خصائص العلم الطبيعي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ٢١ أبريل ٢٠١٦
خصائص العلم الطبيعي

العلم الطبيعي

يُعرف باللغة الإنجليزية باسم (Natural science)، وهو علمٌ يبحث في دراسة حركة الأجسام الثابتة، والمتغيرة، ويُعرف أيضاً بأنه مجموعة من الدراسات التي تهتمّ بمتابعة تأثير الحركة على كلّ جسم سواءً أكان من العناصر الطبيعية، أو الكائنات الحية، أو النباتات، أو المعادن، أو غيرها.


إنّ دراسة العلم الطبيعي ارتبطت بالفكر اليوناني القديم، فاهتمّ الفلاسفة في اليونان في متابعة حركة الأجسام، وكيفية تأثير القوة الحركية عليها، والتي تساهم في تغيير حركتها من السكون إلى التغير أو العكس فتابعوا انتقال الكائنات الحية، والعناصر الأخرى الموجودة في الطبيعة، وعملوا على وضع مجموعة من الآراء الفكريّة حول الاستنتاجات التي توصّلوا إليها، واهتمّ العلماء العَرب المسلمون بدراسة العلم الطبيعي بالاعتماد على ما وصلهم من الفكر اليوناني، وعلى أبحاثهم، ودراساتهم الخاصّة، ومن أهم العلماء العرب الذين درسوا العلم الطبيعي: ابن سينا، وابن خلدون.


خصائص العلم الطبيعي

يتميز العلم الطبيعي بمجموعة من الخصائص، وهي:

  • الاعتماد على الدلائل، بمعنى أنّ أي دراسة طبيعية تعتمد على وجود مجموعة من البراهين، والدلائل التي تدعم صحتها، من أجل تفسير الملاحظات العلمية، والتجارب التطبيقية حول ظاهرة طبيعية معينة.
  • الارتباط بالمعرفة العلمية، أي إنّ كل عالم أو باحث في العلم الطبيعي يجب أن يمتلك الخبرة العلمية الكافية، والمناسبة في المجالات العلمية، وخصوصاً العلم الطبيعي حتى يتمكّن من تطبيقه بشكل صحيح، لذلك تعدّ من أهم القواعد الأساسية للعلم الطبيعي وجود معلومات علمية كافية حول أهم العناصر المرتبطة به.
  • يقارن بين النظريات الطبيعية، أي إنّه يعتمد على طرح مجموعة من النظريات العلمية الطبيعية، ومن ثم يضع مقارنةً بينها من أجل تحديد مدى صحتها، والتعديل عليها بالطريقة التي تتناسب مع مجال الدراسة العلمية.
  • يختبر النتائج؛ بمعنى أنه يحلّل، ويقيس مدى صحة كل نتيجة تم الوصول إليها، بالاعتماد على مجموعة من الأبحاث، والدراسات العلمية الدقيقة.
  • يعتمد على المتابعة والتقييم، أي إنّه يُتابع النظريّات العلمية الطبيعية للتأكد من أنها تتطابق مع الواقع، وأنها قابلة للتطبيق في المجالات العلمية الخاصة بها.


أقسام البحث في العلم الطبيعي

يهتم العلم الطبيعي في البحث ضمن مجموعة من الأقسام المعرفية، ومنها:


العناصر الطبيعية

هي مجموعة من العناصر الطبيعية التي وصلت للعالم العربي بالاعتماد على الفلسفة اليونانية القديمة، فقد كان الاعتقاد سائداً أنّ الأجسام في الطبيعة تكونت من العناصر الأساسية الأربعة، وهي: النار، والماء، والهواء، والتربة، وهذا ما تمّ رفضه في الفلسفة العربية الإسلامية عند العلماء، والفلاسفة العرب الذين ينكرون هذه الأفكار؛ لأن كافة العناصر الطبيعية خلقها الله تعالى.


الثقل النوعي

هو الوزن الطبيعي للعناصر الطبيعية، والتي يهتمّ العلم الطبيعي بدراسة الوزن الثابت لكلّ عنصر منها، ومن ثمّ وضع تقديرات مُحدّدة حول أحجامها، وحركتها، ولقد تمّ التوصل إلى الثقل النوعي عن طريق دراسة الأبحاث اليونانية القديمة، ومن أهمّها مبدأ أرخميدس الذي ربط ثقل العناصر مع وزنها في الماء، والذي يُساهم في قياس الثقل النوعي لكل عنصرٍ منها.