خصائص الشعر الرومنطيقي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ٢ يناير ٢٠١٩
خصائص الشعر الرومنطيقي

خصائص الشِعر الرومنطيقي

يمتلك الشِعر الرومنطيقي عدداً من الخصائص أهمّها:[١]

  • من أهم خصائص الشِعر الرومنطيقي بأن لتأثيره صدىً واسع حيث يصل لجميع القارات.
  • يدعو للعاطفة الجسديّة والعواطف الشعوريّة.
  • يُستخدم الشِعر الرومنطيقي للتعبير عن الحب.[٢]
  • يتسِم الشِعر الرومنطيقي باستناده أحياناً على الخيال، حيث يصف الشاعر ما يتخيله من جوانب الحياة، بالإضافة لتخيلاته عن عواطف النفس والابتعاد عن لأمور المألوفة.[٣]
  • يتصِف الشِعر الرومنطيقي ببلاغته على الرغم من بساطة عباراته.
  • يتحلى الشِعر الرومنطيقي بالصِدق، على الرغم أنه أحياناً يخالف الواقع، ويعود هذا لنظره لبواطن الأمور لا ظواهرها.[٤]
  • يُعتبر الشِعر الرومنطيقي من أنواع الفن الراقي البعيد كل البعد عن الفن الرخيص الذي يرضي الشهوات.
  • يشتمل الشعر الرومنطيقي على عدد من العواطف أهما عاطفة حب الحياة وعاطفة الجمال.


الرُومنطيقيّة

تُعَرّف الرومنطيقيّة بأنّها توجّه ينتمي للأدب الكلاسيكي، ظهرت في الفترة الزمنية الواقعة بين نهاية القرن الثامن عشر ومنتصف القرن التاسع عشر في الحضارة الغربيّة، حيث كانت تدعو للتركيز على الفرد نفسه، الخيال، التحرر، العفويّة والعواطف، حيث رفضت النظام السائد حينها والمُشتمِل على التوازن، المثاليّة والعقلانيّة. تُركّز الرومنطيقيّة أيضاً على شَغف الشخص وتعمّقه في اكتشاف جمال الطبيعة، وطُغيان القلب والعواطف على العقل والحواس، وعدم الالتزام بالأمور الرسميّة التقليديّة. شهدت الفترة التي ظهرت فيها الرومنطيقيّة انتشار الرقص، الموسيقى والغناء والاهتمام بثقافة الفلكلور المحلّي.[٥]


الشِعر

يُعَرّف الشِعر بأنه إحدى أنواع الأدب ومن أعلى مراتبه، يتم تصنيفه في دواوين، حيث يعد من الأمور التي تستدعي الفخر والاعتزاز عند العرب، ويتم التعبير عنه بأنه كلام جميل تم نظمه بناءاً على وزن وقافية، ويتكوّن من أربعة أركان أساسية هي المعنى، الوزن، القافية والقصد، تكمن أهميّته بأنه يصل الماضي بالحاضر، ويقوم بنقل مكارم الأخلاق من الآباء للأبناء.[٦]


المراجع

  1. "A Brief Guide to Romanticism", www.poets.org,27-5-2004، Retrieved 4-10-2018. Edited.
  2. "Poetry", www.poetry.org, Retrieved 4-10-2018. Edited.
  3. فؤاد الفرفوري، أهم مظاهر الرومنطيقية في الأدب العربي الحديث وأهم المؤثرات الأجنبية فيها، تونس: الدار العربية للكتاب، صفحة ص111,112. بتصرّف.
  4. د.شكري محمد عياد (1993)، المذاهب الأدبية والنقدية عند العرب والغربيين، الكويت: المجلس الادبي للثقافة والفنون والآداب، صفحة 106،117،121. بتصرّف.
  5. "Romanticism", www.britannica.com, Retrieved 4-10-2018. Edited.
  6. محمد أبو الفتوح غنيم (14-5-2009)، "تعريف الشعر وفائدته وفضله وعناصره"، www.diwanalarab.com، اطّلع عليه بتاريخ 4-10-2018. بتصرّف.