رجيم التمر واللبن كم ينقص في الأسبوع

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٨ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٥
رجيم التمر واللبن كم ينقص في الأسبوع

التمر واللبن

تتضمن حمية التمر واللَّبن أن لا يأكل الإنسان أيّ شيء باستثناء هذيين المكوّنين لخسارة الوزن بسرعة؛ حيثُ يُمكن للإنسان أن يخسر ما يُقارب سبع كيلوغرامات في أسبوعين، ولكن يجب استشارة الطَّبيب قبل البدء بهذه الحمية للتأكّد أنَّهُ من الآمن الاستمرار بها، فهي غير مُناسبة لكُل الناس، وخاصَّةً لمن يُعانون من أمراض مُزمنة.


على الرّغم من أنَّ التمر، واللَّبن يحتويان على العديد من الفيتامينات، والمعادن وغيرها من العناصر الغذائيّة، إلّا أنَّهما لا يوفران للإنسان وجبةً متوازنة، ويحتوي التمر على كميّةٍ كبيرةٍ من الألياف، وبالتالي يُمكن له أن يُساعد على إشعار الإنسان بالشبع، ويُعدّ اللَّبن غنيّاً بالكالسيوم، والبروتينات، والبروبيوتكس Probiotics.


وعند اختيار الحمية الغذائيّة يجب على الإنسان أن يسأل نفسه إذا ما كانت هذه الحمية آمنة، ومُغذيّة، وإذا كانت مُمتعة، وعمليّة، فإذا كانت الإجابة لا، فعندها يجب أن يحذر الإنسان من اتباعها لمُدَّةٍ طويلة؛ حيثُ إنَّ أفضل طريقة لفُقدان الوزن برأي العديد من الخُبراء هي بتقليل السُعرات الحراريّة والدهون الَّتي يأكلها الإنسان، إضافةً إلى مُمارسة التمارين الرياضيّة بانتظام، وفيما يتعلَّق بعدد الكيلوغرامات الَّتي يجب أن يخسرها الإنسان حتَّى تُعتبر الحمية الغذائيّة صحّيّة فهي تتراوح ما بين نصف كيلوغرام إلى كيلو غرام واحد في الأسبوع، وخسارة أكثر من ذلك خلال الأسبوع قد يُضعف فُرصة اكتساب الوزن مرَّةً أخرى عند التوقف عن الحمية الغذائيّة.


تحتوي كُل خمس حبّات من التمر على ما يُعادل ثلاث غرامات ونصف تقريباً، والألياف عبارة عن كربوهيدارت غير قابلة للهضم، وهي موجودة في النباتات، وتُساعد على إعطاء الحجم للبراز، وتُساعد في تسريع حركته خلال القولون، وبعض أنواع هذه الألياف تُدعى بالألياف الذائبة، وهذه تنتفخ في المعدة، وبالتالي فإنَّها تُساعد الإنسان على الشعور بالشبع لمُدَّةٍ طويلة، وعلى الرّغم من أنَّ الألياف من العناصر المرغوب بها لصحّة الإنسان بسبب دورها الهام في عمليّة الهضم، إلّا أنَّها يُمكن أن تتسبّب في آثار جانبيّة غير مرغوبٍ بها في حال تَمَّ تناولها بكميّاتٍ مُفرطة، وهذه الآثار تتضمّن الغازات، والانتفاخ، والمغص، والإسهال، ومن العناصر الأخرى الموجودة في التمر: السُكريّات، والأملاح، والمعادن، والبروتينات، وفيتامين C، وB1، وB2، وفيتامين A.


بغض النظر عن أنَّ اللَّبن مُفيد جدّاً لخسارة الوزن، ولصحّة الجهاز الهضميّ، إلّا أنَّ بعض أنواع اللَّبن قد تتسبّب في الإسهال، وزيادة الوزن، ولذلك عند اتباع الحمية الغذائيّة يجب دائماً اختيار اللَّبن المصنوع من الحليب قليل الدَّسم، والخالي من السًكر، ولا بُدَّ أن يحتوي اللَّبن على الخمائر أو البروبيوتكس الحيّة وذلك لكي تُساعد في عمليّة الهضم، ولتقليل فُرصة التعرُّض لالتهابات في الجهاز الهضميّ.