خطوات زراعة المانجو

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ٣ مارس ٢٠١٩
خطوات زراعة المانجو

اختيار المنطقة المناسبة

يُعرف المانجو بأنه نبات استوائي ينمو في المناطق الحارة، وعلى الرغم من أن المانجو لا يحتاج إلى الكثير من العناية بعد زراعته، إلا أنه بحاجة إلى بيئة ذات ظروف مناخية خاصة حتى ينمو بشكل جيد، فالمانجو نبات يمكنه النمو في البيئات مرتفعة الحرارة والقاحلة وذات الرطوبة المرتفعة.[١]


تحديد التباعد بين الأشجار

إن تحديد التباعد بين الأشجار في الصف الواحد سيؤثر حتماً في عملية نمو الأشجار وعلى العائد منها، فمثلا إذا كانت الرغبة في زراعة عدد كبير من الأشجار و كانت الأشجار قريبة جداً من بعضها البعض، فإن هذا الكثافة في العدد ستوفر مقاومة جيدة للرياح، لكنها ستتنافس فيما بينها على الضوء والمياه والغذاء المتواجد في التربة مما يحدّ من كمية الثمار التي سيتم إنتاجها في نهاية المطاف.[٢]


تجهيز التربة

يُفضل قبل البدء بعملية زراعة المانجو أن تتم عملية خلط التربة السطحية والتربة الموجودة في أسفل الحفرة المراد الزراعة فيها، بكمية من السماد العضوي الذي يحتوي على روث الحيوانات والفسفور والبوتاسيوم، ومن الأمور التي يجب القيام بها أيضاً هي إعادة طمرها بتربة رملية ذات نفاذية عالية للماء وتصريف جيد لها، وأيضاً يجب التحقق من مدى حموضة التربة الموجودة؛ إذ يُفضل أن يكون معامل الحموضة الخاص بالتربة ما بين أربعة ونصف إلى سبعة، أي أنها تربة حمضية وهي الأمثل لزراعة المانجو.[٢][١]


زراعة البذور في وعاء

قبل زراعة الشتلات الصغيرة لنبات المانجو خارجاً، لا بد من زراعة بعض البذور في أوانٍ داخلية، فيتم أخذ بعض البذور الجيدة لنبات المانجو ووضعها في وعاء كبير يحتوي على تربة جيدة لزراعة المانجو، وخلال عملية النمو لا بد من الحفاظ على رطوبة التربة والإبقاء على الوعاء في منطقة معرضة للشمس، لا تقل فيها درجة الحرارة عن 21 درجة مئوية، وقد تبدأ عملية النمو مبكراً خلال فترة تتراوح ما بين 8-14 يوماً لكنها في بعض الأحيان قد تصل هذه المدة إلى ثلاثة أسابيع، وجدير بالذكر أن نبتة المانجو لن تنتج الثمار قبل ست سنوات على الأقل من زراعتها.[٣]


نقل الشتلة من الوعاء إلى التربة

بعد إزالة الشتلة من الوعاء يتم نقلها إلى التربة المعدّة سلفاً لزراعة هذه الشتلات، بحيث يكون عمق هذه الحفرة وعرضها يساوي ضعف عمق مدرة الجذور (بالإنجليزية: Root Ball) وعرضها،[٣] وبعد وضع الشتلة على نفس مستوى التربة، يتم إعادة ملء الحفرة بتربة رملية جيدة، ويُفضل عدم الضغط بشدة على التربة أثناء إعادتها للحفاظ على خصائص التربة الرملية الرخوة عالية النفاذية والمسامية.[١]


رعاية شجرة المانجو أثناء النمو

من أهم الأمور الواجب مراعاتها بعد الانتهاء من عملية زراعة أشتال المانجو في التربة ما يأتي:[١]

  • الأسمدة: قبل البدء باستخدام الأسمدة، لا بد من الانتظار حتى تبدأ شتلات المانجو بالنمو والازدهار، بعد ذلك يُمكن البدء باستخدام الأسمدة العضوية غير الكيميائية مرة واحدة كل شهر خلال السنة الأولى من عملية الزراعة.
  • الريّ: إنّ المانجو من الأشجار التي لا تستهلك الماء كثيراً، ففي البداية وفي أول أسبوع لا بد من سقايتها يومياً، وبعد ذلك يتم سقايتها مرة أو مرتين خلال الأسبوع الواحد لمدة سنة كاملة، مع الأخذ بعين الاعتبار أنه في الفترات التي ينقطع فيها هطول المطر، لا بد من زيادة كمية الماء المستخدمة للري حتى انقطاع فترة الجفاف.
  • التقليم: أنّ هدف التقليم الأساسي هو توفير أكبر مساحة ممكنة للأغصان للنمو، وبالتالي نمو الثمار مستقبلاً في نهايات الأغصان، حيث يتم تقليم الأغصان المكدّسة بمسافة تبعد 2.5سم عن الجذع، وعادة ما تتم عملية التقليم في آخر موعد لجني الثمار في الموسم أي في فصل الخريف، وذلك بتقليم الأغصان للحد من نموها الخارجي إذا كانت طويلة جداً أو عريضة جداً.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Andrew Carberry, "How to Grow a Mango Tree"، www.wikihow.com, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Tara Slaven (10-5-2017), "How to Grow a Mango Tree"، www.agric.wa.gov.au, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Bonnie L. Grant, Certified Urban Agriculturist (4-5-2019), "Growing Mango Trees: Information On Planting And Caring For A Mango Tree"، www.gardeningknowhow.com, Retrieved 22-2-2019. Edited.