حل للزكام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٠ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
حل للزكام

حلٌّ للزكام

الحلول الدوائيّة

هناك عدد من الأدوية التي يُمكن اللُّجوء إليها للتخفيف من أعراض الزكام، ومنها:[١]

  • بخّاخات، أو قطرات الأنف المُزيلة للاحتقان: ويجدر التنبيه إلى ضرورة تجنُّب استخدام هذه الموادّ لأكثر من خمسة أيّام؛ خوفاً من ارتداد أعراض الاحتقان.
  • مُسكِّنات الألم: تُستخدَم هذه الأدوية لعلاج الحُمّى، والصُّداع، والتهاب الحلق، ومن الأمثلة عليها: الإيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen)، والأسيتامينوفين.
  • الأدوية الطاردة للبلغم: أو التي تُعرَف ب(المُقشّعات) (بالإنجليزيّة: Expectorants)، وتُساعد هذه الأدوية على تخفيف المُخاط، وتسهيل التخلُّص منه.[٢]
  • مُضادّات الهستامين: تُساعد هذه الأدوية على تخفيف الأعراض المُصاحبة للزكام، مثل: الحكَّة، وسَيَلان الأنف.[٢]


تغيير نَمَط الحياة

بالرغم من عدم وجود حلول يُمكن من خلالها التخلُّص من الزكام بشكلٍ كامل، إلّا أنَّ هناك عدداً من الطُّرُق التي يُمكن اتِّباعها؛ للتخفيف من أعراض الزكام، ومنها:[٣]

  • استنشاق البُخار؛ حيث يُساهم في التخفيف من أعراض الزكام.
  • الحصول على القدر الكافي من الراحة، فذلك يُساعد على تعزيز قُوَّة الجهاز المناعيّ في مُكافحة الأمراض، والعدوى.
  • الحرص على شُرْب كمّيات كافية من الماء خلال اليوم؛ فجفاف الجسم يزيد من شِدَّة أعراض الإصابة بالعدوى.
  • تناول شوربة الدجاج، أو غيرها من المشروبات الدافئة التي تُساهم في تخفيف الاحتقان.[١]
  • السيطرة على درجة حرارة الغرفة، ورطوبتها؛ حيث يُمكن استخدام أجهزة ترطيب الهواء.[١]
  • استخدام القطرات الأنفيّة المُكوَّنة من الماء، والملح؛ للتخفيف من احتقان الأنف.[١]
  • تسكين ألم الحلق، عن طريق المضمضة بالماء المُملَّح.[١]
  • العلاجات الطبيعيّة، وهناك عدد من العلاجات الطبيعيّة، والأعشاب التي يُمكن أن تُخفِّف من أعراض الزكام، ومنها:[٢]
    • القنفذيّة (بالإنجليزيّة: Echinacea)، يُستخدَم هذا النبات مُنذ القدم لعلاج الرشح، والوقاية منه.
    • الخَمَان (بالإنجليزيّة: Elderberry).
    • فيتامين ج؛ حيث يُمكن أن يُساهم فيتامين ج في بعض الحالات، في الوقاية من الرشح.


أعراض الزكام

يُمكن إجمال بعض من أعراض الزكام على النحو الآتي:[٢]

  • الإصابة بالسُّعال.
  • الإصابة بالاحتقان.
  • الإصابة بالحُمّى.
  • المُعاناة من تدميع العينَين، والشعور بالحكَّة بهما.
  • المُعاناة من سَيَلان الأنف.
  • الإصابة بالتهاب الحلق.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Common cold", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Kristina Duda, "An Overview of the Common Cold"، www.verywellhealth.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  3. Michael Paddock, "All about the common cold"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.