خصائص اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ١٨ يوليو ٢٠١٨
خصائص اللغة العربية

خصائص اللغة

تتميز اللغة بسمات وخصائص، ومن هذه الخصائص:[١]

  • إنسانية: أي أنها ظاهرة ترتبط بالجنس البشري.
  • نظامية: تضم مجموعة من الأنظمة الفرعية الصوتية، والصرفية، والنحوية، والدلالية التي تُوجه استخدام اللغة.
  • اتصالية: لا بد أن تنقل اللغة المعنى، وتُحقق الاتصال الفعال بين الناس.
  • رمزية: مجموعة من الإشارات يتفق عليها المتحدّثون بها للاستدلال من خلالها على الأشياء.
  • سياقية: السياق وظروف الاستخدام هو الذي يُحدد معنى اللغة ومدلول الكلمات فيها.
  • صوتية: الأصل في اللغة الجانب الصوتي وليس الكتابي.
  • عرفية: أي أنَّ الناس هم الذين يتفقون على المعاني والمدلولات والقواعد اللغوية.
  • ثقافية: تُعبر كل لغة عن ثقافة محددة يتفق عليها أهلها، ويتم نقلها من جيل لآخر.


خصائص اللغة العربية

تتميز اللغة العربية بمجموعة خصائص، وهي كما يلي:[١]

  • لغة صيغ: يُمكن تشكيل أكبر قدر من الصيغ من أصل لغوي واحد.
  • لغة إعراب: تحتوي على قواعد يتم الاعتماد عليها في ترتيب الكلمات، وتحديد وظائفها، وضبط أواخرها.
  • لغة تصريف: يحل حرف محل آخر بهدف تخفيف النطق بالكلمة.
  • غنية بأصواتها: تعتبر اللغة العربية أغنى اللغات من حيث عدد أصواتها، وفيها أصوات لا توجد في أي لغة أخرى.
  • غنية في مترادفاتها: يحل مترادف محل آخر.
  • اشتقاقية: تنقل المعنى، تحقق الاتصال الفعال بين الناس.
  • متزاحمة: تزاحمها اللهجات العامية مما يؤدي ذلك إلى تقليل استخدامها.
  • مرنة: تتميز بالمرونة في بناء الجمل، حيث يُمكن التأخير والتقديم في بناء الجملة.
  • متنوعة في جملها: تتنوع الجمل فيها بين اسمية، وفعلية، وخبرية، وإنشائية.
  • لغة الضاد: لغة الضاد هو الاسم الدارج، والموصوفة به اللغة العربية، حيث اتفق مجموعة من العلماء على خصوصية حرف الضاد بالعرب دون غيرهم، أي خصوصية العرب باللغة العربية، بينما نفت طائفة أخرى ذلك بحجة أنَّ هناك لغات أخرى بها حرف الضاد، لهذا فإنَّ الصواب أنَّ العربية هي لغة الظاء، ولكن ذهبت طائفة أخرى إلى التوفيق بين الرأيين، لأن وجود حرف الضاد في لغات أخرى لا ينفي تميز العربية به لأسباب متعددة.[٢]


خصائص معلم اللغة العربية الفعال

يتميز معلم اللغة العربية الفعال بمجموعة من الخصائص، وهي كما يلي:[٣]

  • الكفاءة والفعالية: يجدر بمعلم اللغة العربية أن يكون على قدر عالٍ من الكفاءة والفعالية والتمكن مهنياً وأكاديمياً، لأنه لا يقوم بمهمة التعليم فقط، بل يؤدي رسالة يتم من خلالها إعداد جيل يعتز بدينه ولغته.
  • المعرفة والتمكن من اللغة: يجب أن يكون المعلم متمكناً من اللغة العربية، وقادراً على التنظيم والشريح والتوضيع، وإثارة دافعية الطلبة، واهتماماتهم لتعلم اللغة من خلال الأنشطة اللغوية الممتعة القائمة على التعليم الذاتي، والعدالة في التعالم مع الطلبة، أي البعد عن التحيز والمحسوبية.
  • امتلاك خصائص الشخصية: معلم اللغة العربية الفعال هو الذي يمتلك صفات تميزه عن غيره، مثل الحساسية والدفء والتسامح.


المراجع

  1. ^ أ ب "طرق تدريس اللغة العربية"، www.ocw.kku.edu.sa،ص6-13، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2018. بتصرّف.
  2. محمد عبد الشافي القُوصي، "عبقريـة اللغـة العربيـة"، www.isesco.org.ma،ص32، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2018. بتصرّف.
  3. رائد خضير، محمد الخوالدة، نصر مقابلة، وآخرون. (20-5-2012)، "خصائص معلم اللغة العربية الفعال"، www.journals.yu.edu.jo،ص168،169، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2018. بتصرّف.