خصائص رمضان

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ١٥ مايو ٢٠١٦
خصائص رمضان

شهر رمضان

شهر رمضان هو أحد الأشهر الهجرية المشهورة، ويُرتّب بالمركز التاسع في قائمة الأشهر القمريّة، وقد فرض الله عزّ وجل ركن الصيام فيه على جميع المسلمين البالغين والعاقلين ممن تُوجب عليهم فريضة الصّوم، عدد أيام الشهر إما 29 وإما 30 يوماً، ولشهر رمضان العديد من الفضائل والمميّزات التي تميّزه عن غيره من الشهور؛ فشهر رمضان شهر مبارك فقد أُنزل به القرآن الكريم، وفُرضت به فريضة الصيام، وثبت فضله في العديد من الأحاديث النبويّة الشريفة، والآيات القرآنية الكريمة، فقال عزّ وجل: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ" صدق الله العظيم.


خصائص شهر رمضان

لشهر رمضان العديد من المميّزات التي تعطيه أهميّة عن غيره من الشهور، حيث يعتبره المسلمون شهراً عظيماً، وما يلي خصائص شهر رمضان الكريم:

  • فريضة الصيام هي الركن الرابع من أركان ديانة الإسلام.
  • ذُكر شهر رمضان في العديد من الآيات القرآنيّة الكريمة؛ مما يدل على أهميّته الكبيرة وفضله العظيم، كما ذكرت الأحاديث النبويّة الشريفة فضل رمضان ووجوب الصيام.
  • ذكر الرّسول عليه الصّلاة والسلام فضل الصيام، كما أمر بقيام أيام رمضان للحصول على الأجر العظيم، والثواب عند الله تعالى.
  • اجتماع المسلمين من مختلف الأعمار والفئات لأداء صلاة التراويح.
  • احتواء شهر رمضان على ليلة القدر، وهي ليلة عظيمة عند الله، فقد أُنزل القرآن الكريم كاملاً بها، وأجر قيامها كأجر قيام ألف شهر، ومن قامها إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر.
  • فتح أبواب الجنّة في أيام رمضان وإغلاق أبواب النّار.
  • تتضاعف الحسنات فيه.
  • صوم رمضان من أسباب تكفير الذنوب.
  • وقعت فيه أحداث ديّنية عظيمة كغزوة بدر، وقد أكرم الله المسلمين بالنصر فيها.
  • وقع في أيام شهر رمضان فتح مكّة العظيم، ويُعد من أعظم الأحداث التاريخية في الدّين الإسلامي الحنيف.
  • مضاعفة الحسنات في شهر رمضان تحث المسلمين على التسابق في الطاعات والخيرات، لذلك نشهد في شهر رمضان كثرة أعمال الخير بين النّاس، وخاصّة موائد الإفطار الرمضانيّة التي تُقام كل عام في بلاد المسلمين، حيث إنّ أجر من أفطر صائم كأجر الصائم عند الله عزّ وجل، وفي ذلك حث للمسلّم على استغلال الشهر الكريم.