حياة القرود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ٢٥ فبراير ٢٠١٦
حياة القرود

حياة القرود

القرد حيوان ثديٌ يُصنَّف من رُتبة الرئيسيات، وهي من أرقى التصنيفات في عالم الحيوان، وله أكثر من مئتي نوعٍ منتشرٍ حول العالم، وتعيش ضمن مجموعاتٍ في روابطَ عائلية يُديرها قائدٌ للقطيع يُنصِّبه أفراد القطيع عليهم ضمن منافسةٍ شرسة وقوية بين الذكور الأقوياء في القطيع. لقد اعتبر المصريون القدماء القرد رمزاً مقدساً للآلهة السفلية في عصر الفراعنة، ولقد وُجدتْ تماثيلٌ ومومياوات للقرود في العديد من المقابر الملكية الفرعونية.


أماكن انتشار القرود

تَتَعدّد البيئات التي تَعيش فيها القرود حسب طبيعة الُسلالة التي تنتمي لها؛ ففي الغالب تعيش القرود في الغابات الاستوائيّة والأدغال ذات الأشجار العالية، والمراعي الخصبة، والتي تُعدّ مَرتعاً مُلائماً للقرود من حيث توفر الطعام، والسكن، بينما نجد نوعاً آخر من يُفضّل الأماكن الصخرية، والمناطق المفتوحة.


تتوزع القردة في العالم حسب نوع السلالة التي تنتمي لها، ونادراً ما نجد سلالتين من القردة تَستوطن نفس المكان؛ وذلك كنوعٍ من بَسط السيطرةِ من السلالة الموجودة، فمثلاً في أمريكا الجنوبية نجد القرود العاوية، والعنكبوتية، أما في جنوبِ شرقِ آسيا تَتواجد قردةُ الغابون الصغيرة بكثرة، وأما الوطن العربي فتنتشر قرد البابون، وخصوصاً في منطقة الخليج ومصر.


أنواع القرود

  • الغوريلا: وهي من أكبر سلالات القرود حجماً؛ حيث يصل وزنها إلى ثلاثمئة وخمسين كيلوغراماً، وتتبع فصيلة القردة العليا؛ أي الفصيلة الأرقى من مجموعة الرئيسيات، وهي تصنف لثلاث سلالات وهي: الأورنج أوتان، والشمبانزي، والجيبون وهو أصغرها.
تعيش الغوريلا ضمن جماعاتٍ بسيطةٍ لا تتعدى الثلاثين فرداً، وهي ذات طابعٍ منطوٍ وهادئٍ في كثيرٍ من الأوقات، لكنّها إنْ استفزتْ تحولتْ لمخلوقٍ شرسٍ وعدائيٍّ جداً، وتتغذى على أوراقِ الأشجار، وبعض أنواع الفاكهة، والحشائش الشوكية، وتعيش في رواندا، وزائير، والكاميرون.
  • قرد البابون: هذه السُلالة من القرود تُعدّ من أذكى السُلالات، ويكون جسمها مكسوٌ بالفراء الناعم، ولها فكٌّ قوي يحتوي على قواطعَ طويلة، وهي كثيرة الانتشار في منطقة الخليج العربي وخصوصاً في المملكة العربية السعودية، والإمارات، واليمن.
لقدر البابون جيوبٌ كبيرةٌ وبارزةٌ يَستخدمها لحفظِ غذائه بها، ولهُ أنفٌ بارزٌ يُساعدهُ في تحديد رائحةِ القردة الآخرين وتميّز الخطر الذي يُهدده عن بعد عشرات الأميال.
  • قرود الماندويل والمكاك التي تنتمي لفصيلةِ قرود البابون: لها نفس خصائصها الجسمانية، والسلوكية، إلّا أنّ بعض أنواعها تكون ذات حجمٍ أصغر من حجم قرود البابون.


التزاوج عند القرود

هناك العديد من التصرّفات الغريبة في مُجتمعات القرود وخصوصاً عند التّزاوج؛ ففي الغالب تكون للقرد الذكر البالغ من العمر ثلاث سنوات زوجةٌ واحدة، وتكون هي أماً لأطفاله، ويقوم معها ببناء بيتٍ مُستقل، ورعاية الأطفال، إلّا أنَّ بعض القردة تَتَزاوج من أكثر من أنثى في الخفاء، ولا تُصدر أصواتاً عالية في جلب الإناث لها؛ خوفاً من أن يُفتَضَح أمرها وتطرد، أو تُضرب من قبل المجموعة؛ فالفرد المزواج غير مُحبّب به بين أفراد قبيلته.


تحمل أنثى القرد صغارها في مرحلةٍ تَتَرواح من أربعةِ أشهر في بعض السلالات إلى ثمانيةِ أشهر؛ حيث تلد فرداً واحداً ترضعه من صدرها لمدة عامٍ كامل، حتى يستطيع السير على قدمية ويصبح قادراً بما فيه الكفاية على الدّفاع عن نفسه.