دولة روسيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٥ يناير ٢٠١٦
دولة روسيا

روسيا

تعرف دولة روسيا رسميّاً بأنها روسيا الاتحاديّة، وتقع هذه الدولة إلى الشمال من أوراسيا، وتضم هذه الدولة ثلاثاً وثمانين كياناً اتحاديّاً، والحكم فيها جمهوري تحت نظام شبه رئاسي، وعاصمتها موسكو.


لدولة روسيا حدود مشتركة مع العديد من الدول كفنلندا، وإستونيا، والنرويج، ولاتفيا، وبولندا، وليتوانيا، وجورجيا، وأوكرانيا، وروسيا البيضاء، وأذربيجان، وجمهوريّة الصين الشعبيّة، وكازخستان وكوريا الشماليّة، ومنغوليا، بالإضافة لحدودها البحرية مع اليابان والولايات المتحدة الأميريكيّة.


تعتبر دولة روسيا من أكبر دول العالم من حيث المساحة، حيث تشكل ثمن مساحة الأرض في العالم، كما أنها تعتبر الدولة التاسعة في العالم من حيث التعداد السكاني.


سبب تسمية روسيا

اشتق اسم روسيا من اسم (روس)، وهو اسم دولة القرون الوسطى التي كان معظم السكان فيها من الشرقيين، وأصبح هذا الاسم أكثر بروزاً فيما بعد، حيث كان يطلق على تلك الأرض اسم أرض الروس، تحولت فيما بعد إلى اسم (روس كييف).


الروس هو اسم مشتق من شعب روس كان يعتقد بأنهم من الإفرنج وتحديداً الفايكنغ، وهم من قام بتأسيس دولة روسيا. أما باللاتينيّة فقد كان يطلق عليها اسم روتينيا، وهو الاسم الذي استخدم لوصف تلك الأرض في العصور الوسطى، أما التسمية الحاليّة (روسيا) فهي مشتقة من الكلمة اليونانيّة روس كييف، والتي تحولت للفظها الحالي روسيا.


محطات في التاريخ المعاصر لروسيا

مع بداية القرن الميلادي العشرين والذي ترافق مع دخول الثورة الصناعيّة في روسيا، تم تشكيل اتحاد (زيمتوف) الدستوري، والذي قام بتشكيله الليبراليّون الروس في النيف الأول من القرن، ويليها عملوا على تشكيل اتحاد التحرير.


تشكلت مجموعتان رئيسيتان في تلك الفترة من الاشتراكيّين الروس، وهما:

  • حزب العمال الاشتراكي الديمقراطي الروسي.
  • الحزب الاشتراكي الثوري.


تم تقسيم حزب العمل الاشتراكي الديموقراطي الروسي في سنة ألفٍ وتسعمئةٍ وثلاثة للميلاد إلى جناحين، في لندن وهما المعتدلون (المناشفة)، والمتطرفون (البلشفيّة)، حيث ظن المناشفة بأنه سيكون نمو الاشتراكيّة الروسيّة تدريجيّاً سلميّا، وأنه يجب تغيير نظام القيصر، والتحول إلى الجمهوريّة التي سيتعاون فيها جميع الاشتراكيين مع الليبراليّة البرجوازيّة على إعمار الدولة.


أما البلاشفة بزعامة فلاديمير لينين قاموا بالدعوة إلى تشكيل مجموعةٍ صغيرة من الثوريين المهنيين، لتكون الناطقة عن الطبقة الكادحة، وذلك بهدف الاستيلاء على السلطة بالقوّة.


اشتعلت الحرب الروسيّة اليابانيّة في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وأربعة للميلاد، نتيجة الخلاف على احتلال روسيا لمنشوريا ووجودها في غابات كوريا، وأدت هذه الخلافات إلى تفاقم الوضع وتوتر العلاقات بين البلدين، مما أدى لاشتعال الحرب التي دامت لمدة عام، حيث كانت الغلبة فيها لليابانيين.


قام (نيقولا الثاني) في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وخمسة للميلاد بإصدار بيان أكتوبر الشهير، حيث أقر فيه إنشاء (مجلس الدوما)، وقام بدعوة هذا المجلس إلى الانعقاد دون تأخير.


دخل قيصر روسيا نيقولا الثاني في الحرب العالميّة الأولى سنة ألفٍ وتسعمئةٍ وأربعة عشر، وفي عام ألفٍ وتسعمئةٍ وسبعة عشر تنازل القيصر، وتم قتله هو وجميع أفراد عائلته والعاملين في قصره.


تم توقيع معاهدت بريست في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وتمانية عشر، حيث خرجت روسيا بموجبها من الحرب العالميّة الأولى، وبعد فترة من الصراعات الداخلية بين الحركة البيضاء والبلاشفة كان يطلق عليها الرعب الأبيض والرعب الأحمر، تم تشكيل (جمهوريّة روسيا السوفيتيّة الاتحاديّة الاشتراكيّة).


تم تقسيم الاتحاد السوفييتي إلى عددٍ من الدويلات في الخامس عشر من ديسمبر لعام ألفٍ وتسعمئةٍ وواحدٍ وتسعين، وذلك بعد الانقلاب الفاشل الذي وُجه ضد ميخائيل غورباتشوف، حيث كان هذا الانقلاب يهدف إلى المحافظة على قوة الاتحاد السوفييتي، لكن كانت النتائج عكسية حيث أدى هذا الانقلاب إلى وضع نهايةٍ للحكم الاشتراكي والذي أدى لاحقاً إلى حل الاتحاد.