حل للمغص

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
حل للمغص

حلٌّ للمغص

مغص حديثي الولادة

حلول دوائيّة

يُعَدُّ المغص إحدى المشاكل الشائعة بين الأطفال حديثي الولادة، حيث يُمكن التخفيف منه باتِّباع عدد من الطُّرُق، ومنها:[١]

  • استخدام قطرات سيميثيكون: (بالإنجليزيّة: Simethicone drops)؛ حيث تُساعد هذه القطرات الدوائيّة على تقليل كمّية الغازات المُتجمِّعة في بطن الطفل.
  • استخدام قطرات اللَّكتاز: (بالإنجليزيّة: Lactase drops)، قد تُساعد هذه القطرات على التخفيف من المغص عند الرُّضَّع؛ فهي تحتوي على إنزيم اللَّكتاز المسؤول عن هضم سُكَّر اللاكتوز الموجود في الحليب.


حلول طبيعيّة

هناك عدد من الطُّرُق الطبيعيّة، والاستراتيجيّات التي يُمكن اتِّباعها؛ للتخفيف من مغص الرضيع، ومنها:[١]

  • الحرص على إبقاء الرضيع بوضعيّة قائمة أثناء إطعامه؛ فذلك يُقلِّل من بلع الهواء.
  • إطعام الرضيع وجبات صغيرة مع زيادة عدد مرّات إطعامه خلال اليوم.
  • تجنُّب الأم المُرضع تناول القهوة، والشاي، والأطعمة المُبهَّرة.
  • تغطية الرضيع، ولفِّه ببطانيّة بشكلٍ مُحكَم.
  • الحرص على مساعدة الطفل على التجشُّؤ، وذلك بعد الانتهاء من إطعامه.
  • تجنُّب إطعام الرضيع الحليب الذي يحتوي على البروتين البقريّ.
  • أخذ الرضيع في جولة بالسيّارة، أو للمشي.[٢]
  • استخدام اللهّاية.[٢]
  • تعتيم الإضاءة، والحدُّ من المُؤثِّرات البصريّة المُحيطة.[٢]
  • تشغيل المكنسة، أو مُجفِّف الملابس بالقُرب من غرفة الطفل.[٢]
  • تدليك بطن الرضيع، أو وضعه على بطنه، مع تدليك ظهره.[٢]


مغص البالغين

هناك أنواع مختلفة من المغص التي قد يُعاني منها الأفراد البالغون، مثل: المغص المعويّ، والمغص المراريّ، والمغص الكلويّ، لذا فإنَّ هناك عدداً من الطُّرُق العلاجيّة، والحلول التي يُمكن اتِّباعها لعلاج المغص عند البالغين، ومنها:[٣]

  • استخدام الأدوية، أو تقنية الموجة الصادمة؛ لتفتيت حصى المرارة، والتخلُّص منها؛ أمّا اختيار الطريقة العلاجيّة هنا، فهو يعتمد بشكلٍ أساسيّ على حجم، وموقع الحصى.
  • تناول الأدوية المُضادّة للالتهاب، والمُسكِّنة للألم؛ لتخفيف أعراض المغص.
  • استخدام الدعامة (بالإنجليزيّة: Stent)؛ بهدف تسهيل مرور حصوات الكلى، أو لعلاج الانسداد المعويّ.
  • العلاج الجراحيّ، والذي يُمكن من خلاله استئصال المرارة.


المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist , "Everything you need to know about colic"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Colic", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  3. Donna Christiano, "Colicky Pain in Babies and Adults and How to Treat It"، www.healthline.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
22 مشاهدة