خواطر غزل فيس بوك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
خواطر غزل فيس بوك

الخواطر

تعتبر الخاطرة فنٌ أدبي، وتصويريّ، يعبّر عمّا في قلب الشخص الذي لا يستطيع التعبير عنهُ شفويّاً، فيلجأ للكتابة ليعبر عما بداخله عن طريقِ كلماتٍ بسيطة، سلسة مفهومة للقارئ. وتتعدد أنواع الخواطر فهناك الخواطر الحزينة، والسعيدة، وخواطرالحُب، والاشتياق، والكثير الكثير. تعرفوا على أجمل خواطر الحُب والغزل في هذا المقال.


خواطر غزل فيس بوك

  • تلبسني حريراً على ملمس الرّوح، وألبسك عوسجاً على فروة أحزاني، نسيماً أختال في معابرك، وجمراً تنصّب في مجرى شرياني، أعوذ بك من صمت قافلتي؛ فتزج بي فيك، وتغدو سجّاني، وكلما رتقتك بعضاً يُرمّم بعضي أمعنت في شدخ الصّدوع بوجداني، إليك أمشي فوق الجمر حافية وأقدامك فوق الحرير.. وتأباني، فإلى متى أظلّني داكنة بغيماتك، وأنت مُزهر دوماً بنيساني؟ وإلى متى تظلّ علّي بلون واحد، وأنت تختال بوفرة ألواني؟ وكلما شجَّ لي شوق وأدماني أصرخ كالبلهاءِ ما أغباني!
  • أحبّها وحنيني يزداد لها، عشقتها وقلبي يتألم لرؤية دمعها، أفهمها حين أرى عينها، كم تمنيت ضمّها، كم عشقت الابتسامة من فمها، والضّحكة في نبرات صوتها، لا بل الرّائحة من عطرها، سألتها كم تشتاقي لي، فأجابت: كاشتياق الغيوم لمطرها، اشتياق الحمامة لعشّها، اشتياق الأم لولدها، اشتياق الليلة لنهارها، اشتياق الزّهرة لرحيقها، بل اشتياق العين لكحلها، اشتياق قصيدة الحب لمتيمها، بل اشتياق الغنوة للحنها، قلت لها: كل هذا اشتياق؟ قالت: لا، بل أكثر فأكثر، فأنت وحدك حبيبي في الدّنيا كلها، فرحت أتغنّى بسحرها، أغزل كلام الهوى بعشقها، ومن أشعار الهوى أسمعها، لا بل لأجلها أنا حفظتها، فاحترت بم أوصفها، قلبي؟ لا فسوف أظلمها، حبي؟ ملكتي؟ صغيرتي؟ فكل هذا لا يكفي فأنّا في الحب أعبدها، فروح روحي أسكنتها، ومعبودتي في الحب جعلتها، فيا طيور الحب أوصلوا لها، سلامي، حبّي، وبأنّي أنتظرها، يا كل العالم احكوا لها، عشقي، وهيامي، وكم اشتقت لقلبها.
  • أُعللُ قَلبي في الغرامِ وأكتمُ، ولكنَ حالي عن هَوايَ يُترجمُ، وكنتُ خَلياً لستُ أَعرفُ ما الهوى فأصبحتُ حَياً والفؤادُ متيّمُ.
  • كم أعشقُ تلك النظرات الصامتة التي تُشرق كالشمس من عينيكِ، فتذوب ملامح وجهي بين ثنايا جفونكِ الغائرة، أعشقُ فيكِ كل شيء عفويتك، غيرتك، قسوتك، رقتك، بسمتك، دمعتك، صمتك، حتّى طريقة جِلستك أعشقها، طريقة مشيتُكِ أعشقها، وكل ما أكرههُ هو مفارقتك، أعشقُ حروف اسمُكِ تحت أسنّة أقلامي، وأغارُ عليكِ من نفسي إن قبلتُكِ في أحلامي، أغارُ على تلك الخدودِ الوردية التي لطالما غارت منها ورود الربيع، فقلبي بدونكِ عقيمٌ لا يُنجبُ حُبّاً لأحد، ومشاعري بدونكِ ملساءٌ لا تُنبتُ إلا الشوك والآسى، وأنا بدونكِ بلا حياة.
  • حياتي أريد أن أصرخ في وجه علماء العالم.. هذا العالم؛ كي يخترعوا لما أحمل في قلبي اسماً، لأنّي أرى كلمة أحبّك قليلة في حقّك، وتُعبّر عن شيء قليل ممّا في قلبي، فاسمحي لي بأن أخبرك بأنّي لا أحبك لأنّي أرى في تلك الكلمة إنقاصاً لما أحمل لك من غرام وعشق، فأنت لي روحي، وحياتي، وأملي.
  • أمسك بيدها وخلّل ضفائرها الذهبيّة بالثّانية وقال: علينا أن نؤجّل زواجنا، فأنت كما ترين الأوضاع مُتردّية ووطنُنا عليلٌ حزين، فأراحت رأسها على كتفه مهمهة له: عزيزي، إن قصدت المال فلا عليك، فمهري نزولك لنصرة الحق والمظلومين، وإن قصدت الحزن؛ فأخطأت حبيبي؛ فهم قادرون على سلب كل شيء إلا الحب والبسمة، فتلكم عن أيديهم أمرٌ جِدُ بعيد.
  • أريدك وردة عطرها فوّاح في بستاني، بلسم لجراحي، شمس دربي.. أريدك، أسكني قلبي لأدلّلك يا مصباح عمري.. أريدك.
  • أحبّك، وأعشقك، وأخاف أن تقسيك الدّنيا، وتبعدك، وتنسيك.
  • كثيرٌ من همس العشق والغزل في ليلةٍ بين اثنين هما أنا وأنت، قمرٌ ونجمٌ يُشاركاننا حبّاً، ووداً، دون كلل، وشمسٌ تُهللُ ألا تحيةً على أهل الحب، وتمضين أنت مثل اليوم، وأبقى عبثاً أبحث بين غيم وقمر عن همس منك، وتطل الشّمس فتصمت حزناً على حزني.
  • حبيبي عندما أنام أحلم أنّني أراك بالواقع، وعندما أصحو أتمنّى أن أراك ثانية في أحلامي.
  • أيا امرأة تمسك القلب بين يديها سألتك بالله لا تتركيني.. لا تتركيني، فماذا أكون أنا إذا لم تكوني؟ أحبّك جداً، وجداً، وجداً، وأرفض من نار حبّك أن أستقيلَ، وهل يستطيع المُتيّم بالعشق أن يستقلَ؟ وما همّني إن خرجت من الحبّ حيّاً، وما همني إن خرجت قتيلاً.
  • لا أحبّك؛ لأنّك مصدر راحتي، وإنّما أحبّ راحتي؛ لأنّك مصدرها.
  • أُحِبَك والهَوى نِعمةٌ، وحُبكَ نِعمةُ الرحمن، ولَو كان الهَوى غَلطة، فَحُبك كل غلطاتي.
  • يُفنى الزّمانَ ولا أَخونَ عهدكِ أَبدا، ولو قاسيتُ كُلَ الهوانِ؛ أَصبو إليكِ كُلما بَرقٌ سَرى، أَو ناحَ طيُر الأيكِ في الأغصانِ.
  • أنت الضوء الذي أنار حياتي وأسعدها من جديد، أنت شمسي، وقمري، وكل نجومي.
  • أحببتك حتى الحب توقف عند عينيكِ، أحببتك حتى نطقت كل قطرة من دمي بأني أعشقك، أحببتك حتى ذرفت العين دموع الخوف إذا فكرت في بعدك، أحببتك حتى نسيت كل حياتي، وأصبحت أنت حياتي.
  • أحبك، وأعشقك، وأخاف أن تقسّيك الدنيا، وتبعدك، وتنسيك.
  • بين أضلُعي قلب ينبض بحُبك، يتمناك، يشعُر بك، يحتاجك بحجم السماء وأكثر.
  • عندما يرى العقل ما لا يبصرهُ القلب، يصبح الاختيار شديد الصعوبة.
  • الحب: أن تجد الأمان مع من تحب.
  • كل شيء أنساه إلا حبك، ومن عَمري ينتهي كلّ شيء، ويبقى حبك.
  • الحبّ هو دفء القلوب، والنغمة التي يعزفها المحبّون على أوتار الفرح، وشمعة الوجود، وهو سلاسل وقيود ومع ذلك يحتاجه الكبير قبل الصغير، الحبّ لا يولد؛ بل يخترق العيون كالبرق الخاطف.
  • لا أستطيع أن أخفي اشتياقي إليك، فكلما ذكرت اسمك ابتهجت ملامحي وظهر الشوق على وجهي.
  • رُبّما الفرح يغفو فقطْ، ليعُود أجمل مما كان.
  • لو تعلمين كم أحبك، وكم أغار عليكِ، أغار عليكِ من أحلامي، من لهفتي، واشتياقي، ومن خفقات قلبي، أغار عليك من لحظة صمت بيننا،

قد تبعدك بأفكارك عني، أغارعليكِ من لفتة نداء، قد تبعد عينيك عن عيوني، أغار عليكِ، من كل كلمة تقوليها إذا لم أكون أنا حروفها و أبجديتها، أغار عليكِ، من أصابع الناس، إذا التقت بأصابعك، في سلام عابر، أغار عليكِ، من فكرة تخطر ببالك، من حلم، لا أكون أنا فيه، أغار عليكِ؛ لأني أحبك، وأحبك، وأحبكِ.