خشونة الرقبة والصداع

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٥
خشونة الرقبة والصداع

خشونة الرقبة

تعتبر خشونة الرقبة على أنّها تآكل يحدث في فقرات العنق والغضاريف الموجودة في داخلها، ممّا يسبب ألماً وصداعاً في الرأس؛ حيث تزداد تدريجيّاً مع التزايد في الترسبات المعدنيّة بين هذه الفقرات ممّا يتسبّب في حدوث ضغط على النخاع الشوكي والأعصاب ينتج عنه ألم شديد وصعوبة في حركة الرقبة. خشونة الرقبة تُصيب الرّجال بنسبٍ أعلى من النساء، ويزداد ذلك كلّما تقدّم الإنسان في السن، حيث يقلّ السائل المفصلي بين فقرات الرقبة.


أسباب الخشونة والصداع المصاحب معها

  • التقدم في السن: كلّما تقدّم الإنسان في العمر تزيد لديه احتماليّة الإصابة بخشونة الرقبة وباقي مفاصل الجسم؛ حيث تبدأ الغضاريف بين المفاصل والفقرات بالتآكل أو تنزلق عن مكانها بسبب التضخّم بها فتضغط على الأعصاب متسببةً بألم وتنميل في الذّراعين أو الأرجل أحياناً وألماً في الرأس.
  • الإصابات والحوادث المختلفة: مثل حدوث إصابة على الرأس، أو على الرّقبة، أو في منطقة أعلى الظهر، والتي تُسبّب تمزقاً في الأربطة والعضلات التي تحيط بالفقرات .
  • وضعيات الجلوس الخاطئة والإطالة بها.
  • الأشخاص الذين لديهم رقبة طويلة وعريضة أو ظهر طويل محدب هم الأكثر عرضة للإصابة بخشونة الرقبة.


أعراض الخشونة في الرقبة

  • الشعور بألمٍ في الرقبة يصاحبه صعوبة في تحريكها، وألم في الذّراع أو الكوع أو الكتفين .
  • الصداع المستمر في منطقة خلف الرأس نتيجة الضغط على الأعصاب.
  • تقلّصات في عضلات الرقبة .
  • صعوبة في حركة الجسم بشكل عام بسبب الألم وتقلّص العضلات .
  • ضعف يزيد تدريجياً في عضلات الرّقبة .
  • فقدان الشعور أو التنميل في الذّراعين والأصابع بسبب الضغط على الأعصاب .
  • الشعور بفقدان الاتّزان.


علاج خشونة الرقبة

  • يجب المحافظة على وضعيات الجلوس السليم، مع أخذ قسطٍ من الراحة بعد القيام بأي عمل.
  • تناول بعض الأدوية المسكنة أو مضادات التهاب المفاصل بوصفة من الطبيب أو الصيدلاني، وفي حال كانت الآلام شديدة يمكن استعمال عقار الكورتيزون ولكن لفترة قصيرة.
  • استخدام كمّادات المياه الدافئة على الرّقبة لتقوم بتنشيط الدورة الدمويّة في تلك المنطقة وتخفف الألم.
  • تدليك منطقة الرقبة برفق وحذر بواسطة الزيوت الطبيّة مثل: زيت الزنجبيل، أو زيت الكافور، أو بخل التفاح.
  • ممارسة تمارين الرّقبة البسيطة والّتي تعمل على مرونتها.
  • يجب مراعاة النوم على وسادة معتدلة وتجنّب الوسادات الصلبة والعالية.
  • تجنّب الاستلقاء أو النوم على البطن لفترات طويلة.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن حمل الأوزان الثقيلة خاصّةً على الظهر.
  • محاولة ارتداء مسند الرقبة خلال الأعمال المكتبية الطويلة أو في السفر لأماكن بعيدة.