خصائص القصيدة الجاهلية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٧ ، ٢ أغسطس ٢٠١٨
خصائص القصيدة الجاهلية

الخصائص اللفظية للشعر الجاهلي

تنقسم خصائص الشعر الجاهلي إلى خصائص لفظية وخصائص معنوية، فاللفظية التي تُظهر الملامح وأهم سماته التي تغلب على معظم قصائده، فتمتاز عن غيره من الشعر، وتتمثل الخصائص اللفظية بما يلي:[١]

  • غرابة الألفاظ وجزالتها: يظهر في الشعر الجاهلي ألفاظ غريبة بالنسبة لوقتنا الحاضر مع أنّها ألفاظاً فصيحة في وقتها ومتعارف عليها في الزمن الجاهلي، وهي ألفاظ لأسماء مواضع من البيئة المحلية للشاعر، ويُلاحظ أنّ ألفاظ الشعر الجاهلي جزلة قوية تكاد اللفظة الواحدة منها تُعطي صورة متكاملة، واختيرت بعناية للتعبير عن المعنى بشكل كامل، وذات إيحاءات حسنة، وقد تختلف قصائد الشعر الجاهلي عن بعضها في في غرابة الألفاظ وخشونتها، لاختلاف الحالة النفسية والبيئة التي يعيش فيها الشاعر واللهجة الدارجة في بيئته.
  • قوّة التراكيب وبلاغتها: تمتاز تراكيب الشعر الجاهلي بموافقتها للقواعد النحوية، والأساليب اللغوية التي يستخدمها العرب، وأنّها مطابقة لمقتضى الحال فهي وصف دقيق لما يعبّر عنه الشاعر، سواء أكان حقيقة أو مجازاً باستخدام التشبيه والاستعارة والكناية التي تُسهم في إبانة المعنى دون تعقيد.
  • الوحدة الموسيقية: تتسم القصيدة الجاهلية بتناسق بنيتها الموسيقية وتكاملها بشكل يُسهم في عملية الفهم لدى القارئ.
  • العناية والتقيح: عُرف بعض الشعراء الجاهليين بعبيد الشعر وعرفت قصائدهم بالحوليات، لعنايتهم بقصائدهم ومراجعتها وتنقيحها حتّى أنّها كانت تمكث عندهم حولاً كاملاً وكان زهير بن أبي سُلمى أكثرهم شهرة.


الخصائص المعنوية للشعر الجاهلي

يتسم الشعر الجاهلي بخصائص معنوية تميزه عن غيره من الشعر وهي كما يأتي:[٢]

  • فخامة التراكيب وصعوبة معانيها، فقد يلجأ القارئ لاستخدام معاجم اللغة لتفسيرها.
  • الدقة في تصوير الحياة الجاهلية، والصدق في التعبير.
  • اتباع نهج واحد في بناء القصيدة، فتبدأ بوصف الأطلال أو مقدمة غزلية ويليها الغرض الشعري، وتعدد موضوعاتها.
  • التراوح بين الموسيقى الهادئة والصاخبة نظراً لطبيعة القصيدة وموضوعها.


موضوعات الشعر الجاهلي

تعددت أغراض الشعر الجاهلي ويمكن إجمالها في الأغراض الشعرية الآتية:[٣]

  • الهجاء: هو فن من فنون الشعر الجاهلي ويتخذ فيه الشاعر مظهراً لنفسه مميزاً حتّى يجلب النحس لنفسه.
  • الغزل: فن شعري من أقرب الفنون الشعرية للقلب والطبيعة الإنسانية فقد كان الشاعر الجاهلي يصف جمال المرأة المعنوي والحسي.
  • الحماسة: من أشهر الفنون الشعرية في العصر الجاهلي انتشاراً؛ لأنّها تعبر عن الفروسية والبطولة والشجاعة والبسالة والإقدام في المعارك.
  • الرثاء: من أكثر الفنون الشعرية في العصر الجاهلي وأقربها للقلب والنفس؛ لأنّ البيئة الجاهلية بيئة ذات طابع دمويّ، فيأخذ الشعراء بذكر مناقب الميت والثأر من الأعداء بكل حس ووجدان صادقين.
  • الحكمة: ينتج شعر الحكمة من تجربة الشاعر في الحياة وخبرته فيها، ببصيرة وإحساس دقيق.
  • الوصف: هو وصف لمظاهر الحياة الطبيعية للبيئة الصحراوية، كوصف الحيوانات والنباتات والأطلال والمطر.


مراجع

  1. عبد الله حمد (-)، السبع المعلقات، لبنان: دار القلم، صفحة 12-13. بتصرّف.
  2. منتصر العوادي (16-10-2017)، "خصائص الشعر الجاهلي وموضوعاته"، uobabylon، اطّلع عليه بتاريخ 9-7-2018. بتصرّف.
  3. رفاه العزاوي (11-4-2017)، "اغراض الشعر الجاهلي"، uobabylon، اطّلع عليه بتاريخ 9-5-2018. بتصرّف.