زوجة ابو بكر الصديق

زوجة ابو بكر الصديق

زوجات أبي بكر الصديق

تزوج أبو بكر الصديق -رضي الله عنهُ- بأربعة من النساء وهنّ:

قتيلة بنت عبد العزى العامرية

تزوج أبو بكر الصديق في الجاهلية من قُتيلة بنت العزى بنت عانر بن لؤي، وأنجبت منهُ: عبدالله وأسماء -رضي الله عنهم-، وطلقها أبو بكر الصديق في الجاهلية، ويذكر أنها لم تدخل في الإسلام.[١]


وقدِمت قُتيلة بنت عبد العزى ذات يوم إلى بيت ابنتها أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها- حاملةً الهدايا لها، فرفضت أسماء دخولها إلى بيتها وأرسلت إلى أختها عائشة -رضي الله عنها- بأنّ تستفتي رسول الله -عليه الصلاة والسلام- بأمرِها، فأنزل الله -سبحانهُ وتعالى-: (لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ)،[٢] فأمرها عليه الصلاة والسلام بقبول الهدايا وإكرامها في بيتها.[٣]


أمّ رومان بنت الحارث بن الحويرِث

زوجة أبي بكر الصديق الثانية، هي أم رومان بنت عامر بن عويمر، أنجبت لأبي بكر عائشة زوجة الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وعبد الرحمن، وقيل أنّ أُم رومان رضي الله عنها كانت متزوجة قبل أبي بكر بعبدالله بن الحارث بن سخبرة، وأنجبت منهُ الطُفيل بن عبدالله، وكان أخًا لعائشة وعبد الرحمن.[٤]


أسلمت أم رومان بمكة المكرمة وبايعت الرسول، وتزوجها أبو بكر الصديق بعد وفاة زوجها، وهاجرت معهُ إلى المدينة المنورة، وقد كانت أُم رومان رضي الله عنها صالحة وطيبة، توفيت في حياة الرسول -عليه الصلاة والسلام- في السنة السادسة للهجرة، ويقال أنّها قد حضرت حادثة الإفك.[٥]


أسماء بنت عميس

من أوائل الصحابيات اللواتي دخلن في الإسلام، وهاجرت مع المهاجرين إلى أرض الحبشة، كانت أسماء بنت عميس زوجة لِجعفر بن أبي طالب وأنجبت منهُ محمد، وعبدالله، وعونًا في الحبشة، وعندما رجِعت إلى المدينة مات زوجها جعفر، فتزوجها أبو بكر الصديق وأنجبت لهُ محمدًا، وعندما توفي عنها -رضي الله عنه- تزوجها علي بن أبي طالب وأنجبت منه يحيى، ووصفها أبو نعيم بأنها مهاجرة البحرين ومصلية القبلتين.[٦]


حبيبة بنت خارجة

تزوج أبو بكر الصديق - رضي الله عنهُ- بحبيبة بنت خارجة بن زيد وهو مهاجر من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، ويقال اسمها مليكة ولكن حبيبة الأصح، أنجب منها أبو بكر - رضي الله عنهُ- بنتًا وهي أم كلثوم.[٧]

وقالت السيدة عائشة - رضي الله عنها-: "أنّه خلال مرض أبيها قد وصاها بأختيها فأخبرتهُ بأنّ لها أختًا واحدة وهي أسماء، فقال لها: أنّها بنت حبيبة"، فتوفي -رضي الله عنه- وأنجبت حبيبة بعد وفاتهِ بنتاً، وأسمتها عائشة أم كلثوم.[٨]


أولاد أبي بكر الصديق 

أنجب أبو بكر الصديق ثلاثة من الذكور وثلاثة من الإناث، هم:[٩]

  • عبدالله وأسماء ذات النطاقين -رضي الله عنهما-، وأمهما قتيلة.
  • عبد الرحمن وعائشة -رضي الله عنهما-، وأمهما أم رومان.
  • محمد، وأمه أسماء بنت عميس.
  • أُم كلثوم، وأمها حبيبة بنت خارجة.



المراجع

  1. [سبط ابن الجوزي]، كتاب مرآة الزمان في تواريخ الأعيان [سبط ابن الجوزي]، صفحة 148. بتصرّف.
  2. سورة الممتحنة، آية:8
  3. [ابن شبة]، تاريخ المدينة لابن شبة، صفحة 496. بتصرّف.
  4. [سبط ابن الجوزي]، كتاب مرآة الزمان في تواريخ الأعيان، صفحة 148. بتصرّف.
  5. [ابن سعد]، كتاب الطبقات الكبرى ط دار صادر، صفحة 276. بتصرّف.
  6. [التقي الفاسي]، كتاب العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين، صفحة 368. بتصرّف.
  7. [ابن الأثير، أبو السعادات]، كتاب جامع الأصول، صفحة 326. بتصرّف.
  8. [ابن الجوزي]، كتاب المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، صفحة 56. بتصرّف.
  9. [ابن الجوزي]، كتاب صفة الصفوة، صفحة 90. بتصرّف.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

1046 مشاهدة
Top Down