دعاء العمرة

دعاء العمرة

دعاء الإحرام للعمرة

يستحب عند البدء بالإحرام أن ينوي المعتمر العمرة، ويقول: (لبيك اللهم عمرة)، ويسن له أن يشرع بالتلبية، فيقول:( لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة، لك والملك، لا شريك لك)[١].[٢]


دعاء طواف العمرة

يسن للمعتمر أثناء الطواف الدعاء بالعديد من الأدعية، منها:[٣]

  • يُسنُّ للمعتمر أن يبتدئ الطواف بالتكبير: فقد ثبت من حديث عبد الله بن عباس رضي الله عنه (أن النبي صلى الله عليه وسلم طافَ بالبيتِ وهو على بعيرٍ، كلَّما أَتَى على الرُّكْنِ أشارَ إليهِ بشيٍء في يدهِ وكَبَّرَ).[٤]
  • يسن للمعتمر أن يقول بين الحجر الأسود والركن اليماني:[٥]
    • (ربَّنا آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ).[٦]
    • (اللهم اسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة).
  • الدعاء عند استلام الحجر الأسود: كانَ ابنُ عمرَ إذا استلمَ الحجرَ قالَ (اللَّهمَّ إيمانًا بكَ وتصديقًا بكتابِكَ وسنَّةِ نبيِّك ثمَّ يصلِّي على النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّم)[٧]


دعاء السعي بين الصفا والمروة

وردت العديد من الأحاديث النبوية التي تبين الأدعية المستحبة للمسلم عند سعيه بين الصفا والمروة، ومنها[٥]:

  • يُسنُّ للمعتمر إذا بلغ السعي، وتحديداً عند الوقوف على جبلَي الصفا والمروة أن يقرأ قول الله سبحانه وتعالى: (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ).[٨]
  • ورد عن ​الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- أنه قال: (أبدأُ بما بدأ اللهُ به، فبدأ بالصفا، فرقي عليه، حتى رأى البيتَ فاستقبل القبلةَ، فوحَّد اللهَ، وكبَّره، وقال: لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، له الملكُ وله الحمد وهو على كل شيءٍ قديرٌ، لا إله إلا اللهُ وحده، أنجز وعدَه، ونصر عبدَه، وهزم الأحزابَ وحدَه، ثم دعا بين ذلك، قال مثل هذا ثلاثَ مراتٍ، ثم نزل إلى المروة، حتى إذا أنصبَّت قدماه في بطن الوادي سعى، حتى إذا صعِدَتا مشى، حتى إذا أتى المروةَ ففعل على المروة ِكما فعل على الصفا ...).[٩]
  • ويحرص المسلم أن يدعو في الطواف والسعي من الأدعية المأثورة عن النبي وما شاء من الدعاء، ويكثر من ذكر الله تبارك وتعالى، ويقرأ القرآن الكريم، فكل ذلك أجره عظيم عند الله تعالى.


دعاء الإحرام للعمرة

ورد عن بعض العلماء والصالحين أنهم يدعون بعد الحلق والتقصير بعدد من الأدعية، ومنها[١٠]:

  • التكبير ثلاث مرات.
  • الحَمْدُ لله على ما هَدَانا، والحَمْدُ لِلَّهِ على ما أنْعَمَ بِهِ عَلَيْنا، اللَّهُمَّ هَذِهِ نَاصِيَتي فَتَقَبَّلْ مِنِّي وَاغْفِرْ لي ذُنُوبي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي وللْمُحَلِّقِينَ والمُقَصِّرِينَ، يا وَاسِعَ المَغْفِرَةِ.
  • الحَمْدُ لِلَّهِ الذي قَضَى عَنَّا نُسُكَنا، اللَّهُمَّ زِدْنا إيمَاناً ويقينا وَعَوناً، وَاغْفِرْ لَنَا ولآبائِنا وأُمَّهاتِنا والمُسْلِمينَ أجْمَعِينَ.


المراجع

  1. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن عبدالله بن عمر ، الصفحة أو الرقم: 5024، صحيح .
  2. "مواضع وصيغ الدعاء في العمرة"، islamqa.info، 23-1-2004، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2019. بتصرّف.
  3. "من أدعية الطواف والسعي"، إسلام ويب، 22-5-2007، اطّلع عليه بتاريخ 7-6-2017، بتصرّف.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 1632.
  5. ^ أ ب القسم العلمي بدار ابن خريمة ، أدعية و أذكار الحج والعمرة ، السعودية: دار ابن خزيمة ، صفحة 10-11.
  6. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 939، أخرجه في صحيحه.
  7. رواه الهيثمي، في مجمع الزوائد، عن نافع مولى ابن عمر، الصفحة أو الرقم: 3/243، رجاله رجال الصحيح.
  8. سورة البقرة، آية: 158.
  9. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 1218.
  10. النووي، الأذكار، بيروت: دار الفكر ، صفحة 202.
4166 مشاهدة
Top Down