خواطر عابرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٧
خواطر عابرة

خواطر عابرة

نقدم اليكم من اجمل الخواطر العابرة:


حاولت أن أجمع قواي مجددا..حاولت أن ابني حلما قديما

حاولت أن أرمي بهمومي جانبا..فعدم تحقق الحلم السابق داهمني !!

رأيت بئـرا عميقا..اقتربت منها ورميت فيه تشاؤمي..

نهضت باكرا لبدء يوم جديد..حلم مديد..وواقع مرير !!

تلك هي حياتنا وتلك هي أمانينا !!



هرولـت إلى خواطري..فأردت إضافة خاطـرة عـابرة

تسارعت إلى الورقة..لأنثر فيها حبري قبل أن يتدراكني النسيان

مسكت الورقة قبل أن تذبل وتتسربل..بدأت بالكتابة وتفاجآت حينها

بأن قلمي لا يوجد به حبر..!

وقيل لي القلم أقوى من السيف..! وصدقوا في ذلك !!


انظر إلى الغيـــوم الملبدة في عينيـك..

كأني أرى ظلاما داكنا وســط أحــلامك..

أعلم بأن الأحــلام قد تتحـول إلى سراب..ولكن

السراب لم يكن يوما " أسود اللون..


ذهبت..حاملا معي حقائبي

تاركا خلفي " قلبي وقلبها " ينبضان معا..

اجتزت نقطة فحص الجوازات..ولكني تذكرت بأنها هي من تملك أداة فحص قلبي..!

فأخفقت بالسفر..!

وهرولت حينها إلى سجنها..؟ جنتها..!


حياتي معك ؟! ما هي إلا محكمة " استئناف.." !!

فأنت(ي) القاضي ؟! تحكمين هل أنا مذنب لـ حبك ؟ أم بـريء من خيــانتك ؟!

وأنت المحامي..؟! نعم المحامي ، تدافعين عن حبي..بل عفوا ، حبنا أمام الملأ..!

بل قد تكونين الشاهدة..تشهدين بأن نبض قلبي ينبض باسمك دوما..!

عُذرا قد تذكرت لوهلة بأن القاضي رفض الاستئناف..!


أما أنت(ي)..فقمت(ي) بأكبر عملية سرقة فالتاريخ

نهبت قلبي..

والأدهى !!

مسرح الجريمة يفتقد إلى أدلة اتهامك !!


ألم الحيــاة..


نعم..قبلها القلب ورفض رفضها !!

هي أمور لا يتحكم بها القلب

فماذا تظن أنا بفاعل أمامها ؟!

عشت في خيالها..


نهضت يوما باكرا..وجدت مزاج " قلبي " متعكرا..!

حاولت معرفة مقياس نبضه .؟!

فوجدت ينبض باسمك !

فلك حصرية نبضاته..؟!

ياللهول !!

890 مشاهدة