خصائص القمر

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٥٥ ، ١٧ يونيو ٢٠٢٠
خصائص القمر

((تم الانتهاء من المقال))

نظرة عامة حول القمر

يُعتبر القمر أكبر الأجرام السماوية الظاهرة في سماء الأرض، وهو المكان الوحيد في الفضاء الذي تمكّن الإنسان من السير عليه، والذي نشأ حسب النظرية من ارتطام جسم بكوكب الأرض قبل حوالي 4.5 مليار سنة،[١] وهو اصغر حجماً من الأرض بمقدار 3.7 أضعاف،[٢] ويدور القمر حول الأرض بمدار بيضوي الشكل (بالإنجليزية: Oval)،[٣] ويستغرق في الدوران حولها مدّة 27.3 يوماً، كما يدور حول محوره ويستغرق في ذلك 29.5 يوماً، وتبلغ سرعته المدارية حول الأرض 1.022 كم/ث، وينحرف مداره بمقدار 6.68 درجة، ويميل مداره عن خط الاستواء الأرضي بمقدار يتراوح بين 18.28 إلى 28.58 درجة، وقمر الأرض هو القمر الوحيد لها وتبلغ أقرب مسافة يبعدها عنها هي 384,400 كم وأبعد مسافة هي 407,000 كم.[٤]


الخصائص الفيزيائية للقمر

يُمكن تلخيص الخصائص الفيزيائية للقمر حسب الجدول الآتي:[٤]

الخاصيّة المقدار
الكتلة 0.07346×1024 كغ
الكثافة 3344 كغ/م³
الجاذبية 1.62 م/ث²
القطر 1738.1 كم
درجة حرارة الجسم الأسود 270.4 كلفن
متوسط السرعة المدارية 1.022 كم/ث
الحجم 21,971,669,064 كم³
المساحة السطحية 37,936,694.79 كم²
درجة الحرارة القصوى 127 سيليسيوس[١]
درجة الحرارة الدنيا -173 سيليسيوس[١]


تضاريس سطح القمر

نشأت تضاريس القمر نتيجة ارتطام الكويكبات والنيازك والمذبات بسطحه، مكوِّنةً العديد من الحفر والفوهات عليه وأشهرها فوهة تايكو (بالإنجليزية: Tycho Crater) التي يبلغ عرضها أكثر من 85 كم، ومع مرور الزمن أدى ذلك إلى تغطية سطح القمر بمجموعة من الشظايا المختلفة في الحجم بين الصخور كبيرة الحجم إلى الحصى ذي اللون الفحمي حتى الغبار القمري المسحوق مًكوّنةً ما يُسمّى بالحطام الصخري (بالإنجليزية: Lunar regolith).[١]

ويتكوّن سطح القمر من مناطق فاتحة (بالإنجليزية: Highlands) تمثّل القشرة القديمة الأوليّة للقمر، وهي مكوّنة من صخور الآنورثوسايت الغنيّة بالبلاجيوكلاز (بالإنجليزية: Plagioclase)، إضافة إلى مناطق داكنة تُسمّى ماريا تُمثّل الماغما المتبلورة داخل الفوهات، وهي مكوّنة من صخور البازلت، وعادة ماتكون الفوهات على سطح القمر مميزة بوجود حلقة من الجبال البيضاء حولها وأرضية من البازالت الداكن داخلها،[٥] ويملك سطح القمر وجهين غير متماثلين الأمر الذي يجعل خصائصهما تختلف، ويتكوّن الوجه المُواجه للأرض من المناطق الفاتحة والداكنة معاً ولا يحتوي الماء، أما الوجه الآخر الذي لا يُمكن رؤيته من الأرض فإنه لا يحتوي مناطق داكنة.[٦]

الصخور المكونة للقمر

تتكوّن أغلب صخور القمر من الصخور الناريّة الناتجة عن تبريد الحمم البركانية والتي يتم تصنيفها إلى المجموعات الآتي:[٧][٨]

  • الصخور البركانية البازلتية، الناتج من تدفق اللافا وصخور التدفق البركاني الفتاتي (بالإنجليزية: Pyroclastic)، وتُشكّل هذه الصخور المناطق الداكنة من القمر المعروفة باسم ماريا.
  • صخور المناطق الفاتحة البِكر غير المختلطة مع الصخور الأخرى.
  • المدملكات أو البريشة (بالإنجليزية: Breccias) وصخور المتصادمات (بالإنجليزية: impact) الناتجة من حطام سطح القمر وإعادة خلطه مع صخور أخر ثمّ ذوبانه نتيجة اصطدام النيازك بسطح القمر.
  • التربة وهي مكوّنة من جميع أنواع الصخور السابقة لكنها حجم جسيماتها صغير يقلّ عن 1 سم، والتي تشكّلت من ارتطام الرياح الشمسية بالصخور القمريّة.


تركيب القمر الداخلي ومكوّناته

يتكوّن القمر من 3 طبقات هي كما يأتي:[١][٩][١٠]

  • القشرة: (بالإنجليزية: Crust)؛ ويتراوح سمكها بين 70 كم إلى 150 كم، وتتكوّن من الأكسجين والسيليكون، والمغنيسيوم، والحديد، والكالسيوم، والألمنيوم، مع كميات صغيرة من التيتانيوم، واليورانيوم، والثوريوم، والبوتاسيوم، والهيدروجين.
  • الستار: (بالإنجليزية: Mantle)؛ وتمتد من القشرة إلى أعلى الطبقة المنصهرة جزئياً، إلى وتتكوّن من الأوليفين، والبيروكسين المُكوّنة من ذرات المغنيسيوم والحديد والسيليكون والأكسجين.
  • اللّب: (بالإنجليزية: Core)؛ يبلغ قطر النواة الداخلية الصلبة الغنية بالحديد 240 كم، وهي محاطة بقشرة من الحديد السائل بسمك 90 كم، وطبقة منصهرة جزئيًاً بسماكة 150 كم تحيط بالنواة الحديدية، ولبّ القمر أصغر نسبياً من نوى الكواكب الصخرية الأخرى.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Earth's Moon", www.solarsystem.nasa.gov,19-12-2019، Retrieved 13-5-2020. Edited.
  2. "Earth's Moon", www.solarsystem.nasa.gov, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  3. "Earth's Moon Our Natural Satellite", www.solarsystem.nasa.gov,1-8-2019، Retrieved 13-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Dr. David R. Williams (13-1-2020), "Moon Fact Sheet"، www.nssdc.gsfc.nasa.gov, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  5. "Observe the Moon", www.moon.nasa.gov, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  6. "Surface Properties of the Moon", www.pas.rochester.edu, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  7. James D. Burke (8-4-2020), " Moon EARTH’S SATELLITE"، www.britannica.com, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  8. G. Jeffrey Taylor, Paul Warren, Graham Ryder and others, "LUNAR ROCKS "، www.lpi.usra.edu, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  9. "Lunar Surface", www.sciencedirect.com, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  10. James Papike, Lawrence Taylor, and Steven Simon , "LUNAR MINERALS "، www.lpi.usra.edu, Retrieved 13-5-2020. Edited.
322 مشاهدة