رجيم لمرضى الكبد

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٢١ مايو ٢٠١٩
رجيم لمرضى الكبد

رجيم لمرضى الكبد

يُنصح مرضى الكبد باتّباع نظام غذائي صحّي يشمل الكثير من الفواكه، والخضروات، والنباتات عالية الألياف كالبقوليات والحبوب الكاملة، والقليل من السكر المضاف والملح، بالإضافة إلى التقليل من الدهون غير المشبعة، والكربوهيدرات المكررة، والدهون المشبعة، ويمكن تطبيق هذا النظام بشكل عملي كالآتي:[١]

  • وجبة الإفطار: يُمكن تناول 225 غراماً من الشوفان الساخن مع ملعقتان صغيرتان من زبدة اللوز وشرائح الموز، أو فنجان قهوة مع حليب قليل أو خالي الدسم.
  • وجبة الغذاء: يُمكن تناول سلطة السبانخ مع الخل وزيت الزيتون، و85 غراماً من الدجاج المشوي، وحبة بطاطا صغيرة مخبوزة، وكوب من البروكلي المطبوخ، أو الجزر، أو الخضار الأخرى، مع حبة تفاح، وكوب من الحليب.
  • وجبة خفيفة:يُمكن تناول ملعقة كبيرة من زبدة الفول السوداني على شرائح التفاح، أو ملعقتان من الحمص مع الخضار النيئة.
  • وجبة العشاء: يُمكن تناول سلطة الفاصولياء مع 85 غراماً من سمك السلمون المشوي، وكوب من البروكلي المطبوخ، والحبوب الكاملة، بالإضافة إلى كوب من التوت وكوب من الحليب.


أطعمة لمرضى الكبد

توجد العديد من الأطعمة المناسبة لمرضى الكبد، ونذكر منها ما يلي:[٢]

  • التوت: يحتوي التوت على مضادات الأكسدة المعروفة باسم البوليفينول والتي قد تساعد على حماية الكبد من التلف، حيثُ أشارت دراسة في المجلة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي أنّ تناول التوت بانتظام قد يساعد على تعزيز الجهاز المناعي.
  • العنب: أشارت دراسة في المجلة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي إلى أنّ العنب، وعصيرالعنب، وكذلك بذور العنب غنيّة بمضادات الأكسدة التي قد تساعد على حماية الكبد عن طريق الحّد من الالتهابات ومنع تلف الكبد.
  • الأطعمة النباتية بشكل عام: تحتوي الأطعمة النباتية على مركّبات مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بصحّة الكبد، حيث أظهرت دراسة أجريت في مجلة الطب التكميلي والبديل القائم على الأدلّة أنّ عدداً كبيراً من الأطعمة النباتية قد تكون مفيدة للكبد وتشمل الأفوكادو، والموز، والشعير، والبنجر، والبروكلي، والأرز البني، والجزر، والتين، واللفت، والليمون، والبطيخ.


أطعمة يجب على مرضى الكبد تجنبها

توجد بعض الأطعمة التي يجب تجنّبها من قبل مرضى الكبد، ونذكر منها ما يلي:[٣]

  • الأطعمة التي تحتوي على البروتينات: نظراً لضعف وظائف الكبد؛ لا يُمكن للجسم معالجة البروتينات بشكلٍ جيّد؛ ممّا قد يؤدّي إلى تراكم الأمونيا في الجسم والتي يمكن أن تُسبب مشاكل في وظائف المخ، حيثُ توصي جمعية التغذية الأمريكية بعدم تناول أكثر من غرام واحد من البروتين لكل كيلوغرام من وزن الجسم، ومن الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين اللحوم، والدواجن، والأسماك، ومنتجات الألبان، والبقوليات، والمكسّرات، والبذور، وبعض الحبوب.
  • الدهون المشبعة: يُقلل مرض الكبد من قدرة الكبد على إنتاج العصارة الصفراوية الضرورية لهضم وامتصاص الدهون، حيثُ يحتاج الجسم إلى بعض الدهون من أجل الصحّة العامة، لذلك يُفضّل اختيار الدهون الصحّية بدلاً من الدهون المشبعة، حيثُ تشمل الدهون المشبعة الزبدة، والحليب كامل الدسم، وجميع المنتجات الحيوانية، ومن الأمثلة على الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحّية زيت الزيتون، وزيت الكانولا، والأفوكادو.


المراجع

  1. Natalie Butler, RD, LD (12-6-2017), "12 Foods to Help Fatty Liver Reversal"، www.healthline.com, Retrieved 14-5-2019.
  2. Jon Johnson (6-12-2018), "What foods protect the liver?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-5-2019.
  3. ANA CORINAAYCINENA, "Foods to Avoid With Liver Problems"، livestrong, Retrieved 15-5-2019.