دعاء تعجيل الزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
دعاء تعجيل الزواج

دعاء تعجيل الزواج

لم يرد في السنة النبوية أحاديث صريحة عن تعجيل الزواج، إلا أن الدعاء خير، فيمكن الطلب من الله عز وجلّ بأن يعجل الزواج وييسّر أمره، ومن الأدعية التي يمكن قولها:

  • اللهمّ إنّي أريد أن أتزوّج فقدّر لي من الرّجال أعفّهم فرجاً، وأحفظهم لي في نفسي ومالي، وأوسعهم رزقاً، وأعظمهم بركةً، وقدّر لي ولداً طيّباً، تجعل له خلقاً صالحاً في حياتي ومماتي.
  • اللهمّ زوّجني رجلاً صالحاً تقرّ به عيني، وتقرّ بي عينه، يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهمّ يا مسخّر القويّ للضّعيف، ومسخّر الشّياطين، والجنّ، والرّيح، لنبيّنا سليمان، ومسخّر الطّير والحديد لنبيّنا داود، ومسخّر النّار لنبيّنا إبراهيم، اللهمّ سخّر لي زوجاً يخافك يا ربّ العالمين بحولك، وقوّتك، وعزّتك، وقدرتك، أنت القادر على ذلك وحدك لا شريك لك، اللهمّ يا حنّان، يا منّان، يا ذا الجلال والإكرام، يا بديع السّماوات والأرض، يا حيّ يا قيّوم.
  • اللهمّ إنّي أسألك بخوفي من أن أقع في الحرام، وبحفظي لجوارحي، وأسألك يا ربّ بصالح أعمالي، أن ترزقني زوجاً صالحاً يعينني في أمور ديني ودنياي، فإنّك على كلّ شيءٍ قدير.
  • اللهمّ اغفر ذنبي، وحصّن فرجي، وطهّر قلبي، اللهمّ ارزقني بالزّوج الّذي هو خيرٌ لي، وأنا خيرٌ له، في ديننا، ودنيانا، ومعاشنا، وعاقبة أمرنا، عاجله وآجله.
  • اللهمّ يا دليل الحائرين، ويا رجاء القاصدين، ويا كاشف الهم، ويا فارج الغمّ، اللهمّ زوّجنا، واغننا بحلالك عن حرامك، يا الله، يا كريم، يا ربّ العرش المجيد، ارحمنا برحمتك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ إنّي أسألك باسمك الأعظم، الذي إذا سألك به أحد أجبته، وإذا استغاثك به أحد أغثته، وإذا استنصرك به أحد استنصرته، أن تزوّجني يا رب، يا أرحم الرّاحمين، يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهمّ إنّي أسالك بدعاء ذي النّون يوم دعاك في ظلماتٍ ثلاث: ظلمة الليل، وظلمة البحر، وظلمة بطن الحوت، فاستجبت له وأنجيته، لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين، لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين، لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين، اللهمّ ارزقني الزّوج الّذي يخافك، برحمتك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ ارزقني بزوجٍ صالح، تقيّ، هنيّ، عاشقٍ لله ورسوله، ناجحٍ في حياته، أكون قرّة عينه وقلبه، ويكون قرّة قلبي وعيني.
  • اللهم إنّي أسألك بخوفي من أن أقع بالحرام، وبحفظي لجوارحي، وأسألك يا ربّ بصالح أعمالي أن ترزقني زوجاً صالحاً يعينني في أمور ديني ودنياي فإنّك على كلّ شيء قدير، اللهمّ اغفر ذنبي وحصن فرجي، وطهّر قلبي، اللهمّ ارزقني بالزّوج الذي هو خير لي وأنا خيرٌ له في ديننا ودنيانا ومعاشنا وعاقبة أمرنا عاجله وآجله، اللهمّ إنّي أعوذ بك من بواري وتأخّر زواجي وبطئه وقعودي، وأسألك أن ترزقني خيراً ممّا أستحقّ كزوج وممّا آمل، وأن تقنعه وأهله بي وتقنعني وأهلي به.
  • اللهمّ يا مطلع على جميع حالاتنا اقضِ عنّا جميع حاجاتنا، وتجاوز عن جميع سيّئاتنا وزلّاتنا، وتقبّل جميع حسناتنا وسامحنا، ونسألك ربّنا سبيل نجاتنا في حياتنا ومعادنا، اللهمّ يا مجيب الدّعاء، يا مغيث المستغيثين، يا راحم الضّعفاء أجب دعوتنا، وعجّل بقضاء حاجاتنا يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ ارزقني الزّوجة الصّالحة التي إن أمرتها أطاعتني، وإن نظرت إليها سرّتني، وإن أقسمت عليها أبرتني، وإن غبت عنها حفظتني في نفسها ومالي.
  • اللهم سخّر لي زوج كما سخرت البحر لسيدنا موسى عليه السلام، وألن لي قلبه كما ألنت الحديد لداوود عليه السلام، فإنه لا ينطق إلا بإذنك، ناصيته في قبضتك وقلبه في يديك تصرفها كيف شئت.
  • اللّهم إنه ليس في السماوات دورات، ولا في الأرض غمرات، ولا في الشجر ورقات، ولا في الأجسام حركات، ولا في العيون لحظات، ولا في النفوس خطرات، ولا في البحار قطرات، إلا وهي بك عارفات، ولك مشاهدات وعليك دالات، وبك والهات وفي ملكك متحيرات، فبالقدرة التي سخرت بها أهل السماوت والأرض، سخر لي قلب زوجي إنك على كل شيء قدير وبالاجابة جدير.
  • اللهم مالك الملك، تؤتي الملك من تشاء، بيدك الخير إنّك على كلّ شيء قدير، رحمن الدّنيا والآخرة ورحيمهما، تعطيهما من تشاء، وتمنع منهما من تشاء، ارحمني رحمةً تغنيني بها عن رحمة من سواك، وازرقني زواجًا قريبًا يكون لنفسي طمأنينة وسكن.
  • اللهمّ إنّي أسألك باسمك العليم إنّك عالمٌ بحالي، فبرحمتك يا رب يا رب يا رب زوّجني برجلٍ صالح يستر عليّ، ويكون قرّة عينٍ لي وأكون قرّة عينٍ له.
  • اللهم ارزقني زوجاً صالحاً واجعل بيننا من المودة والرحمة أفضلها، وارزقنا الصبر والحلم أكمله، واجعلنا على منابر من نور، وأسعدني معه وبقربه في الدنيا وفي جنة السرور، واهدنا يا الله لما فيه الخير والصلاح، وارحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم بلطيف صنعك في التسخير وخفي لطفك في التيسير الطف بي ويسّر لي أمر الزواج وتمّمه بخير ولطف، واصرف عني السوء والشر إنك على كل شيء قدير.
  • اللهمّ إنّك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علّام الغيوب والقادر، اللهمّ إن كنت تعلم أنّ في فلان (فلانة) خيراً فزوّجنيه واقدره لي، وإن كان في غيره خير لي في ديني ودنياي وآخرتي فاقدره لي.
  • اللهم ارزقني بزوج صالح تقي نقي هني عاشقاً لله ورسوله ناجح في حياته، أكون قرة عينه وقلبه ويكون قرة عيني وقلبي، اللهم ياجامع الناس ليوم لاريب فيه، اجمع بيني وبين زوج غني بدينه وأخلاقه وماله، فيسعدني ويفرح قلبي، يا من أمره بين الكاف والنون وإذا أراد شيئاً قال له كن فيكون ارزقني بزوج صالح وذرية صالحة تقر بهم العيون.
  • اللهمّ يا مسخّر الرّياح لسليمان، ويا مسخّر الحوت ليونس، ويا مُسخّر النار لنبيّنا إبراهيم، ويا مُسخّر جبريل لمحمّد، أسألك أن تُسخّر لي زوجي، وأن تكفني شرّه، اللهمّ اجعل زوجي قرّة عيني، واجعلني قرّة عينه.
  • اللهمّ أظهر محاسني له وأظهر محاسنه لي، واستر عيوبي عنه واستر عيوبه عنّي.
  • اللهمّ ارزقني زوجاً واجعله حبيباً حليماً كريماً هيّناً ليّناً معي، اللهمّ اجعله أباً لي في الحنان، وأخاً لي في الطّاعة، وحبيباً في الفراش، واجعلني أمّاً له في الحنان، وأختاً له في الطّاعة، وحبيبةً له في الفراش.
  • اللهمّ يا مؤلّف القلوب اجمعني بزوجي وألّف بين قلبي وقلبه على محبّتك وطاعتك، اللهمّ اجعلني نوراً بين عيني زوجي، اللهمّ ارزقني حبّه وارزقه حبّي وارزقنا حبّ وجهك الكريم وطاعتك، اللهمّ اجعلني نوراً بين عينيه، اللهمّ اعصم قلبه عن المعاصي.
  • اللهمّ ارزقني زوجًا واشرح صدره للإيمان، اللهمّ ارزقه الهداية، اللهمّ أره الحقّ حقّاً وارزقه اتّباعه، وأره الباطل باطلاً وارزقه اجتنابه، اللهمّ أبعد عنه رفقاء السوء، اللهمّ جنّبه الفواحش والمعاصي.
  • اللهم ارزقني زوجاً صالحاً عابداً واجعله قرة عين لي واجعلني قرة عين له، اللهم أرضه عني وأرضني عنه، اللهم وازرع محبته في قلبي وازرع محبتي في قلبه، اللهم اجعلني في عينيه أجمل من الحور العين، اللهم اجعل ريحي عليه عطراً، وريقي عليه عسلاً، وضمتي إليه أحب إليه من الدنيا وما فيها إلا منك يا ذا العزة والجبروت، ومن كتابك، ونبيك، ودينك، اللهم اجعلني عوناً له على طاعتك واجعله عوناً لي، اللهم اجعله حنوناً عطوفاً حليماً رحيماً كريماً بماله وعواطفه، اللهم ارزقني معه التوفيق والسعادة والذرية الصالحة، اللهم اشرح صدور أهله لي، واشرح صدري لهم، وسددني اللهم في كل أفعالي وأقوالي بحولك وقوتك.
  • اللهمّ اغفر ذنبه وطهّر قلبه وحصّن فرجه، اللهمّ سخّره لي، وسخّرني له، اللهمّ جمّله في نظري، وجمّلني في نظره، يا ذا الجلال والإكرام.
  • يا رب يا حي يا قيوم أسألك بكل اسم سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك أو علمته أحد من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن ترزقني زوجاً يخافك يا أرحم الراحمين، وأسألك من خيرك أكثر مما أستحق، اللهم عظمني في قلبه، واجعلني ماء عينه، ودم قلبه، ودفء حياته، وأسعدني ولا تشقيني معه يا أرحم الراحمين.


أحاديث نبويّة عن الزواج

وردت عدّة أحاديث عن الزواج منها:

  • روي عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: (ثلاثةٌ حقٌّ على اللهِ عونهم : المجاهدُ في سبيلِ اللهِ ، والْمُكَاتَبُ الذي يريدُ الأداءَ ، والناكحُ الذي يُرِيدُ العفافَ).[١]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ تَزَوَّجَ فقدِ استكْمَلَ نِصْفَ الإيمانِ ، فلْيَتَّقِ اللهَ فِي النصفِ الباقِي).[٢]
  • روي عن عبدالله بن مسعور رضي الله عنه أنّه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كُنْتُ مع عبدِ اللَّهِ، فَلَقِيَهُ عُثْمَانُ بمِنًى، فَقالَ: يا أبَا عبدِ الرَّحْمَنِ إنَّ لي إلَيْكَ حَاجَةً فَخَلَوَا، فَقالَ عُثْمَانُ: هلْ لكَ يا أبَا عبدِ الرَّحْمَنِ في أنْ نُزَوِّجَكَ بكْرًا، تُذَكِّرُكَ ما كُنْتَ تَعْهَدُ؟ فَلَمَّا رَأَى عبدُ اللَّهِ أنْ ليسَ له حَاجَةٌ إلى هذا أشَارَ إلَيَّ، فَقالَ: يا عَلْقَمَةُ، فَانْتَهَيْتُ إلَيْهِ وهو يقولُ: أما لَئِنْ قُلْتَ ذلكَ، لقَدْ قالَ لَنَا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، ومَن لَمْ يَسْتَطِعْ فَعليه بالصَّوْمِ فإنَّه له وِجَاءٌ).[٣]


أهمية الزواج

شرع الزواج لعدّة أهداف تتعلّق بالأفراد والمجتمعات، منها:[٤]

  • السَّكن والأنس والراحة النفسيَّة بين الزوجين، وممّا يدلّ على ذلك قوله تعالى: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ).[٥]
  • بَقاء النوع الإنساني، لما ذكر في الآية الكريمة: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّـهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبً).[٦]
  • إنجاب الأولاد، ليكونوا سنداً وسعادة لوالديهم في الحياة.
  • حفظ النفوس وصيانتها، فروي عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أنّه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كُنْتُ مع عبدِ اللَّهِ، فَلَقِيَهُ عُثْمَانُ بمِنًى، فَقالَ: يا أبَا عبدِ الرَّحْمَنِ إنَّ لي إلَيْكَ حَاجَةً فَخَلَوَا، فَقالَ عُثْمَانُ: هلْ لكَ يا أبَا عبدِ الرَّحْمَنِ في أنْ نُزَوِّجَكَ بكْرًا، تُذَكِّرُكَ ما كُنْتَ تَعْهَدُ؟ فَلَمَّا رَأَى عبدُ اللَّهِ أنْ ليسَ له حَاجَةٌ إلى هذا أشَارَ إلَيَّ، فَقالَ: يا عَلْقَمَةُ، فَانْتَهَيْتُ إلَيْهِ وهو يقولُ: أما لَئِنْ قُلْتَ ذلكَ، لقَدْ قالَ لَنَا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، ومَن لَمْ يَسْتَطِعْ فَعليه بالصَّوْمِ فإنَّه له وِجَاءٌ).[٣]
  • إحكام الصِّلة بين الأُسَرِ والقَبائل، فقد قال الله تعالى: (وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا).[٧]
  • تكثير عدد المسلمين وتقويتهم، فقد روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يأمُرُ بالباءةِ وينهى عن التَّبتُّلِ نهيًا شديدًا ويقولُ: (تزوَّجوا الوَدودَ الوَلودَ فإنِّي مُكاثرٌ الأنبياءَ يومَ القيامةِ).[٨]


المراجع

  1. رواه الترمذي ، في سنن الترمذي ، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 1655، حسن .
  2. رواه الألباني ، في صحيح الجامع، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 6148، حسن .
  3. ^ أ ب رواه البخاري ، في صحيح البخاري ، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 5065، صحيح.
  4. د. عبدالمجيد الدهيشي (9-1-2012)، "مشروعية الزواج وفوائده"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2019. بتصرّف.
  5. سورة الروم، آية: 21.
  6. سورة النساء، آية: 1.
  7. سورة الفرقان، آية: 54.
  8. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 4028، صحيح.