، والنمل إنسان ضعيف حريص والكثير منه جند أو ذرية أو مال أو طول الحياة، ومن رأى النمل يدخل قرية أو بلداً دخل ذلك البلد جند فإن خرجوا منها فإنّهم يتحملون منها، فإن رأى أنّ النمل هارب من بلد أو بيت فإنّ اللصوص يحملون من ذلك الموضع شيئاً، وتكون هناك عمارة؛ لأنّ النمل والعمارة لا يجتمعان، وكثرة النمل في بلد من غير إضرار بأحد يدل على كثرة أهل البلد.[١]


رؤية النمل في المنام عند ابن شاهين

أمّا النمل فإنّه يؤول على أوجه؛ قيل كثرة النمل تؤول بكثرة الناس، فمن رأى أنّ بداره نملاً كثيراً فإنّه يكثر عياله، ومن رأى نملاً في شيء من المأكول فإنّه يؤول بغلاء ذلك الشيء أو نفاقه، وقال الكرماني رؤيا النمل الكثير يؤول بالمال والنعمة، ومن رأى نملاً ينقل شيئاً من بيته فلا خير فيه، وإن نقل إلى بيته فبخلافه، ومن رأى أنّ النمل يخرج من فمه أو من أنفه فإنّه يؤول بهلاكه، وقيل رؤيا النمل تؤول باللصوص، فمن رأى نملاً دخل بيته فليحترز منهم، وقال جابر المغربي: رؤيا النمل الكثير يؤول بالعدو الضعيف ورؤيا النمل الكثير في بيته من غير صدور ما يؤذي يؤول بالنسل وخروجه من البيت يؤول بقلة النسل.[٢]


قال إسماعيل بن الأشعث: النمل الصغار الحمر تؤول بأناس ضعفاء، والنمل الكبار السود تؤول بالقرابة وأهل البيت، ومن رأى نملاً خرج من بيته وهو يطير في الهواء فإنّه يؤول بسفر عياله وربما تكون صحبتهم وعددهم سلامة في السفر وعودهم غافلين، وقال أبو سعيد الواعظ: النمل الكثير يؤول بجند السلطان، ومن رأى نملاً بمكان ليس معتاد بكثرة النمل ليس هو بمحمود في حق أهل ذلك المكان، ومن رأى نملة وفي فمها شيء من القوت وهو يتعجب فإنّه يؤول بأنّه طالب رزق مجتهد فليقنع.[٢]


رؤية النمل في المنام عند ابن غنام

النمل يعبّر بناس ضعفاء أصحاب حرص، والنمل يعبر بالجند والأهل، ويعبر بالحياة، فمن رأى النمل قد دخل إلى قرية فإنّ جنداً يدخلونها، ومن سمع كلام النمل نال خصباً وخيراً، ومن رأى النمل دخل داره ومعه أحمال ثقال فإنّ الخصب والخير يدخل دار، ومن رأى النمل على فراشه كثرت أولاده، ومن خرج النمل من داره نقص عدد من أهله، ومن رأى نملاً يطير من مكان هلك مريضه أو يسافر منه قوم يلقون شدة، وقيل رؤيا النمل تدل على الرزق وخصب لأنّه لا يكون إلّا بمكان الخصب، وإذا رأى المريض كأن النمل اندب على جسمه فإنّه يموت لأنّ النمل أرض بارد ولونه أسود لا يأمنه أحد، وقال جاماسب: من رأى النمل يخرج من مكان ناله هم.[٣]


قول النابلسي في رؤية النمل في المنام

نمل هو في المنام قوم ضعفاء أصحاب حرص ويعبّر بالجند والأهل وبالحياة الطويلة، فمن رأى النمل دخل قرية فإنّ جنداً يدخلها، ومن رأى أنّ النمل على فراشه كثرت أولاده ومن خرج من داره نقص عدد أهله، ومن رآه يطير من مكان فيه مريض فإنّه يموت أو يسافر من ذلك المكان قوم يلقون شدة ويدل على خصب ورزق، لأنّه لا يكون إلّا في مكان فيه رزق، وإذا رأى المريض أنّ النمل يدبّ في جسده فإنّه يموت وقيل من رأى النمل يخرج من مكانه ووكره ناله همّ، ومن رأى نملاً كثيراً في دار أو محله فإنّه يكثر عدد أهل ذلك الموضع ونسلهم، ومن رآه يخرج من داره أو محله فإنّ أهله يقلون بموت أو تحويل، والذر كذلك إلّا أنّهم ضعفاء الناس، وإذا صار للنمل جناح دلّ على هلاك جند كثير ذي عدد كثير.[٤]


ورؤية النمل تدل على نفس صاحب الرؤيا، وتدل على أقربائه ومعرفة كلام النمل ولاية لقصة سليمان عليه السلام، ومن رأى النمل يدخل داره بالطعام يكثر خير داره، ومن رأى النمل يخرج بالطعام من داره افتقر، وخروج النمل من الأنف والأذن أو غيرهما من الأعضاء وهو فرحان بذلك يدل على موت صاحب الرؤيا شهيداً، وإن كان محزوناً مات على غير التوبة، وإن رأى أنّ النمل هرب من بلد وبيت فإنّ اللصوص يحملون من ذلك الموضع شيئاً، أو يكون هناك عمارة؛ لأنّ النمل والعمارة لا يجتمعان، وكثرة النمل في بلد من غير أضرار بأحد تدل على كثرة أهل البلد، ومن رأى أنّه قتل نملاً ارتكب ذنباً بسبب قوم ضعفاء، ومن سمع كلام النمل وكان أهلاً للإمارة نال الإمارة، وإلّا نال خصباً وخيراً، والنمل الكبار للغزاة قتلهم وللمرضى موتهم ولمن يريدون السفر تعبهم وخسرانهم، ومن رأى نملة ضخمة قد حملت من منزله حملاً وخرجت به فإنّه يسرق ماله من يكرم عليه من ابنه أو أخيه.[٥]


المراجع

  1. محمد بن سيرين ( 1359هـ - 1940م)، تفسير الأحلام - منتخب الكلام في تفسير الأحلام ، مصر: شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده، صفحة 9- 10، جزء الثاني.
  2. ^ أ ب خليل بن شاهين الظاهري، الإشارات في علم العبارات ، بيروت: دار الفكر، صفحة 828.
  3. إبراهيم بن يحيى بن غنام، تعبير الرؤيا (مخطوط)، الأردن: صورة مخطوطة - مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 300- 301.
  4. عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي، تعطير الأنام في تعبير المنام، بيروت: دار الفكر، صفحة 360.
  5. عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي، تعطير الأنام في تعبير المنام ، بيروت: دار الفكر، صفحة 360- 361.