حلول للتلوث المائي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ٣٠ نوفمبر ٢٠١٦
حلول للتلوث المائي

التلوث المائي

يُعرف تلوث الماء على أنّه تغيرٌ فيزيائيٌ أو كيميائيٌ في نوعية المياه وجودتها إمّا بطريقةٍ مباشرةٍ، أو مُلاحَظَة وظاهرة، أو غير مباشرة لا يمكن تحديدها إلّا بواسطة الاختبارات والتجارب، ولتلوث المياه تأثيرٌ خطيرٌ على حياة الكائنات البحرية والتقليل من فرص بقائها في منطقة التلوث، كما يؤثر التلوث على صلاحية المياه المُستخدمة في أغراض شربها من قبل الإنسان وسائر الكائنات الحية التي تُعد المياه مصدر حياةٍ لها.


حلول للتلوث المائي

  • مُعالجة مياه الصرف الصحي قبل وصولها إلى التربة أو المسطحات والمجاري المائية الطبيعية؛ مثل البحار والمحيطات.
  • تنظيف البحار من التسربات النفطية الناتجة عن حوادث تصادم المركبات البحرية العملاقة لا سيّما حاملات النفط، وذلك عبر آلياتٍ يُحدّدها الخبراء.
  • عدم دفن المخلفات المُشعة في الصحاري أو المناطق الرملية؛ لأنّها سوف تتسرب إلى خزانات المياه الجوفية.
  • الصيانة الدورية الشاملة لشبكات الصرف الصحي لمنع تسربها إلى مصادر المياه.
  • حماية المياه الجوفية من المخاطر التي تهدد سلامتها، وذلك من خلال بعض الإجراءات التي تمنع الزراعة أو البناء وممارسة النشاط الصناعي بالقرب من المناطق التي يُحتمل وجود المياه الجوفية فيها.
  • إعادة تدوير نفايات المصانع والنفايات المنزلية بدلاً من حرقها في التربة التي سوف تنقل المواد والسموم لاحقاً إلى الماء أو رميها في المصارف ووصولها إلى المياه الجوفية.
  • مراقبة مياه البحار والمجاري المائية بواسطة أخذ عيناتٍ منها وفحصها في مختبراتٍ علميةٍ خاصة للتأكد من جودتها وخلوها من السموم والملوثات.
  • التخفيف من مشكلة تلوث الهواء لتجنب تلوث مياه الأمطار وتحويلها إلى مطرٍ حمضي.
  • نشر الوعي بين أفراد المجتمع حول ضرورة المحافظة على مصادر المياه ومكوّنات البيئة جميعها.
  • تقنين استخدام المبيدات الكيماوية على نطاقٍ واسع.
  • اتخاذ الإجراءات الضرورية للحفاظ على البيئة عموماً؛ نظراً لارتباط جميع عناصرها ببعضها البعض وإن تعرض إحداها للتلوث يعني بالضرورة تلوث الأُخرى.


مصادر التلوث المائي

  • مخلفات المصانع.
  • مياه الصرف الصحي.
  • المبيدات الكيماوية.
  • الأسمدة الكيماوية الزراعية.
  • مياه الصرف الزراعي.
  • الملوثات الإشعاعية.
  • التلوث بالطحالب.
  • النفط ومشتقاته.
  • التلوث بسبب بعض التغيرات البيئية، منها:
    • تغيّر المناخ.
    • التغيّرات المتعلقة بطبقة الأوزون.
    • الأمطار الحمضية.


أنواع التلوث المائي

  • التلوث الطبيعي: وهو التلوث الذي يغيّر الخصائص الطبيعية للماء وذلك بواسطة تغير درجة حرارته، أو ملوحته، وزيادة نسبة الشوائب والمواد العالقة به، كما أنّ ارتفاع ملوحة الماء في المُسطحات المائية يؤدي إلى تكوّن الرائحة الكريهة فيه، إلى جانب اختلاف لونه وجعل مذاقه غير مُستساغاً.
  • التلوث الكيميائي: وينتج عن سوء استخدام المواد الكيميائية كمركبات الرصاص، والزئبق، والزرنيخ، والمبيدات الحشرية كذلك، وتنقسم إلى قسمين: الأول قابل للانحلال، والآخر القابل للتفاعل مع الكائنات الحيّة التي تعيش في الماء ممّا يُلحق الأذى بها وبمن يتناولها من البشر كالأسماك.
240 مشاهدة