خطوات نحو القمة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢١ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٨
خطوات نحو القمة

النجاح

يعدّ النجاح أحد أهم الغايات التي يسعى الإنسان إلى تحقيقها خلال مسيرة حياته، حيث يسعى لذلك منذ طفولته المبكرة وتحديداً من مراحل البحث والاكتشاف وتطوير الذات والتعرف على العالم المحيط، انتقالاً إلى المراحل الأكاديميّة المختلفة، أي ابتداءً من مرحلة رياض الأطفال إلى المرحلة الابتدائيّة نحو المراحل الإعداديّة ثمّ الثانوية والعليا، ويتبع ذلك الحياة المهنية التي تحتاج إلى جهود أكبر لتطبيق كافة الخبرات التي تم الحصول عليها مسبقاً، وبالتالي يُشكل أحد المقومات الرئيسيّة التي تضمن الحياة الكريمة والمكانة الاجتماعية المناسبة للأشخاص. نظراً لأنّ النجاح وليد العمل والجهد المستمران، اخترنا أن نسلط الضوء على أبرز الخطى التي سار عليها العظماء حول العالم، وتمكّنوا من خلالها إلى تحقيق غاياتهم ووصلوا بها إلى القمة.[١]


خطوات نحو القمة

هناك عدة طرق تساعد على النجاح منها:[٢]

  • يقتضي النجاح حشد الجهود والطاقات وتسخير كافة الموارد المتاحة والبحث عن الفرص والموارد غير المتاحة في سبيل تحقيق الأهداف والوصول إلى الغايات لنيل الرضا عن الذات، ولتحقيق ذلك لا بدّ من بناء قاعدة متينة من البيانات والمعلومات والمعارف والأفكار، والإحاطة بالعديد من القضايا والأمور الهامة في الحياة وفي الميادين العلمية المختلفة، بحيث يصبح الشخص واعياً ومدركاً لهذه القضايا التي تمكّنه من فهم الواقع الذي يعيش فيه، ومن العمل على تطوير قدراته ومهاراته.
  • يجب أن يهتمّ كلّ شخص بتوسيع دائرة وعيه حول الأمور ذات العلاقة الوثيقة بمجال تخصّصه، ومواكبة كلّ ما هو متطوّر وحديث، خاصّة في ظل الثورة المعلوماتية والتكنولوجية ذات الوتيرة العالية.
  • تنظيم الوقت، واكتساب مهارة التخطيط الجيد للأمور، ووضع جداول واضحة ومحددة لكافة المهام التي يجب القيام بها، وتخصيص الأوقات المناسبة لذلك، حيث إنّ التنظيم يضمن الإنجاز واستغلال الوقت بما هو مفيد بعيداً عن التشتت.
  • بناء شبكة قوية من العلاقات الاجتماعية والصداقات، التي تعزز من قدرات الشخص، وتفتح له مزيداً من الآفاق وتمنحه العديد من الفرص، كونه لا يعيش بمعزل عن الآخرين.
  • تعزيز ثقة الشخص بنفسه، وحيثما يؤمن بذاته سيكون مفهوم المستحيل مستحيلاً في قاموس حياته.
  • المشاركة في الأعمال التطوعية التي تزيد من حب الشخص لذاته، وحب المحيطين واحترامه له.
  • الحرص على الترفيه عن نفسه، وخلق حالة من التوازن بين العقل والروح، لتحقيق الاستقرار الروحيّ والبدني، وأخذ قسطاً من الراحة بين المجهودات البدنية والعقلية الكبيرة.
  • الدقة والتفاني والإخلاص في العمل، والذي ينتج عنها نتائج عالية الجودة وحسب المواصفات المطلوبة.


الختام

النجاح هو حالة ذهنية، إذا كنت تريد النجاح ، فابدأ في التفكير في نفسك كنجاح.[٣]


المراجع

  1. "How to Be Successful", www.wikihow.com, Retrieved 15-7-2018. Edited.
  2. "How to Be Successful in Life", www.wikihow.com, Retrieved 15-7-2018. Edited.
  3. "Success Quotes", academictips.org, Retrieved 15-7-2018. Edited.
393 مشاهدة