خواطر راقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٢ ، ٢٠ يوليو ٢٠١٦
خواطر راقية

الخاطرة

تُعدّ الخاطرة واحدة من أجمل الفنون الأدبيّة، والتي أقرب ما تشبه القصة، أو الرّسالة في مضمونِها، وأسلوبها، فيميل أُسلوبُها إلى حدٍ كبير لأسلوب القصيدة النثرية والرّسالة. وضعنا بين أيديكم أجمل الخواطر الرّاقية في هذا المقال.


خواطر راقية

  • أحبّها، وحنيني يزداد لها عشقتها، وقلبي يتألّم برؤية دمعها، أفهمها حين أرى الشوق في عينها، كم تمنيت ضمّها، كم عشقت الابتسامة من فمها، والضّحكة في نبرات صوتها، لا بل الرّائحة من عطرها، سألتها كم تشتاقي لي، فأجابت: كاشتياق الغيوم لمطرها، اشتياق الحمامة لعشها، اشتياق الأم لولدها، اشتياق الليلة لنهارها، اشتياق الزّهرة لرحيقها، بل اشتياق العين لكحلها، اشتياق قصيدة الحب لمتيمها، بل اشتياق الغنوة للحنها. قلت لها: كل هذا اشتياق، قالت: لا، بل أكثر وأكثر، فأنت وحدك حبيبي في الدنيا كلها، فرحت أتغنّى بسحرها، أغزل كلام الهوى بعشقها، ومن أشعار الهوى أسمعها، لا بل لأجلها أنا حفظتها، فاحترت بم أوصفها، قلبي، لا فسوف أظلمها، حبي، ملكتي، صغيرتي، فكل هذا لا يكفي فأنا في الحب أظلمها، فروح روحي أسكنتها، ومعبودتي في الحب جعلتها، فيا طيور الحب أوصلوا لها، سلامي وحُبّي، وبأني أنتظرها، يا كلّ العالم قولوا لها، عشقي وهيامي، وكم اشتقت لقلبها.
  • ربما عجزت روحي أن تلقاك، وعجزت عيني أن تراك، ولكن لم يعجز قلبي أن ينساك، فإذا العين لم تراك فالقلب أبداً لن ينساك.
  • أحبّك جداً، لا تسألني ما الدليل أرايت رصاصةً تسأل القتيل.
  • ربما يبيع الإنسان شيئاًً قد شراه، لكن لا يبيع قلباً قد هواه.
  • لا تسألني عن الندى فلن يكون أرقّ من صوتك، ولا تسألني عن وطني فقد أقمته بين يديك، ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما أحببتك.
  • كنت أنوي أن أحفر اسمك على قلبي، ولكنني خشيت أن تزعجك دقّات قلبي. لماذا طريقنا طويل مليء بالأشواك، لماذا بين يدي ويديك سرب من الأسلاك، لماذا حين أكون أنا هنا تكون أنت هناك.
  • أنا أحبّك حاول أن تساعدني، فإنّ من بدأ المأساة يُنهيها، وإن من فتح الأبواب يُغلقها، وإنّ من أشعل النيران يُطفئها.
  • أحبّك يا من سرق قلبي منّي، يا من غير لي حياتي، يا من أحببته من كل قلبي، يا من قادني إلى الخيال حبيبي، أهديتك قلبي وروحي وبين ضلوعي أسكنتك، ورسمت معك أحلامي ووعودي.
  • تواعدنا أن نبقى سويّاً مدى الحياة، أن نجعل حبّنا يفوق الخيال، أن نكتب قصة حبّنا في كل مكان، أن نغسل قلوبنا من نهر العذاب.
  • الفراق من أمام أعيننا الأحلام، ومن حبّنا أوصلنا الحب إلى الفراق، ومن نبضات أنين اعتلّت القرار ومن قصة حبنا التي تُجبر على الاحتضار.
  • لست أدري ما الذي ألقاه فيك كلما ألقاك، لست أدري ما الذي يحدث كلما ألقى برأسي بين أحضانك، أو أستنشق شذاك.
  • يا حبيبي، أحببت فيك الرّوح لا أدري من أعشق بعدك، أيها البحر الذي غسل شطآن قلبي بفنّ شعرك ونثرك، أيها الليل الذي ناجى وجودي في كلّ ليلة بهدوء صمتك.
  • يا حبيبي ما الذي يأسر قلبينا ويطغى، أهو الحب الذي فجّر فينا ألف ينبوع من الشّوق ومجرى؟ أهو العشق الذي لا يعرف الموت ولو عمّر دهراً؟ أهو النّور الذي أشرق في الرّوح وتعالى وتجلّى؟ أم هي الرّقة في طبعك، في قلبك، في عيونك تغويني فأُغوى؟
  • يا حبيباً يُنشد المجهول مثلي يعشق الحب ويهوى، فيك سرّ، آه منه ليتني في عالم الأسرار أحيا يا طيباً فوق قلبي عرشه مجداً وحبّاً، التصق بي أبداً، وأسكب الودّ بروحي إنني أفرغت فيك الحب.
  • يا حبيبي لولانا نحن ما عرف الحب للحب درباً.
  • دموعنا هي حصاد همومنا، فبدموعنا نروي آهات جروحنا، لتولد الفرحة من رحم الأحزان، وتُحلّق في سماء السّعادة، فمن دموعنا تُزهر الابتسامة.
  • أمنية حياتي أن أغوص في أعماقك، أن أُقلّب خفاياكِ لأعرف كيف تُفكّرين بي ومتى يتملّك حبّي حناياكِ، لأعرف مقدار شوقك، وعشقك، لأكشف سرّ السحر في عيناكِ.
  • أتدرين أني بكيت بعد أول قصيدة حب أكتبها، وتدرين أني سأبكي أكثر بعد أخر قصيدة حب لم أكتبها، بين البكاء والكتابة علاقة أجهلها فأنا أبكي لأكتب، وأكتب كي لا أبكي وتلك هي المعادلة الصعبة.
  • أحببتُ فيكِ بريق عينيكِ، فسحرُ عينيكِ ليس له مثيل وقعتُ أسير حبهما من نظرةٍ من لفتةٍ للطّرف الكحيل.
  • أكتب لكِ للمرة العشرون بعد أن وصلني ردُكِ الأول لأخبركِ عن شوقي المجنون وقلبي الذي عنكِ ما تحول، أُحبكِ أنتِ كحيلة العيون طويلة القد، آهٍ والرمش أطول.
  • يخونني النسيان في كل لحظة، لأني أذكركِ في اللحظة ألف مرّة.
  • حبيبي، دعني أوقظ حلمي، على ابتسامة عينيك وأرتشف رحيق شفتيك، كل صباح، مع قهوتي الداكنة، لأبدأ يومي الطويل بكلمة، أحبك.
  • لا شيء في هواكِ يستحق النسيان.
  • منذ مدة وأنا تائهٌ في الدنيا غريب، منذ مدة لم أرَ فيها عينيكِ ،لم أسمع نغمات صوتك، منذ مدّة والشوق في صدري لهيب، أين أنتِ مني، لِم أبتعدتِ عني؟ هل نسيتي الحب، أم تناسيتي الحبيب؟
  • قالوا من تُحب، قلت حبيبتي، قالوا لماذا تحب، قلت حبيبتي، قالوا كيف تحب، قلت حبيبتي، قالوا لم نفهم، قلت يكفيني عقل حبيبتي.
  • في كل يوم تكبرين يوم، وفي كل لحظة يكبر حبّك في قلبي، فإليك حبيبتي أهدي أغلى ما لدي أهديكِ عمري.
  • بعد الخيانة انتهت رغبتي فيك، وإن كنت تذكرنا ترانا نسيناك، يشهد عليّ الله لا حلّ طاريك يروق قلبي لكن أذكر سواياك.
  • لا يغلط لسانك على إنسانة ربّتك، أنا بنيتك وماني عاجزة أهدمك.
  • إذا سألوك يوماً عن إنسان أحببته فلا تبح بسرٍّ كان بينكما، ولا تُحاول أبداً تشويه الصّورة الجميلة لهذا الإنسان الذي أحببته، اجعل من قلبك مخبأ سريّاً لكل أسراره وحكاياته، فالحب أخلاق قبل أن يكون مشاعر.
  • أتذكُر حين بُحتُ لك عن عشقنا فأعلنت يوم الاستقلال، فهنيئاً لك رغد عيشك، وأتمنى لك السعادة والتّوفيق الدايم من الله، أما أنا فلم يعد لي مكان هنا وسأبقى كعاشقة مجروحة الفؤاد، وسأعتاد لأُكمل طريقي بالسّفر والتّرحال فوداعاً حبيبي.
508 مشاهدة