حل القولون العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
حل القولون العصبي

حلُّ القولون العصبيّ

الحلول الدوائيّة

يُمكن اللُّجوء إلى العديد من العلاجات الدوائيّة؛ للتخفيف من أعراض القولون العصبيّ، ومن هذه الأدوية يُمكن ذِكر الآتي:[١]

  • الأدوية المُضادّة للإسهال: ومن الأمثلة عليها: لوبراميد (بالإنجليزيّة: Loperamide).
  • مُكمِّلات الألياف: والتي تُستخدَم لعلاج الإمساك، مثل: سيلليوم (بالإنجليزيّة: Psyllium).
  • المُليِّنات: (بالإنجليزيّة: Laxatives)، مثل: البولي إيثيلين جلايكول (بالإنجليزيّة: Polyethylene glycol)، وهيدروكسيد المغنيسيوم (بالإنجليزيّة: Magnesium hydroxide) الفمويّ.
  • مُضادّات الاكتئاب ثُلاثيّة الحلقات: (بالإنجليزيّة: Tricyclic antidepressants)، مثل: إيميبرامين (بالإنجليزيّة: Imipramine)، ونورتريبتيلين (بالإنجليزيّة: Nortriptyline)، إذ تُساعد هذه الأدوية على تثبيط نشاط الأعصاب التي تتحكَّم في الأمعاء، وهي بذلك تُساهم في التخفيف من الألم.
  • مُثبِّطات استرداد السيروتونين الانتقائيّة: (بالإنجليزيّة: SSRI antidepressants) تُستخدَم الأدوية التي تنتمي إلى هذه المجموعة في حالات الاكتئاب، بالإضافة إلى علاج الإمساك، والتخفيف من الألم، ومن الأمثلة عليها: باروكسيتين (بالإنجليزيّة: Paroxetine).
  • الأدوية المُضادّة للكولين: (بالإنجليزيّة: Anticholinergic) تُوصَف هذه الأدوية للتخفيف من تشنُّجات القولون، بالإضافة إلى إمكانيّة وصفها للمرضى الذين يُعانون من الإسهال.


وهناك عدد من الأدوية التي قد تُوصَف لمرضى القولون العصبيّ على وجه الحصر، ومنها:[١]

  • الألوسيترون: (بالإنجليزيّة: Alosetron)، يُمكن وصف هذا االدواء للنساء اللَّواتي يُعانين من القولون العصبيّ، والذي يترافق مع الإسهال، وذلك بعد فشل الأدوية، والعلاجات الأخرى في التخفيف من الألم.
  • ليناكلوتيد: (بالإنجليزيّة: Linaclotide)، يُخفِّف من الإمساك، حيث يُساعد على تسهيل مرور البُراز.
  • إيلوكسادولين: (بالإنجليزيّة: Eluxadoline)، يُستخدَم هذا الدواء لعلاج الإسهال، وذلك من خلال تقليل انقباض العضلات.
  • لوبيبروستون: (بالإنجليزيّة: Lubiprostone)، يُوصَف هذا الدواء للنّساء اللَّواتي يُعانين من القولون العصبيّ بشِدَّة، والذي يترافق مع وجود الإمساك.


الحلول المنزليّة

هناك عدد من النصائح المنزليّة التي يُمكن اتِّباعها؛ للتخفيف من مشاكل القولون العصبيّ، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٢]

  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تعتمد في مُكوِّناتها على الشوفان؛ فهي تُقلِّل من الانتفاخ، أو الغازات.
  • الحرص على تناول الطعام ببطء.
  • تجنُّب تناول المُحلِّيات الصناعيّة، مثل: السوربيتول (بالإنجليزيّة: Sorbitol).
  • الامتناع عن تناول الكُحوليّات.
  • الإكثار من تناول السوائل وذلك بما لا يقلُّ عن ثمانية أكواب يوميّاً.
  • الحدُّ من تناول الكافيين خلال اليوم.
  • تجنُّب شُرْب المشروبات الغازيّة.
  • الحرص على تناول وجبات الطعام في وقتٍ مُحدَّد، وعدم تجاهل أيٍّ من وجبات الطعام.
  • التقليل من حِدَّة التوتُّر قدر الإمكان، ويُمكن ذلك من خلال:
    • مُمارسة التمارين الرياضيّة بانتظام.
    • اللُّجوء إلى العلاج السلوكيّ المعرفيّ (بالإنجليزيّة: Cognitive behavioral therapy).
    • تعلُّم تقنيات الاسترخاء، مثل: تمارين التأمُّل.
    • مُمارسة تمارين اليوغا.


أعراض القولون العصبيّ

يُمكن إجمال بعض من الأعراض التي قد تترافق مع الإصابة بالقولون العصبيّ على النحو الآتي:[٣]

  • الإصابة بالإمساك، أو الإسهال.
  • المُعاناة من انتفاخ البطن.
  • الإصابة بالمغص، أو ألم المعدة، والذي يزداد سوءاً بعد تناول الطعام، وتتحسَّن أعراضه بعد عمليّة التبرُّز.
  • أعراض أخرى، مثل:
    • خروج المُخاط مع البُراز.
    • الشعور بالتعب، ونُقصان طاقة الجسم.
    • المُعاناة من سلس البُراز.
    • الشعور بالغثيان.
    • الإصابة بألم في الظهر.


المراجع

  1. ^ أ ب "Irritable bowel syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-1-2019. Edited.
  2. "What is irritable bowel syndrome (IBS)?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-1-2019. Edited.
  3. "Irritable bowel syndrome (IBS)", www.nhs.uk, Retrieved 28-1-2019. Edited.