خواطر كبرياء قصيرة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٦ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٥
خواطر كبرياء قصيرة

الكبرياء هو العزة والرفعة العيش بكرامة ومعناه بعيد كل البعد عن التكبر وظلم الناس، ومن الخواطر الجميلة والقصيرة عن الكبرياء سوف تجدها هنا، أتمنى أن تنال أعجابكم.


خواطر كبرياء قصيرة

  • الغرور دليل على الذل أكثر منه دليل على الكبر.
  • علمني كبريائي إن دمعتي مصدر رقتي لا مصدر لذلي ومهاني.
  • التكبر على المتكبر تواضع.
  • علمني كبريائي إن أكون فخور بكل أفراد عائلتي وإن أكون على ثقه بروعة وجودهم في الحياة.
  • لا تكن المغرور فتندم ولا تكن الواثق فتصدم.
  • علمني كبريائي أن أرفع يدي شكراً لخالقي وأكون تحت يديه ذليل خاشع.
  • ندنو من العظمة بقدر ما ندنو من التواضع أطلب دائماً العلو والسمو.. والعلو شيء والتعالي شي أخرالأول حقيقه والأخر خيال.
  • علمني كبريائي إن النخل إذا طاح تمره ما صاب النخل شيء سيظل شامخاً.
  • عجبت لأبن آدم يتكبر، وأوله نطفة وآخره جيفة.
  • علمني كبريائي إن أسير حسب قناعاتي في دولاب الحياة لا خلف عواطفي.
  • ما طار طير وأرتفع إلا كما طار وقع.
  • علمني كبريائي أن أفتخر لأن إلهي خلقني مسلم حر أبي لا أرتضي المهان والذل.
  • لا تفاخر بجمالك أو مالك أو طيب أصلك فلست أنت صانع شي من هذا إن الغرور قد يدفع الإنسان الغبي إلى التنكر للحق والبعد عن الإستقامة وكان بغروره أو طغيانه إن يثبت ذاته بطرق المخالفة ولو إلى الباطل وقديماً قيل لمتله من السفهاء خالف تعرف.
  • علمني كبريائي إلا أكتب همومي إلا على جدران قلبي.
  • الكبرياء هي حصة الحمقى.
  • علمني كبريائي إن لك شخص له طبائعه الخاصة وإن طبعي هو عزة نفسي وكبريائها.
  • نحن متواضعون بدون ضعف وأقوياء بلا غرور.
  • علمني كبريائي.. أن أكون دائماً عالي مرفوع الهامة فوق الجميع أحلق فى سماء عالي ولكني لست بمتعالي.. لا أنحني أبداً لأي إنسان مهما علا مقداره ومكانته.. ولا أخاف أحداً ما دام الحق معي شريعتي وكتابي.. وأنحني فقط لخالق الكون فهو وحده من بيده سر الملكوت وبيده سعادتي وشقائي.
  • لا تقارن نفسك بلأخرين.. إذا قمت بذلك، فإنك تهين نفسك.
  • علمني الكبرياء أن لا أبكي لمن لا يعرف معنى الدموع وأن لا أخضع ولا أعلم قلبي معنى الخضوع وأننا نصادف في حياتنا أصنافاً من الناس يكون لكل منهم معنى في حياتنا يبقى بعضهم ويرحل أخرون.. فتعلمت بأن لا أحزن على رحيل بعض الأشخاص لأنهم لا يرحلون عنا إلا برغبتهم.
  • علمني كبريائي إن أرى نفسي فوق سماء العز وإذا أطلعت على من هم دوني لا أنظر لهم بعين الشفقه بل بعين الرحمة والحب.
  • علمني كبريائي أنه ليس من مشى بين الأشواك فهو جريح بل هناك من يستطيع تفادي الأشواك بترفعه عن الرذيله.
  • علمني كبريائي إن هناك فرق بين الغرور والكبر وبين عزة النفس وكبريائها.
  • علمني كبريائي إن لا أوطئ رأسي أمام الملأ بل أبقى شامخ وإن إدعوا أنني أنكسرت.
  • علمني كبريائي إن الشموخ لا يهان عند الإنكسار بل يزداد قوه ليبدأ في سرد قصة شموخه.
  • إن كريم الأصل كالغصن كلما أزداد من خير تواضع وأنحنى.
  • ما يجعل غرور البعض غير محتمل هو تعارضه مع غروره الشخصي.
  • ما تعاظم أحد على من دونه إلا بقدر ما تصاغر لمن فوقه.
  • هناك شعرة بين الثقة الزائدة بالنفس والغرور.
  • لا تكن المغرور فتندم ولا تكن الواثق فتصدم.
  • علمني الكبرياء أن أتجاهل وجود كل ما لا يستحق وكان سبب في دمعتي فقناعتي بأني لا أملك عمرين تجعلني دوماً أبحث عن سعادتي.
  • علمني الكبرياء أن أرافق كل من أراد الخروج من حياتي إلى الباب وأودعه بابتسامه على وجهي وأتاكد من أنني أغلقت الباب جيداً بعد رحيله.
  • علمني كبريائي إن أكون غالي لا يبخث حقي.. ولا يقلل أحداً قدري.. ولا أخون من استأمنني.. ولا أبيع من أشتراني.. وأن يكون وجودي بين الناس تارك أثراً جميلاً محفوراً في نفوسهم.. وأعمل على أن تشتاق لي القلوب وتتمنى قربي ومودتي وتستمتع بروعة عباراتي وحسن تعبيراتي.
  • علمني كبريائي أن يكون العطاء عنواني.. فأعطي بلا مقابل.. وأشارك من حولي في أفراحهم وأحزانهم.. وأكون لهم خير عوناً إذا ضاقت بهم الدنيا وأغلقت الأبواب أمامهم ولا أنتظر منهم رداً ولا اجراً.. بل أسارع بتقديم ما أستطيع تقديمه لأسعادهم ولكن مع الأحتفاظ بمكانتي وكبريائي.
  • علمني كبريائي إلا أنظر إلى من هم دوني نظرة دونيه.. بل أنظر اليهم بعين الحب والمودة والرحمة وليس الشفقه وأحاول أن اقترب منهم فلا عيب في أن تتقارب العقول وتمتزج المشاعر حتى ولو أختلفت البيئات والاصول والديانات.. ربما أجد في الأقتراب منهم ما يزيدني علماً أو يعلمني درساً أو يمنحني دفأً.
  • علمني كبريائي أن أكون أنثى ليست ككل النساء.. لا أعتمد على جمال الخلقة فهو من عند الله وليس لي يد فيه.. بل أعتمد على عقلي وحكمتي وأخلاقي.. وأحاول أن أكون شمعه مضيئه تمنح الضوء والدفيء لمن أحبني.. وأكون له أختاً وأماً وأبنة إذا أقتضى الأمر ذلك
  • فيا له من معلم بارع .. ذلك الذي علمني الأحتفاظ بكوني إنسان.. مجرد إنسان.. تهوى الحياة.. تحاول أن تعيشها وتتمتع به وبحريتها كالعصفور الرقيق وتبتعد عن كل ما يسبب له الملل والضيق.. وتأخذ من الدنيا حقها ولا تجور على حق الأخرين.
  • علمني كبريائي كيف أدفن دموع عيني ولا تراها إلا وسادتي لتحتضنها وتدفنها في جوفها.
  • علمني كبريائي إن لكل داء دواء أمر منه، إلا رهافة الأحساس ورقة المشاعر التي لم ولن تستطيع مسايرة الواقع الأليم.
  • علمني كبريائي إن أكون أنا مهما كانت النتائج.
  • علمني كبريائي إن يكون رأسي مرفوعاً حتى إذا كانت الخناجر في الطريق معلقه.
  • علمني كبريائي إن التفاعلات الميكانيكية مع الناس تحتاج إلى كثير من التواضع والكثير من الحرص.. والكثير من المرونة.. ولكن دون المساس بمستوى العزة والكرامة.