دقات قلب الطفل حديث الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٦ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
دقات قلب الطفل حديث الولادة

تسارع قلب الطفل حديث الولادة

إنّ فحص دقات قلب الطفل من الأمور الهامة التي يعتمد عليها الأطباء في تقييم حالة قلب الطفل حديث الولادة، ويمكن أن تتسارع ضربات القلب عند الأطفال بشكل طبيعي أو بسبب وجود مشاكل في القلب، والمعدل الطبيعي لدقات قلب الطفل هي 60-100 دقة في الدقيقة ويزيد معدل دقات القلب عند اللعب ويقل عند النوم، وتحدث دقات القلب نتيجة وجود نبضات كهربائية نتيجة ضخ الدم.


الأسباب

  • الأسباب الطبيعية:
    • تسارع دقات القلب العقدية نتيجة الزيادة في سرعة العقد الجيبية للقلب.
    • زيادة معدل عمليات الأيض في الجسم.
    • الإصابة بالأمراض التي يصاحبها ارتفاع الحرارة، والشعور بالتعب.
  • الأسباب غير الطبيعية:
    • وجود مشاكل في القلب مثل الفتحات بين البطنين أو بين الأذنين.
    • الرجفان الاذيني.
    • الرفرفة الأذينية.


الأعراض

لا يعاني الطفل من أعراض نتيجة تسارع ضربات القلب التي تحدث بسبب طبيعيّ، ولكن ضربات القلب غير الطبيعية التي تحدث نتيجة وجود مشكلة في القلب فإنّها تسبّب أعراضاً حسب درجة الحالة وتشمل هذه الأعراض:

  • وجود خفقان في القلب.
  • تسارع في دقات القلب.
  • الشعور بالدوار أو حدوث الإغماء.


تشخيص أمراض القلب

يصعب تشخيص أمراض القلب عند الأطفال لتشابهها مع أعراض التهابات الجهاز التنفسي، فيمكن أن لا يسمع الطبيب الصوت غير الطبيعي لضربات القلب عند بعض الأطفال، ولا تُظهر الأشعة العادية حجم القلب بشكل صحيح، وفي هذه الحالة يجب تحويل الطفل إلى أخصائي قلب أطفال لاستبعاد وجود أمراض في القلب، حيث يمكن أن يلجأ إلى إجراء بعض الفحوصات التي تعتمد على حالة الطفل مثل الفحص بالأمواج فوق الصوتية، وقياس كمية الأوكسجين في الأطراف، والقسطرة القلبية التي تستخدم لتوسيع الثقب بين الأذينين أو توسيع الشريان الرئوي، ويمكن إجراء صورة الرنين المغناطيسي للقلب، وعمل فحص دم لتحديد سبب المشكلة.


أمراض القلب عند الأطفال

  • تنقسم أمراض القلب عند الأطفال إلى نوعين:
  • الأمراض الخلقية: يمكن أن يصاب طفل واحد من كل مئة طفل مولود حديثاً بعيوب خلقية في القلب، وعيوب القلب الخلقية هي من أهم الأسباب لوفيات الأطفال في السنة الأولى من عمرهم، وهؤلاء الأطفال يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأنسجة الداخلية للقلب، كما أنّ أمراض القلب الخلقية تتفاوت من طفل لآخر، فيمكن أن يصاب الطفل بأكثر من عيب في نفس الوقت لذلك يجب على الأم مراجعة الطبيب المختص وعدم الاعتماد على خبرتها القديمة.
  • الأمراض المكتسبة: وهي الأمراض التي يصاب بها الأطفال بعد الولادة، حيث إنّها أقل انتشاراً من أمراض القلب الخلقية.


فيديو رحلة الطفل في أول 30 يوم من عمره

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن رحلة الطفل في أول 30 يوم من عمره :