معلومات عن أبي سعيد الخدري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٧
معلومات عن أبي سعيد الخدري

أبو سعيد الخدري

أبو سعيد الخدري هو سعد بن مالك بن سنان بن ثعلبة بن عبيد بن الأبجر بن خدرة بن عوف بن الحارث بن الخزرج، وأمه هي أنيسة بنت أبي حارثة من بني عدي النجار، وله أخ من أمه هو قتادة بن النعمان الظفري، وقد شهد أخوه غزوة بدر، في حين استشهد أبوه مالك بن سنان في معركة أحد، ولا بد من الإشارة إلى أنّه ولد في المدينة المنورة في السنة العاشرة قبل هجرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى يثرب، وهو من الأنصار من الخزرج، كما يعتبر أحد الصحابة الأجلاء الذين دافعوا عن رسول الله، وتأثروا به، ونقلوا دعوته، وآزروه في محنه.


إسلام أبي سعيد الخدري

أسلم أبو سعيد الخدري الإسلام في سن مبكّر قبل وصوله سن البلوغ، إلا أنّه لم يشهد غزوة بدر نظراً لصغر عمره، كما تقدّم في السنة الثالثة بعد الهجرة ليشارك في غزوة أحد مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم، إلا أنّ النبي منعه من المشاركة لصغر سنه، وقد شهد بيعة الرضوان، وشارك في غزوة الخندق حيث تعد أولى الغزوات التي حضرها مع الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وغزوة بني المصطلق، إضافة إلى عشرات الغزوات الأخرى.


صفات أبي سعيد الخدري

  • يعتبر أبو سعيد الخدري من رواة الحديث النبوي الشريف، فقد روى عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ما يقارب ألفاً ومئة وسبعين حديثاً، كما روى عمّن سبقه من الصحابة أمثال أبي بكر الصديق، وعمر بن الخطاب، وعلي بن أبي طالب، وعثمان بن عفان رضي الله عنهم جميعاً، كما روى عنه الحديث العديد من الصحابة والتابعين أمثال: جابر بن عبد الله، وعبد الله بن عمر بن الخطاب، وأنس بن مالك، وغيرهم، علماً أنّهم شهدوا أيضاً بصدقه وأدب أخلاقه.
  • يعتبر واعظاً وناصحاً للخلفاء ومخلصاً لهم في ذلك.
  • يعتبر حافظاً لسنن كثيرة وردت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، كما روى عنه علماً كثيراً، وكان من أفضل علماء الأنصار، ومن أكثر الصحابة فضلاً.
  • كان مفتٍ في المدينة كونه كان من أكثر الصحابة تفقهاً.


وفاة أبي سعيد الخدري

توفي أبو سعيد الخدري رضي الله عنه سنة 74 بعد الهجرة عن عمر يناهز 86 عام، إلا أنّ هناك أخبار تشير إلى أنّ وفاته كانت سنة 64 بعد الهجرة، ولا بد من الإشارة إلى أنّه دفن في البقيع بعد وفاته.