دراسات عن التدخين

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٢٢ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٨
دراسات عن التدخين

التدخين

التدخين هو إحدى العادات السّلبية الشّائعة في الوقت الحاليّ بشكلٍ واسعٍ جداً، خاصّةً في الدول النّامية، إذ تُشير الإحصاءات بحسب منظمة الصّحة العالميّة في عام 2015 إلى أنّ ما يزيد عن 1.1 مليار شخص يُدخّنون التّبغ، وبالرّغم من نقص هذا العدد نتيجةَ التّوعية والدراسات التي بيّنت المخاطر الصحيّة للتدخين، إلّا أنّ الشرق الأوسط والدّول الأفريقيّة ما زالت تشهد انتشاراً واسعاً للتّدخين.[١]


إحصائيات عن التدخين

يُعدّ التّدخين من أكثر الآفات انتشاراً في العصر الحديث، والذي يُسبّب العديد من الأضرار المُختلفة ليس فقط على المُدخّنين بل على الناس من حولهم أيضاً، حيث يؤدّي التّبغ إلى قتل نصف مدخّنيه؛ حيث يؤدي إلى وفاة ستة ملايين شخصٍ تقريباً من بينهم خمسة ملايين من مُدخّنيه وما يقارب الستمئة ألفٍ من المُعرَّضين لدُخّانه، ويُتوقّع في حال عدم اتّخاذ الإجراءات اللازمة ارتفاع هذا العدد ليصل إلى ثمانية ملايين شخصٍ سنوياً بحلول عام 2030. تسبب التبغ في القرن العشرين بمقتل مئة مليون شخصٍ، حيث يعيش ما يقارب 80% من المدخنين والمعرّضين للوفاة جرّاء التّدخين في الدّول المُنخفضة ومتوسطة الدّخل، وبالتالي يكثر في هذه البلدان عدد النّاس المُعرّضين لمضارّ التدخين بشكلٍ غير مباشرٍ نتيجةَ الدّخان الذي يملأ المقاهي والأماكن المُغلقة المُختلفة، ويُقتل سنوياً آلاف الأطفالِ نتيجة التّدخين غير المباشر، فبلغت نسبتهم 28% من الوفيات النّاتجة عن التّدخين المباشر للتبغ في عام 2004، حيث إنّ نسبة الأطفال الذين يدخن أحد والديهم على الأقل تبلغ 40%.[٢]


أضرار التدخين

يحتوي الدّخان على ما يزيد عن أربعة آلاف مادة كيميائيّة، خمسون مادةً منها مُسرطنة و250 مادة معروفة بضررها، ولهذا فإنّ الدّخان يسبب العديد من الأمراض الخطيرة التي قد تُسبّب الوفاة لاحقاً، والتي على رأسها السّرطان في مختلف أعضاء الجسم، حيث يصل عدد الأمراض الخطيرة التي قد يتسبّب بها التّدخين إلى ما يزيد عن خمسين مرضاً، ولا تقتصر هذه الأمراض على المُدخّنين بشراهةٍ كما يعتقد بعض النّاس بالرغم من ارتفاع خطر الإصابة لدى هؤلاء إلى نسبٍ عاليةٍ جداً، إذ إنّ الذين يُدخّنون عدداً قليلاً من السّجائر، أو المُدخّنين بشكلٍ غير مباشرٍ يُعرّضون أنفسهم لهذه المخاطر بنسبةٍ أعلى من غير المُدخّنين.من أشهر الأمراض التي يتسبّب بها التّدخين سرطان الرّئة؛ حيث يُعدّ التّدخين السّبب الرّئيس لما يقارب 90% من حالات الإصابة به، ويُسبب التّدخين أيضاً سرطان الفم، والحلق، والكلى، والمعدة وغيرها العديد، ويؤثّر التّدخين أيضاً في القلب، إذ إنه يتسبب بعددٍ من الأمراض؛ كالجلطات، والسكتات الدماغية، ومرض القلب التّاجي، والأوعية الدّموية المُختلفة، كما يؤثّر التّدخين في الرّئة بشكلٍ كبيرٍ أيضاً، ويؤثر في العديد من أعضاء الجسم المُختلفة الأخرى أيضاً كالكلى وغيرها بالإضافة إلى تسبُّبه بتقليل مُعدّلات الخُصوبة لدى كلا الجنسين، وأمّا التدخين أثناء الحمل فيُعرّض حياة الجنين والأمّ إلى خطرٍ كبيرٍ جداً.[٣]


المراجع

  1. "Smoking ", medlineplus.gov, Retrieved 11/9/2018. Edited.
  2. By Tom Seymour (27/7/2017), "The reasons why smoking is bad for you"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11/9/2018. Edited.
  3. "Effects", therealcost.betobaccofree.hhs.gov, Retrieved 11/9/2018. Edited.