زيادة التعرق في الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٣٧ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٦
زيادة التعرق في الجسم

العرق

العرقُ هو مادّة سائلة تفرزُها الغددُ العرقيّة التي تنتشرُ في المساماتِ الجلديّة بطريقةٍ منتظمة، والتي تتركّزُ في مناطقِ الجبهة، والرقبة، والإبطين، وباطن الكفين، والقدمين، وكذلك في مناطق العانة، والصدر، والظهر، ويزدادُ إفرازُه عندَ ارتفاع دراجات الحرارة، أو ارتفاع رطوبة الجوّ. في هذا المقالِ سنذكرُ وظائفَ العرق، وأسبابه، وعلاجه، بالإضافة إلى مجموعةٍ من الوصفات الطبيعيّة التي تعالجُ زيادةَ إفرازِه.


الوظائف الفسيولوجية للعرق

  • المحافظة على انتظامِ حرارة الجسم، ممّا يمنعُ تعرّض الأجزاء المهمّة مثل المخ للتلف؛ بسبب درجات الحرارة المرتفعة.
  • التخلّص من السموم والمواد الملحية التي تتراكمُ في مسامات الجلد، مثل أملاح الصوديوم، وحمض البوليك.
  • تبخير كميات الماء الزائدة في الجسم، مما يحافظ على صحّة الجسم.


زيادة التعرّق في الجسم

تعتبرُ عمليّة التعرّق من أهمّ العمليّاتِ الحيويّة التي تحدث في الجسم، إلا أنّ زيادتَها عن الحدّ الطبيعي يسبّبُ الإزعاجَ للكثير من الناس، وقد تكون هذه الزيادة مؤشّراً للإصابة ببعض الأمراض الداخليّة، مثل اضطرابات في غدد الجسم، ويمكنُ تلخيصُ أهمّ أسبابِ زيادتِه فيما يلي.


أسباب زيادة التعرّق

  • التوتر النفسيّ.
  • ارتفاع درجات حرارة الجسم والإصابة بالحمى.
  • الإحساس بأوجاع شديدة.
  • التعرّض لحالات الخوف الشديد.
  • تناول القهوة والمأكولات الحارّة بشكل مفرط.
  • التدخين بكثرة.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.


علاج زيادة التعرّق

  • المحافظة على النظافة الشخصيّة، والاستحمام يومياً باستخدام الماء والصابون، وارتداء الملابس القطنية الخفيفة، والأحذية المفتوحة التي توفر التهوية الجيدة للقدمين.
  • استعمال بعض الأدوية المضادّة للتعرّق، مثل الكريمات التي يدخل في تركيبها أملاح كلوريد الألمنيوم، والألدهيدات، لكن يجب استشارة الطبيب أولاً.
  • استعمالُ طريقة انتوفورسيس لحالات تعرّقِ القدمين واليدين، وهي طريقةٌ تعتمدُ على نقعهما في حمام مائي موصول في تيار كهربائيّ ضعيف جداً.
  • حقن أماكن التعرّق الزائد بحقن البوتوكس الموضعيّة، إذ تعتبرُ هذه الطريقة من أكثرها فعاليّة ونجاحاً، لا سيّما لمناطق الجبهة، والإبطين، والكفين، وتستعمل هذه الحقن حسْبَ توجيهات الطبيب المختصّ.
  • العلاج بالجراحة، حيثُ يُستَأصَلُ العصبُ الذي يغذّي غددَها، ممّا يساعدُ على تقليل الإفرازات العرقيّة، كما أنّ هناك بعض العمليات التي تعملُ على حقنه دونَ استئصاله.


وصفات طبيعية للتخلص من زيادة التعرّق

  • وضعُ عشر قطراتٍ من زيت الميرميّة، وخمس عشرة قطرة من زيت الّلافندر في كوب من الماء، وخلط المكونات جيّداً، ثمّ وضع الخليط في زجاجةٍ ذاتِ غطاء رشاش، واستخدامه كمزيل عرق يوميّ، ممّا يقلل من كمية العرق المُفرَزة بشكلٍ صحيّ.
  • إضافة ثلاثة أكواب من عصير البندورة إلى ماءِ الاستحمام، ونقع الجسم في الخليط لمدة لا تقلُّ عن خمسَ عشرة دقيقة، فهذا يعملُ كمضاد طبيعيّ للتعرق.
  • إضافة الشاي الأخضر إلى ماءِ الاستحمام، إذ يعملُ على تثبيط إفرازات الغدد العرقيّة في الجسم.
  • شرب مغليّ عشبة الأرقطيون بشكلٍ يوميّ، فهي تساعدُ على إفراز سوائل الجسم بطرقٍ أخرى غير التعرّق.