رجيم التمر واللبن كم ينقص في الأسبوع

رجيم التمر واللبن كم ينقص في الأسبوع

رجيم التمر واللبن كم ينقص في الأسبوع

يُعدّ رجيم التمر واللبن من الأنظمة الغذائية غير الصحّية، والتي تدّعي بأنّها تساعد على خسارة كميّاتٍ كبيرةٍ من الوزن بسرعة،[١] ولكن يجدر التنبيه إلى أنّه ليست هناك دراساتٌ تدعم تأثير هذه الحمية في خسارة الوزن بسرعة، كما أنّ هذا النوع من الحميات يسبّب زيادة الشعور بالجوع، بالإضافة إلى تكوين عاداتٍ غير صحّيةٍ، وقد يؤدي اتباعه إلى إعادة اكتساب الوزن المفقود بمجرد التوقف عن هذه الحمية.[٢]


وعلى الرغم من أنّ العديد من الأشخاص يتطلّعون إلى خسارة وزنهم بشكلٍ سريعٍ؛ إلّا أنّ خسارة الوزن بهذه الطريقة تعدّ حلّاً مؤقّتاً وخطيراً، وفي الحقيقة؛ يتطلّب فقدان الوزن الصحّي إجراء تغيّراتٍ طويلة المدى على نمط الحياة والعادات الغذائية.[٣]


الوزن الصحيّ المسموح إنقاصه في أسبوع

كما ذكرنا سابقاً؛ فإنّ فقدان الوزن الصحّي يتطلّب إجراء تغييراتٍ مستمرة وطويلة المدى على عادات الأكل، إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية، ممّا يؤدّي إلى نزول الوزن بشكلٍ تدريجيّ، ويتراوح معدّل فقدان الوزن الصحّي ما بين 0.5-1 كيلوغرام في الأسبوع،وتجدر الإشارة إلى أنّ خسارة الوزن تُعدّ عمليّةً غير سهلة، فهي تتطلّب الكثير من الجهد والالتزام.[٤]


هل رجيم التمر واللبن مفيد للصحة

بشكلٍ عام؛ فإنّ الرجيمات التي تحدد أنواع معيّنةً مسموحاً بها من الأطعمة مع منع غيرها، وإقصاء مجموعاتٍ غذائيّةٍ كاملة من النظام الغذائيّ قد تسبب حدوث بعض المشاكل الصحّية، فقد تؤدّي إلى حدوث نقصٍ في بعض العناصر الغذائية؛ وبالتالي عدم الحصول على الفوائد الصحية التي يوفّرها النظام الغذائي المتوازن،[٥]


ومن جهةٍ أخرى يُمكن أن يساهم إدخال التمر واللبن بكمّياتٍ معتدلةٍ ضمن نظامٍ غذائي صحّي لإنقاص الوزن في العديد من الفوائد الصحية، ومنها:


فوائد اللبن لخسارة الوزن

يمتلك اللبن العديد من الخصائص التي تساعد على التحكّم في الوزن، إذ إنّ محتواه من البروتين والكالسيوم يُساهم في زيادة مستويات الهرمونات التي تُقلل الشهية،[٦] كما أشارت مراجعةٌ شملت 22 دراسةً، ونُشرت في مجلة International Journal of Obesity عام 2016؛ إلى أنّ استهلاك اللبن يرتبط بخفض مؤشّر كتلة الجسم (بالإنجليزية: Body mass index)، ومحيط الخصر، ونسبة الدهون في الجسم.[٧]


فوائد التمر لخسارة الوزن

يُعدّ التمر مصدراً غنيّاً بالألياف التي تساعد على الالتزام بالنظام الغذائي لإنقاص الوزن، وتقليل حجم الحصص الغذائية المُتناولة؛ وذلك من خلال تسريع الشعور بالشبع، وتنظيم الهرمونات التي تؤثّر في الشهيّة؛ ممّا يساعد على تقليل الشعور بالجوع، ولكن يُوصى بتناول اللبن باعتدال، وذلك لمحتواه العالي من السكريات التي قد تؤثّر سلباً في خسارة الوزن.[٨]


وللاطلاع على مزيدٍ من المعلومات حول فوائد التمر واللبن لانقاص الوزن يمكنك قراءة مقال فوائد التمر واللبن للرجيم.


أضرار رجيم التمر واللبن

كما ذُكر سابقاً فإنّ رجيم التمر واللبن يُعدّ من الأنظمة الغذائية الخاطئة والتي لا يُنصح باتّباعها لما تُسببه من مشاكل صحّية، ونذكر منها ما يأتي:[٩][٥][١٠]

  • زيادة الوزن؛ إذ يكون الوزن المفقود في بداية اتباع هذه الحميات مجرد خسارةٍ من وزن الماء في الجسم، كما تؤدّي هذه الحميات إلى إبطاء عمليّات الأيض للمحافظة على كمّية الدّهون الزائدة في الجسم كمصدرٍ للطاقة.
  • زيادة خطر حدوث الجفاف.
  • الضعف والتعب.
  • الغثيان والصداع.
  • الإمساك.
  • زيادة خطر حدوث نقص الفيتامينات والمعادن المُتناولة.
  • اضطراب توازن الكهارل (بالإنجليزية: Electrolyte).
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • انخفاض نسبة السكر في الدّم.
  • تساقط الشعر.


المراجع

  1. "Nutrition for Weight Loss: What You Need to Know About Fad Diets", familydoctor.org,8-6-2020، Retrieved 16-3-2021. Edited.
  2. Rena Goldman (12-10-2017), "How Much Weight Can You Lose in a Month?"، www.healthline.com, Retrieved 16-3-2021. Edited.
  3. Jenna Fletcher (13-4-2018), "How long will it take me to lose 10 pounds?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-3-2021. Edited.
  4. "Losing Weight", www.cdc.gov,17-8-2020، Retrieved 16-3-2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Weight loss and fad diets", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 16-3-2021. Edited.
  6. Brianna Elliott (20-1-2017), "7 Impressive Health Benefits of Yogurt"، www.healthline.com, Retrieved 16-3-2021. Edited.
  7. J Eales, I Lenoir-Wijnkoop, S King, and others (2016), "Is consuming yoghurt associated with weight management outcomes? Results from a systematic review", International Journal of Obesity, Issue 5, Folder 40, Page 731–746. Edited.
  8. Andra Picincu (8-5-2019), "Are Dates Good for Weight Loss?"، www.livestrong.com, Retrieved 17-3-2021. Edited.
  9. "5 Dangers of Following Fad Diets", www.online.uga.edu, Retrieved 17-3-2021. Edited.
  10. Jacqueline Jacques (2014), "The Risks of the Crash Diet"، www.obesityaction.org, Retrieved 17-3-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

437 مشاهدة
Top Down