خصائص الوسط الطبيعي في الجزائر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ١٤ يوليو ٢٠١٦
خصائص الوسط الطبيعي في الجزائر

الجزائر

تعد الجزائر أكبر دولةٍ في قارة إفريقيا والعالم العربي من حيث المساحة، وتحتلّ المرتبة العاشرة في تصنيف دول العالم من حيث المساحة، وتعرف الجزائر رسمياً بالجمهورية الجزائريّة الديمقراطية الشعبية، وأيضاً تعرف ببلد المليون ونصف شهيد؛ نسبة لعدد الشهداء الذين استشهدوا في ثورة التحرير الوطني والتي استمرّت مدة سبع سنواتٍ، أمذا الدين الرسمي فيها فهو الدين الإسلامي، واللغة الأساسية هي اللغة العربية.


الموقع

تقع الجزائر في الجهة الشمالية الغربية من قارة إفريقيا، ويحدّها من جهة الشمال البحر الأبيض المتوسط، ومن جهة الشرق تحدها كلٌ من ليبيا وتونس، أمّا من الجنوب فتحدها كلٌ من النيجر ومالي، وأخيراً من الجهة الغربية تحدها المغرب والصحراء العربية.


سبب التسمية

جاء اسم الجزائر من مؤسس الدولة الزيرية، والذي أطلق عليها اسم جزائر بني مزغنة، وذلك بسبب وجود أربع جزرٍ غير بعيدةٍ عن الساحل، وقد أكد ذلك الجغرافيون المسلمون، وفي البداية كان الاسم يطلق على المدينة فقط، ومن ثم أطلقه العثمانيون على الدولة ككل، ولهذا فإنّ الدولة هي الجزائر والعاصمة أيضاً الجزائر.


خصائص الوسط الطبيعي للجزائر

التضاريس:
  • الجبال: حيث يوجد سلسلتان من الجبال، وهي سلاسل التوائيّة أطلسيّة، وتقسم إلى:
    • سلسلة ساحلية مكوّنةٌ من جبال تسالا الظهرة جرجرة.
    • سلسلة داخليّة، تضم تلمسان، والونشريس، والبليدة، والتيطري، والبيبان، والبابور، وقس نطينة.
  • الهضاب: وتأتي بين السلاسل الأطلسية من الجبال، وتقسم إلى:
    • هضابٍ عليا غربية، وهي واسعةٌ وممتدةٌ.
    • هضابٌ شرقيةٌ ضيقةٌ على خلاف الهضاب العليا.
  • السهول: تقسم إلى نوعينهما:
    • سهول ساحلية، وهي وهران ومتيجة وعنابة.
    • سهول داخلية، وهي وهي سهول المدن الغربية.
  • الصحراء: تبلغ مساحتها حوالي 2كم2، وتقسم إلى المنخفض الشرقي الذي تكثر فيه الشطوط مثل: ملغيغ ومروانة، والهضاب الصخرية مثل تادمايت، والسهول الحتية، والكتل الجبلية.
  • الأودية: يوجد العديد من الأودية في شمال الجزائر وتتميّز بأنّها جافّةٌ وقصيرةٌ، وأطول وادٍ فيها هو وادي الشلف، وبعض الوديان تكون قليلة المياه وتصب في الشطوط، ومن أمثلتها وادي القصب، ووادي بوسعادة، ووادي درعا.


المناخ:

في شمال الجزائر يغلب مناخ البحر الأبيض المتوسط على المنطقة، حيث يكون على الساحل رطباً ويكون مستوى الأمطار فيها من 800 إلى 1000ملم، أما في الجزء الداخلي من الجزائر يكون الجو جافاً ويصل مستوى الأمطار إلى ما بين 400 إلى 600ملم، أما في الصحراء في جنوب الجزائر فالمناخ صحراويٌ والأمطار تصل إلى 25 ملم في السنة.


النبات:

تكثر في شمال الجزائر الغابات النفطية خصوصاً على الساحل، أمّا في الهضاب فيكثر الإستبس، والنباتات الشوكية التي تتواجد في الجنوب.