دعاء لبس الثوب

دعاء لبس الثوب

الدعاء عند لبس الثوب

حثّنا الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- على الذكر عند القيام بالأعمال كلها، وقد ورد الكثير من الأحاديث في السنة النبوية التي ذكرت العديد من الأدعية والأذكار التي تقال عند تناول الطعام أو الخروج من المنزل أو ركوب السيارة وغيرها من الأعمال التي يقوم بها الفرد المسلم.

وعلمنا النبي -صلى الله عليه وسلم- أن نردد دعاءً خاصاً عند اللباس؛ فقد ثبت عن معاذ بن أنس -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (من أكل طعامًا ثم قال: الحمدُ للهِ الذي أطعمَني هذا الطعامَ ورزقنِيهِ من غيرِ حولٍ مني ولا قوةٍ غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه وما تأخَّرَ، ومن لبِس ثوبًا فقال: الحمدُ للهِ الذي كساني هذا الثوبَ ورزقنِيهِ من غيرِ حولٍ مني ولا قوةٍ غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه وما تأخَّرَ).[١]


ويُستحب للمسلم عند لبس الثوب أن يقول: " بسم الله الرحمن الرحيم"، لأنّ البسملة مستحبة عند الابتداء بأي عمل، فيُسحب عند القيام بلس الثوب التلفظ بالبسملة ثم ذكر الدعاء الذي أشرنا له، وذلك إظهاراً لشكر الله -تعالى- على نعمة رزق الثوب الساتر للإنسان.

دعاء لبس الثوب الجديد

الدعاء من الأمور المهمة التي حثّ الله -سبحانه وتعالى- عباده على المداومة عليه في جميع الأوقات، ومن الأوقات التي يُستحب فيها الدعاء؛ دعاء لبس الثوب الجديد، ويكون بشكر الله -تعالى- على نعمة رزقه هذا الثوب الجديد، وقد وردت العديد من الأحاديث التي تنص على دعاء لبس الثوب الجديد، وسأذكر بعضها فيما يأتي:

  • ثبت عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- أنه قال: (كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- إذا استَجَدَّ ثوبًا سَمَّاه باسمِه: إمَّا قَميصًا أو عِمامةً، ثم يقولُ: اللهُمَّ لك الحمدُ، أنتَ كَسَوْتَنيه، أسألُك من خيرِه، وخيرِ ما صُنِع له، وأعوذُ بك من شرِّه، وشرِّ ما صُنِع له. قال أبو نَضْرةَ: وكان أصحابُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذا لبِسَ أحدُهم ثوبًا جديدًا قيل له: تُبلِي ويُخلِفُ اللهُ عزَّ وجَلَّ).[٢]
  • ثبت عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- أنه قال: (إنَّ النَّبيَّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- كان إذا استجَدَّ ثوبًا سمَّاه باسمِه فقال: اللَّهمَّ أنتَ كسَوْتَني هذا فلَك الحمدُ أسأَلُك مِن خيرِه وخيرِ ما صُنِع له وأعوذُ بك مِن شرِّه وشرِّ ما صُنِع له).[٣]

دعاء عند خلع الثوب

الدعاء مستحب في كل الأوقات، حتى إنه يُستحب عند خلع المسلم ثيابه، فيُستحب للمسلم عند خلع الثوب أن يقول: " بسم الله الرحمن الرحيم"، وذلك لما ورد عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (سِتْرُ ما بَيْنَ أعيُنِ الجِنِّ وعَوْراتِ بني آدَمَ إذا وضَعوا ثيابَهم أنْ يقولوا بِسْمِ اللهِ).[٤]

المراجع

  1. رواه أبو داود، في صحيح أبي داود، عن معاذ بن أنس، الصفحة أو الرقم:4023، حسن.
  2. رواه أبو داود، في تخريج سنن أبي داود، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:4020، حسن.
  3. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:5421، صحيح.
  4. رواه الطبراني، في المعجم الوسيط، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:3/67 ، لم يرو هذا الحديث عن إبراهيم إلا حجاج.
2770 مشاهدة
للأعلى للأسفل