خصائص القمر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٨ ، ١٣ يوليو ٢٠٢٠
خصائص القمر

نظرة عامة حول القمر

يُعدّ القمر أكبر الأجرام السماوية الظاهرة في سماء الأرض ليلاً، وقد نشأ من اصطدام جسم بكوكب الأرض قبل حوالي 4.5 مليار سنة،[١] وهو أصغر حجماً من الأرض بمقدار 3.7 أضعاف،[٢] ويدور القمر حول محوره في مدّة تستغرق ما يُقارب 27 يوماً، كما يدور حول الأرض بالنسبة إلى النجوم في مدّة تبلغ 27.322 يوم،[٣] بينما يدور حول الأرض بالنسبة للشمس كلّ 29.5 يوم،[٤] ويتّخذ مدار القمر حول الأرض شكلاً بيضاويّاً،[٥] وينحرف بقيمة تعادل 6.68 درجة، كما يميل نحو خطّ الاستواء الأرضي بمقدار يتراوح بين 18.28-28.58 درجة،[٦] وتبلغ أقرب مسافة يبعدها القمر عن الأرض 363,300كم، أمّا أبعد مسافة فتبلغ 405,500كم.[٧]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول دوران القمر حول نفسه وحول الأرض، يمكنك قراءة مقالي: دوران القمر حول نفسه، ودوران القمر حول الأرض.


الخصائص الفيزيائية للقمر

يُمكن تلخيص الخصائص الفيزيائية للقمر حسب الجدول الآتي:[١][٦]

الخاصّية المقدار
الكتلة 0.07346×1024 كغ
الكثافة 3344 كغ/م3
الجاذبية 1.62 م/ث2
نصف القطر 1738.1 كم
متوسّط السرعة المدارية 1.022 كم/ث
الحجم 21,968,000,000 كم3
درجة الحرارة القصوى 127 درجة مئوية
درجة الحرارة الدنيا -173 درجة مئوية


تضاريس سطح القمر

نشأت تضاريس القمر نتيجة اصطدام الكويكبات، والنيازك، والمذنّبات بسطحه، ممّا نتج عنه تكوّن العديد من الحفر والفوّهات عليه، ومنها فوّهة تيخو (بالإنجليزية: Tycho Crater)، ومع مرور الزمن أدّى ذلك إلى تغطية سطح القمر بمجموعة من الشظايا المختلفة في الحجم من الصخور الكبيرة، والحصى ذي اللّون الرماديّ، والغبار، فتشكّل ما يُسمّى بالحطام الصخري القمري (بالإنجليزية: Lunar regolith).[١]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول فوهات سطح القمر، يمكنك قراءة مقال ما سبب وجود الفوهات على سطح القمر.


يتكوّن سطح القمر من مناطق ذات لون فاتح (بالإنجليزية: Highlands) تمثّل القشرة الأوليّة للقمر، وتتكوّن من صخور الآنورثوسايت، إضافة إلى مناطق داكنة تُسمّى ماريا (بالإنجليزية: Maria)، وتُمثّل الماغما المتبلورة داخل الفوّهات، ولذلك فإنّ بعض أكبر الفوّهات على سطح القمر تتميّز بوجود حلقة من الجبال البيضاء حولها، وأرضية من البازالت الداكن داخلها، ويمتلك سطح القمر نصفين غير متماثلين في خصائصهما وطبيعتهما، إذ يتكوّن جانب القمر القريب والمُواجه للأرض من المناطق الفاتحة والداكنة معاً، أمّا جانب القمر الآخر البعيد والذي لا يُمكن رؤيته من الأرض فإنّه لا يحتوي أيّ مناطق داكنة.[٨][٩]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول سطح القمر، يمكنك قراءة مقال معلومات عن سطح القمر.


الصخور المكوّنة للقمر

تصنّف صخور القمر إلى المجموعات الآتية:[١٠][١١]

  • الصخور البركانية البازلتية التي تشكّلت من تدفّق الحمم البركانية، وصخور التدفّق البركاني الفتاتي (بالإنجليزية: Pyroclastic).
  • صخور المناطق الفاتحة الأصلية ذات التركيب القمري غير المختلطة مع التراكيب الأخرى.
  • المدملكات أو البريشة (بالإنجليزية: Breccias) الناتجة من خلط وإعادة تشكيل حطام سطح القمر، ثمّ ذوبانه نتيجة اصطدام النيازك به.
  • التربة التي تكوّنت من حطام وبقايا جميع أنواع الصخور السابقة، ويقلّ حجم جسيماتها عن 1سم.


تركيب القمر الداخلي ومكوّناته

يتكوّن القمر من 3 طبقات، هي:[١][١٢]

  • القشرة: (بالإنجليزية: Crust)، يتراوح سمكها بين 70-150كم، وتتكوّن من الأكسجين، والسيليكون، والمغنيسيوم، والحديد، والكالسيوم، والألمنيوم، مع كميات صغيرة من التيتانيوم، واليورانيوم، والثوريوم، والبوتاسيوم، والهيدروجين.
  • الستار: (بالإنجليزية: Mantle)، تمتدّ من أسفل القشرة إلى أعلى الطبقة المنصهرة جزئياً، وتتكوّن من عدد من المعادن منها: الأوليفين، والبيروكسين، والتي تتكوّن من ذرات المغنيسيوم، والحديد، والسيليكون، والأكسجين.
  • اللّب: (بالإنجليزية: Core)، يبلغ نصف قطر النواة الداخلية الصلبة الغنيّة بالحديد 240كم، وهي محاطة بقشرة من الحديد السائل بسمك 90كم، ويحيط بهذه النواة طبقة منصهرة جزئياً تبلغ سماكتها 150كم، ويعدّ لبّ القمر أصغر نسبياً من نوى الأجرام السماوية الصخرية الأخرى.


ولمعرفة مزيد من المعلومات حول القمر يمكنك قراءة مقال معلومات عن القمر


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Earth's Moon", www.solarsystem.nasa.gov,19-12-2019، Retrieved 13-5-2020. Edited.
  2. "Earth's Moon", www.solarsystem.nasa.gov, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  3. Nola Taylor Redd (14-11-2017), "Does the Moon Rotate?"، www.space.com, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  4. "What is the orbital period of the Moon?"، www.starchild.gsfc.nasa.gov, Retrieved 11-5-2020. Edited.
  5. "Earth's Moon Our Natural Satellite", www.solarsystem.nasa.gov,1-8-2019، Retrieved 13-5-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Dr. David R. Williams (13-1-2020), "Moon Fact Sheet"، www.nssdc.gsfc.nasa.gov, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  7. Lyle Tavernier (15-11-2017), "What’s a Supermoon and Just How Super Is It?"، www.jpl.nasa.gov, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  8. "Observe the Moon", www.moon.nasa.gov, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  9. "Surface Properties of the Moon", www.pas.rochester.edu, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  10. James D. Burke (8-4-2020), " Moon EARTH’S SATELLITE"، www.britannica.com, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  11. G. Jeffrey Taylor, Paul Warren, Graham Ryder and others, "LUNAR ROCKS "، www.lpi.usra.edu, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  12. "Lunar Surface", www.sciencedirect.com, Retrieved 13-5-2020. Edited.
361 مشاهدة