زيادة أملاح الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٦
زيادة أملاح الجسم

زيادة الأملاح في الجسم

يحتاج الجسم إلى كميات محددة من الأملاح، حيث يمتصها من الأطعمة، ويسدّ حاجته منها ويصرّف الزائد عن طريق الكلى ويطردها خارج الجسم مع البول، لكن قد يصاب الجسم ببعض المشاكل التي تؤدي إلى خروج نسبة قليلة من الأملاح في البول، والنسبة المتبقية تزيد نسبتها في الدم.


تعدّ مشكلة زيادة الأملاح في الجسم من المشاكل الصحيّة الخطيرة التي قد تسبب الضرر الكبير، فما هي أسبابها؟ وما هي أعراضها؟ وكيف يمكن علاجها؟


أسباب ارتفاع الأملاح في الجسم

  • احتباس المياه في الجسم، فالجسم يحتوي على 75% تقريباً على المياه الضروريّة لقيام الخلايا بالأنشطة المختلفة، لكن قد تحتبس هذه المياه في الجسم مسببة ارتفاع نسبة الأملاح في الخلايا.
  • اضطراب وتغير الهرمونات في الجسم خاصة لدى النساء.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية.
  • السمنة المفرطة أو زيادة الوزن، فذلك يؤدي إلى ارتفاع نسبة الدهون في الدم وحدوث مشكلات ضيق الشرايين.
  • الإصابة بالأمراض المختلفة مثل مرض السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم.
  • الإفراط في تناول الكحوليات.
  • الحمل.
  • الكسل، والخمول، وعدم الاهتمام بممارسة النشاط البدني.


أعراض ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم

  • تورّم وانتفاخ البطن والقدمين باستمرار.
  • الشعور بعدم الراحة بشكل مستمر.
  • الشعور بالألم في المنطقة أسفل البطن بالقرب من المثانة وفي منطقة الكلى.
  • الشعور بالحرقة أثناء التبوّل.
  • الشعور بالإرهاق الدائم والتعب المستمر.
  • قلة الحركة، حيث يشعر المصاب بزيادة الوزن على الرغم من عدم حدوث أي تغيير في وزنه، وإنما هي زيادة نسبة الأملاح في الخلايا.


علاج مشكلة ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم

  • الإكثار من شرب الماء خلال اليوم بنسبة أكبر من الحاجة اليوميّة.
  • شرب منقوع عشبة الهندباء، والمكملات الغذائيّة للعشبة.
  • التركيز على شرب عصير الليمون الطازج، حيث إنّ له فعاليّة كبيرة في إذابة الأملاح المترسبة في الأقدام والمفاصل.
  • الاسترخاء في حمام مياه دافئ ممزوج بالملح الإنجليزي، لمدة ربع ساعة ثلاث مرات في الأسبوع.
  • شرب كوب من الماء مذوّبة فيه ملعقتين من الخل مرتين يومياً.
  • شرب منقوع الشمر ثلاث مرات يومياً.
  • شرب كوب من عصير التوت البري غير المحلى يومياً.
  • التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات النباتيّة والحيوانيّة، والتركيز على تناول اللحوم البيضاء مثل الدجاج عوضاً عن اللحوم الحمراء.
  • شرب مغلي البقدونس؛ لأنّه يفيد في إذابة الأملاح في الجسم، ويمكن تناوله بشكله الطازج من خلال إضافته إلى الطعام.
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح التي لا تذوب في الماء مثل، مثل حمض البوليك، واليورات، وأملاح الفوسفات، وأوكسالات الكالسيوم.
  • ممارسة الأنشطة البدنيّة التي تفيد في منع تكوّن الحصى في الكلى، والتخلص من الوزن الزائد.
  • مراجعة الطبيب المختص لتشخيص الحالة وصرف العلاجات المناسبة للحالة.