خصائص النباتات البذرية

خصائص النباتات البذرية

أبرز خصائص النباتات البذرية

النباتات البذرية (بالإنجليزية: spermatophyte أو seed plant) وهي نباتات وعائية (تمتلك أوعية حاملة للبذور)، وتشمل النباتات المزهرة، والصنوبريات، والحلفاء، والسكاسيات (أشجار من جنس النخيل)،[١] إذ إنها تشمل جميع النباتات التي تنتج البذور من خلال الأزهار أو الأقماع.[٢]

تعد النباتات البذرية من أكثر أنواع النباتات شيوعًا على وجه الكرة الأرضية، ويشار إلى أن هذه النباتات تعود في أصلها للسراخس - الأشجار-، وتنقسم إلى قسمين: عاريات البذور التي تتكاثر عن طريق الأبواغ، وكاسيات البذور التي تتكاثر عن طريق البذور.[٣]

للنباتات البذرية خصائص عامة تتميز بها، إذ إن لها هيكل خاص (جذور، وسيقان، وأوراق، وبذور)، وتقوم بعمليات التمثيل الضوئي، وتمتلك أنسجة وأوعية دموية مع نسيج خشبي.[٢]

القيام بالبناء الضوئي

تستخدم خلايا النباتات البذرية - الخلايا الموجودة في الأوراق وتحوي مادة الكلوروفيل- عنصر ثاني أكسيد الكربون والطاقة الشمسية لتكوين السكر (يعد السكر الأساس لتكوين مادة الجلوكوز) والأكسجين، وعبر عملية التنفس تستخدم النبتة، وعبر خلاياها الأكسجين والجلوكوز المنتج لتخليق الجزيئات الحاملة للطاقة، إذ إن العملية التي يتم خلالها تكسير الكربون وتحويله إلى جزيئات عضوية معقدة (أكسجين وجلوكوز) تمثل البناء الضوئي ما تقوم به النباتات البذرية.[٤]

إنتاج البذور

تُنتج النباتات البذرية الزهور، والتي تعد الأساس الأول لإنتاج البذور، هذه العملية تحتاج في المقام الأول لوجود عملية تلقيح، والتي فيها تنتقل حبوب اللقاح من الجزء الذكري في الزهرة إلى الجزء الأنثوي في زهرة أخرى، مما ينتج عنه البذور.[٥]

قد تحوي بعض الزهور على الأعضاء الذكرية والأنثوية، وبالتالي يكون التلقيح فيها مباشرًا، ويظهر هنا دور البتلات إذ تعد الجزء المسؤول في الزهرة عن جذب الطيور والحشرات المختلفة التي من خلالها يتم نقل حبوب اللقاح (إذ تعلق بأرجلها أو مناقيرها) من زهرة لأخرى، لتتم عملية الإنتاج البذري بنجاح.[٥]

امتلاك نسيج وعائي متطور

تمتلك النباتات البذرية نسيجًا من الأوعية الخشبية، وهو يسمح بانتقال المار والمعادن الذائبة من التربة عبر الجذور إلى جميع أجزاء النبتة، ويوفر هذا النسيج الدعم للنبتة، وهو متكون من مجموعة من الخلايا المعروفة باسم "القصبة الهوائية"، ويعمل جنبًا إلى جنب من نسيج اللحاء، الذي ينقل السكريات من الأوراق إلى باقي أجزاء النبتة.[٦]

امتلاك أجزاء النبات الرئيسية

تمتلك النباتات البذرية 3 أجزاء رئيسية؛ وهي: الأوراق، والسيقان، والجذور، وتتكون هذه الأعضاء من أنسجة بسيطة نسبيًا، وتنتج الزهور والتي تعد الأعضاء التناسلية في كاسيات البذور بشكل أساسي، والتي تتطور إلى ثمرة تحتوي على بذرة، والمخاريط هي الأعضاء التناسلية في عاريات البذور تتشابه أعضاء النباتات البذرية (كاسيات البذور، وعاريات البذور)، إذ إن جميعها تمتلك الأجزاء الثلاثة.[٧]

خصائص أنواع النباتات البذرية

للنباتات البذرية بنوعيها كاسيات البذور وعاريات البذور خصائص عامة، ويمكن إيجازها فيما يأتي:

خصائص النباتات البذرية كاسيات البذور

أهم الخصائص المميزة لكاسيات البذور ما يأتي:[٨]

  • تمتلك كاسيات البذور 3 أجزاء رئيسية تتمثل في الساق والأوراق والجذور وهي الأجزاء المعنية بالنمو، قد يختلف هذا الهيكل في بعض الأنواع الفردية.
  • تمتلك نسيجًا خشبيًا ولحاء، وتعمل عمل الأنسجة الوعائية، وهي أنبوبية الهيكل المستخدمة بشكل أساسي في عملية نقل العناصر من وإلى أجزاء النبتة.
  • تمتلك نسيجًا وعائيًا يطلق عليه اسم كامبيوم، وهو المسؤول عن تكثيف الساق، والجذور، وتطوير النباتات إلى أشجار أو شجيرات، وهذا النسيج موجود بين اللحاء، والنسيج الخشبي.
  • تنتج كاسيات البذور حبوب اللقاح بواسطة الزهور (حبوب اللقاح تحتوي على الأمشاج الذكرية).
  • تتكون البويضات في كاسيات البذور داخل الزهرة، والتي تتطور فيما بعد إلى بذور.
  • تتكون بذور هذا النوع من النباتات من نبات جيني، ومخزون غذائي، داخل البذرة.
  • تنتج كاسيات البذور الثمار من خلال نثر البذور عبر الهواء أو الحيوانات.
  • تتميز ثمار كاسيات البذور بأنها تتكون من جدار يحوي لب الثمرة.
  • تتميز بحجمها إذ يبلغ أقصى حد لحجم هذه النباتات 100 م.

خصائص النباتات البذرية عاريات البذور

ومن أهم خصائص عاريات البذور، ما يأتي:[٩]

  • تعتبر عاريات البذور مجموعة صغيرة من النباتات البذرية، إذ تشكل 900 نوع فقط من مجموع أنواع النباتات البذرية.
  • تعد عاريات البذور أقدم من حيث النشوء بالنسبة لكاسيات البذور، فهي سائدة على وجه الكرة الأرضية منذ نحو 200 مليون سنة، وتوجد بكثرة في المناطق الباردة.
  • تعد عاريات البذور من النباتات المعمرة بعضها يعيش لآلاف السنين.
  • تغيب الزهور في هذا النوع من النباتات، وتظهر المخاريط التي تحوي حبوب اللقاح وهي الذكرية، ومخاريط الحبوب التي تتطور إلى ثمار، وهي تمثل الجنس الأنثوي.
  • تغيب البذور داخل الثمار، ولذلك سميت عارية البذور.
  • تتميز البويضات في المخاريط الأنثوية أنها محاطة بثلاث طبقات.
  • تحتوي البذور على أنسجة محملة بالغذاء من أجل النمو المستقبلي للجنين.


المراجع

  1. The Editors of Encyclopaedia Britannica, "spermatophyte", britannica, Retrieved 28/10/2021. Edited.
  2. ^ أ ب peda team, "Spermatophyta", peda, Retrieved 28/10/2021. Edited.
  3. thebiologyprimer team, "spermatophyta", thebiologyprimer, Retrieved 28/10/2021. Edited.
  4. nature team, " Photosynthetic Cells", nature, Retrieved 28/10/2021. Edited.
  5. ^ أ ب sciencelearn, " Seed-bearing plants ", sciencelearn, Retrieved 28/10/2021. Edited.
  6. Melissa Petruzzello, "xylem", britannica, Retrieved 28/10/2021. Edited.
  7. Current Topics in Developmental Biology, 2010 (2010), "Seed Plant", sciencedirect, Retrieved 28/10/2021. Edited.
  8. taxonomicgroupingsproject team, "Angiospermophyta", taxonomicgroupingsproject, Retrieved 28/10/2021. Edited.
  9. M manishs, " Gymnosperms: Characteristics, Types and Economic Importance", biologydiscussion, Retrieved 28/10/2021. Edited.
300 مشاهدة
للأعلى للأسفل