زيادة الكهرباء في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٣ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٨
زيادة الكهرباء في الجسم

كهرباء الجسم

يُعاني بعض الأشخاص من مُشكلة زيادة الكهرباء في الجسد، مِمّا يعني أنّهم لا يستطيعونَ ارتداء الساعات، أو امتلاك الهواتف الخلويّة، حتّى أنَّ أضوية اللمبات في منازلهم ينتهي عُمرها في وقتٍ قصير، ويتعرضونَ للمسة كهربائيّة بسيطة عندَ الإمساك بمقابض الأبواب أو حتّى عندَ لمس أي شيء كان، مِمّا يُسبب لهم الانزعاج وعدم الراحة.[١]


زيادة الكهرباء في الجسم

إنَّ جسد الإنسان بوضعهِ الطبيعيّ يختزن الشحنات الكهربائيّة الكامنة كتلك الموجودة في الأجسام الجامدة، وتكون في حالة تعادل كهربائي أي إنَّ الشُحنات السالبة والموجبة فيها تكون مُتساوية، ولكن أحياناً تتحرك الشُحنات من الجسم كثير الشُحنات إلى جسمٍ آخر يحتوي على شُحناتٍ أقل لتحقيق التوازن، وعندَ انتقالها وتحرُكها تتولّد الشرارة التّي يتم رؤيتها عندَ لمس شيءٍ ما.[٢]

هُنالِكَ أسبابٌ كثيرة لازدياد الكهرباء في الجسد ومن هذهِ الأسباب: ارتداء الملابس الناقلة للتيار الكهربائيّ كالمصنوعة من الصوف والنايلون، واستخدام الأدوات الكهربائيّة بشكلٍ كبير، وفي بعض الأحيان تؤثّر الرطوبة الموجودة في الجو على كميّة تخزين الكهرباء في الجسد، وتتباين الخطورة الناتجة من هذهِ الأسباب من الشعور بالضيق والألم الخفيف كالوخز، وإلى الحالات الخطرة كالتشتت الذهني وزيادة اللعاب في الفم والتلعثم أثناء الحديث.[٢]

هُنالِكَ أيضاً حالة زيادة الشُحنات في الدماغ وهيَ تختلفُ عن زيادة الشُحنات في الجسم، فالأولى هيَ عبارة عن مرض الصرع الذّي يُصيب فئة كبيرة من الناس، ويؤدّي لتشنُجات الجسد والوقوع مع خروج رغوة بيضاء من الفم، ومن أسباب الإصابة بهذا المرض: زواج الأقارب، والوراثة، ونقص الأكسدة أثناء الولادة، وحالات ضمور الدماغ، ونقص التروية وأورام المخ، أو الإفراط في تناول المُخدرات والكحول، أو بعض الظروف البيئيّة التّي تؤدّي لتعرُض الإنسان لمادّة الرصاص وبعض المواد الكيميائيّة.[٢]

ومن الأساليب المُتبعة لعلاج مرض الصرع وللتخفيف من أعراضه: تناول الأدوية المُضادة للتشنُجات، وتناول الأدوية المُضادّة للصرع أيضاً، لتقليل عدد النوبات التّي يُصاب بها الشخص في العادة، وتخفيف تناول الأدوية عندَ الشعور بالتحسُن وبعدَ استشارة الطبيب الخاص.[٢]


علاج زيادة الكهرباء في الجسم

لحسن الحظ بالإمكان علاج مُشكلة زيادة الكهرباء في الجسد عن طريق اتّباع بعض الطُرق مثل:[٣]

  • ارتداء السوار المغناطيسي الذّي ينظّم الشحنات الكهربائيّة في الجسم والتخلُّص من مُشكلة زيادتها.
  • زرع قطعة مَعدنيّة في الأسنان لامتصاص الشُحنات الزائدة في الجسم.
  • تحريك الذراعين للأعلى والقيام ببعض الحركات الرياضيّة من وقتٍ لآخر بالنسبة للشخص الذّي يستخدم الحاسوب أو أي جهاز كهربائيّ آخر بكثرة لتفريغ الشُحنات الزائدة.


المراجع

  1. "How Your Body Generates Electricity", articles.mercola.com, Retrieved 12-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث By Corey Binn (17-4-2006), "The Shocking Truth Behind Static Electricity"، www.livescience.com, Retrieved 12-7-2018. Edited.
  3. " How to Remove Static Electricity", wikihow, Retrieved 12-7-2018. Edited.