دول المحور

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥١ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٨

الحرب العالميّة الثانية

تعدّ الحرب العالميّة الثانية إحدى أهمّ الأحداث وأكثرها مأساويّة في التاريخ، فقد استمرّت الحربُ مدّةَ 6 سنواتٍ أسفرت عن قتلِ 17 مليونَ رجلٍ عسكريّ، وضعف هذا العدد من المواطنين. وفي هذه الحرب ألقت أمريكا قنبلتين ذريتين على اليابان، ما تسبب بقتلِ 105 آلاف مواطنٍ يابانيّ، وجرح ما يزيد على 94 ألفَ شخصٍ خلالَ دقائقَ معدودة. وكانَ السبب الرئيسيّ لوقوع الحرب هوَ احتلال ألمانيا لدولة النمسا سنة 1938م ودولة تشيكوسلوفاكيا سنة 1939م بقيادة الزعيم هتلر، ولم يكتفِ الزعيم بذلك بل هدد إيطاليا بغزوِ ألبانيا، فأعلنت بريطانيا وفرنسا الحرب عليها. وكانَ السبب الذي دفعَ ألمانيا لشنّ الحروب على الدول معاهدة فرساي التي وضعتها الدول بعدَ انتهاءِ الحرب العالميّة الأولى، فكانت بمثابةِ عقابٍ للدول المهزومة ومن ضمنها ألمانيا، فقد خسرت ألمانيا بسبب هذه المعاهدة 12.5% من أراضيها، و12% من سكانها، وحوالي 15% من إنتاجها الزراعيّ، و10% من صناعتها، و74% من إنتاجها من خام الحديد، ودفعت تعويضاتٍ كبيرةً للدول المنتصرة، كما فرضت عليها ألّا يزيد عدد جنودها على مائة ألف جنديٍّ. ومن الأسباب المباشرة للحرب العالميّة الثانية ظهور النازيّة الألمانيّة سنة 1933م، وظهور الفاشيّة في إيطاليا سنة 1922م، وتكوّن حلف يجمع بينَ ألمانيا وإيطاليا أُطلقَ عليه (حزب دول المحور)، كما انضمت اليابان لاحقاً إلى هذا الحلف.[١]


دول المحور

بدأ تشكيل حلف دول المحور في الأول من تشرين الثاني سنة 1936م، إذ ضمّ هذا الحلف في بداية تأسيسه ألمانيا وإيطاليا، لما لهما من مصالح مشتركةٍ مُتمثِّلةً برغبة التوسع الإقليميّ للدولتين، والغزو العسكريّ للدول الأوروبيّة بهدف تأسيس إمبراطوريّات قويّة، وإضعاف الاتحاد الأوربيّ، وتدمير الشيوعيّة السوفييتيّة، والقضاء على النظام الدولي الذي تأسس بعد الحرب العالمية الأولى. قامت الدولتين بالتوقيع على مُعاهدة صداقةٍ فيما بينهما وشكّلوا قوّة أطلق عليها (محور روما - برلين)، وبعد عدّة أيام وقّعت ألمانيا النازية والامبراطورية اليابانية اتفاقيّة أطلقَ عليها الحلف المضاد للشيوعية (بالإنجليزية: Anti-Comintern Pact)، وذلك في 25 من شهر تشرين الثاني سنة 1936م، والتي عُقدت بينَ الدولتين ضد الاتحاد السوفييتيّ، وبعد مرور عام على الحلف انضمت إيطاليا له. وفي عام 1939 وقعت ألمانيّة النازيّة وإيطاليا الفاشيّة ميثاق الفولاذ (بالإنجليزية: Pact of Steel)، والذي تحوّل سنة 1940م إلى اتفاق ثلاثيّ بينَ ألمانيا، وإيطاليا، واليابان، وأطلقَ عليه (تحالف المحور). وقبلَ عقد هذا التحالف كانت دول المحور قد أطلقت قوّاتها العسكريّة في بعض المناطق الأوروبيّة، ففي عام 1937م غزت اليابان الصين، وبدأت الحروب الأوروبيّة على يد ألمانيا سنة 1939م عندما غزت دولة بولندا، وفي 27/أيلول من عام 1940 انضمّت إيطاليا لحلف المحور الثلاثيّ بعدما تبيّن أن هزيمة فرنسا باتت واضحةً. وبعد هزيمة فرنسا بأسابيع قرر هتلر مهاجمة الاتحاد السوفييتيّ، وهاجمت إيطاليا أراضي اليونان ولكنّ جهودها باءت بالفشل.[٢]


ومن الدول التي انضمت للحلف الثلاثيّ أثناء الحرب العالميّة الثانية:[٢]
  • المجر: انضمّت دولة المجر لدول المحور في اليوم العشرين من شهر تشرين الثاني سنة 1940م، وذلك بسبب الضغوط التي تعرّضت لها من قبل ألمانيا للحصول على مُعاملة اقتصاديّة مميّزة.
  • رومانيا: انضمّت رومانيا برغبتها لدول المحور يوم 23 من شهر تشرين الثاني سنة 1940م، ففي شهر 10 سنة 1940م استقبلت رومانيا بعثة عسكريّة ألمانيّة، فقد كانت تأمل رومانيا التخلص من التهديد السوفييتيّ لها، واستعادة المقاطعات التي سلبها منها الاتحاد السوفييتيّ، واستعادة ترانسيلفانيا الشماليّة.
  • سلوفاكيا: تبعت سلوفاكيا دول المحور لاعتماد اقتصادها وسياستها المستقلّة على ألمانيا، وذلك في 23/ شهر تشرين الثاني سنة 1940م.
  • يوغسلافيا: عندما وافق الألمان على موقف الحياد الذي تبنته يوغوسلافيا في حرب اليونان، ومن دون المطالبة بالحقوق العابرة لقوات المحور عبر أراضيها، انضمت يوغوسلافيا على مضض إلى دول المحور في 25/آذار سنة 1941م، وبعدَ انضمامِها بعدّة أيّام أطاح الضباط العسكريون الصربيون بالحكومة.
  • كرواتيا: انضمت كرواتيا لدول المحور في 15/حزيران سنة 1941م بعدَ اجتياح قوّات ألمانيا، وإيطاليا، والمجر، وبلغاريا، لأراضي يوغسلافيا.
  • بلغاريا: انضمت بلغاريا إلى المحور في الأول من آذار سنة 1941م، بعدَ ضغط ألمانيا عليها وتقديم بعض الأراضي اليونانية لها، وإعفائها من المشاركة في غزو الاتحاد السوفييتيّ.
  • فنلندا: كانت فنلندا تسعى لاستعادة أراضيها التي سرقت منها خلال حرب الشتاء بينَ عاميّ 1939م و1940م من قبل الاتحاد السوفييتيّ، فعندما غزت ألمانيا الاتحاد السوفييتيّ أعلنت فنلندا انضمامها للحلف، وذلك في 26/حزيران 1941م.


مصير دول المحور

انتهت الحرب العالميّة الثانية بهزيمة دول المحور وانتصار دول الحلفاء، فمن أهمّ النتائج التي حددت مصير دول المحور ما يأتي:[٣]

  • هزيمة إيطاليا: عام 1943م دخلَ دول الحلفاء صقليّة الإيطاليّة، فاستغلّ الموقف الجيش الإيطاليّ فهاجمَ الحزب الفاشيّ الإيطالي بزعامة موسوليني، واستبدله بنظام حكمٍ عسكريٍّ دكتاتوريٍّ، ولكن مع اقتراب القوّات الأمريكيّة استسلمت الحكومة الجديدة بزعامة بادوجليو لدول الحلفاء. وفي هذه الأثناء استطاعت ألمانيا الاستيلاء على شمال إيطاليا، ولكنّها استسلمت سنة 1945م.
  • هزيمة ألمانيا: بدأت ألمانيا تخسر الحرب بعدَ معركة الانتفاخ التي باءت بالفشل، والتي شنتها على بلجيكا وشمال فرنسا سنة 1944م، كما قامت القوّات البريطانية والأمريكية بإجبار الألمان بالعودة لبلادهم. وفي عام 1945م هاجمَ السوفييت القوّات الألمانيّة المحتلّة لوارسو وغرب بولندا، وحاصروا مدينة بودابست الألمانيّة حتى سقطت في يوم 13 من شهر شباط سنة 1945م، ثمّ قامت قوّات الحلفاء بقصف دريسدن، مخلفينَ وراءهم ضحايا من المدنيين الألمانيين يصل عددهم إلى 35 ألف شخص. لاحقاً حاصرت القوات السوفييتية برلين، وعندما اقتربت من مدينة الرايخ أقدمَ زعيم النازيّة الألمانيّ هتلر على الانتحار يوم 30 من شهر 4 سنة 1945م، ثمّ أعلنت ألمانيا استسلامها دونَ أيّة شروط.
  • هزيمة اليابان: كانت القوّات البريطانية والأمريكية تحاول هزيمة القوّات اليابانيّة ضمن هجمات بريّة على أراضيها، وفي شهر أيار استطاعَ الحلفاء القضاء على آخر قاعدة يابانيّة رئيسيّة موجودة خارج أراضي اليابان. وفي يوم 6 من شهر آب سنة 1945م قامت الولايات المتحدة بإلقاء قنبلة ذريّة على مدينة هيروشيما اليابانيّة، ألحقتها بعد 3 أيّام بقنبلة ذريّة أخرى ألقتها على مدينة ناغازاكي، وأعلن الاتحاد السوفييتي الحرب على اليابان، ممّا دفعها للاستسلام يوم 14 من شهر 8 سنة 1945م، وانتهت باستسلامها في الحرب العالميّة الثانية.


المراجع

  1. "الحرب العالمية الثانية"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 5-11-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "Axis Alliance in World War II ", www.encyclopedia.ushmm.org, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  3. "World War II: In Depth", www.encyclopedia.ushmm.org, Retrieved 5-11-2018. Edited.