من مخترع الكهرباء

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٧ مايو ٢٠١٨
من مخترع الكهرباء

اختراع الكهرباء

يعتبر اختراع الكهرباء نتاج جهود العديد من الأشخاص والعلماء والأفكار والاكتشافات ومن ضمنها ما يلي:[١]

  • تعتبر الشرارة أو بداية اختراع الكهرباء هي اكتشاف الشحنة الكهربائية، ويعتبر الإغريق أول من اكتشف الشحنة الكهربائية، وهي الكهرباء الساكنة التي لا تتحرك، وحدث هذا الاكتشاف منذ أكثر من 2500 سنة تقريباً أي ما يقارب عام 600 قبل الميلاد، واكتشفوا ذلك من خلال فرك الأشجار المتحجرة مع فراء الحيوانات والعشب الجاف.
  • كتب العالم الإنجليزي ويليام جيلبرت كتباً عن الطبيعة وذكر الكلمة اللاتينية electricus التي تصف هذه الكهرباء الساكنة.
  • استوحى توماس براون من نظرية جيلبرت وكتب حول الفيزياء وذكر كلمة كهرباء، ومن بعده جاء بنجامين فرانكلين الذي اشتهر بتجاربه عن الكهرباء ولكنه لم يكتشفها.
  • أثبتت تجربة فرانكلين عام 1752م باستخدام الطائرة الورقية والمفتاح والعاصفة أنّ البرق والشرارات الكهربائية الصغيرة متماثلات، واكتشف ذلك بسبب وصول شرارة كهربائية عبر المفتاح والخيط الورقي إلى معصمه، وذلك بعد أن ضرب البرق بالطائرة الورقية.
  • يعتبر أول من اكتشف التدفق الثابت للشحنات الكهربائية هو أليساندرو فولتا عام 1800م، وذلك بعد أن اكتشف طبيب إيطالي يدعى لويجي جالفاني أن رجل الضفدع قد اهتزت بسبب لمسه نوعين مختلفين من المعادن، ودرس فولتا هذا الاستنتاج واكتشف أن الإمكانات الكهربائية بين فلزين قد تسبب بتدفق للشحنات الكهربائية عبر أرجل الضفدع مما تجعلها تنتفض.


ويليام جيلبرت

بدأ ويليام جيلبرت علم المغناطيس منذ 1600 عاماً، من خلال كتابه الذي نشره بعنوان "دي ماغنيت"، ويعتبر جيلبرت أول من أدرك بأن الأرض نفسها عبارة عن مغناطيس عملاق، حيث قام ببناء أرض صغيرة وهي عبارة عن مجال ممغنط من الأحجار، ووضع بوصلة صغيرة في العديد من النقاط على سطحها، والتي من خلالها قد استنتج أن قياس الانخفاض في البوصلة يعطي البحارة خطوط العرض، وقد قام جيلبرت بالعديد من الأبحاث من أجل التحقق من الظواهر الكهربائية، والتي استطاع من خلالها الإشارة إلى أن الجذب الكهربائي يختلف عن المغناطيسية في أنه لا تتواجد أقطاب في الجسم المكهرب، وأشار إلى أنه على عكس القوة المغناطيسية يمكن تغطية الكهرباء باستخدام ورقة.[٢]


أليساندرو فولتا

يعتبر أليساندرو فولتا رائداً في مجال الكهرباء، وسميت واحدة من وحدات الكهرباء باسمه، وساهم فولتا في وضع مفهوم حالة تشبع الأجسام، والذي تمكن من خلاله شرح عوامل الجذب وتنافر الأجسام المكهربة،[٣] ووجد فولتا أن تدفق شحنات كهربائية عبر سلك معدني يمكن أن يولد الطاقة، مما استخلص إلى صناعة البطاريات، كما طور العديد من العلماء الآخرين من بعد فولتا فهم الشحنات الكهربائية الثابتة والمتحركة وعلاقتها بالمغناطيسية، ومن بين هؤلاء العلماء مايكل فارادي ونيكولا تيسلا.[١]


أندري أمبير

يعتبر أندري أمبير عالم رياضيات وكيميائي وفيزيائي، سميت واحدة من وحدات التيار الكهربائي باسمه، واستطاع أمبير بين عام 1820م و 1825م بعد سلسلة من التجارب تقديم أدلة واقعية توضح أن المغناطيسية في الواقع هي كهربائية الحركة، كما واستطاع وصف القانون الخاص بالأسلاك الحالية، والمغناطيس الذي يحتوي على تيارات كهربائية داخله، بالإضافة إلى أنه استطاع توحيد مجالات الكهرباء والمغناطيسية على مستوى رقمي.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Who discovered electricity? It is super cool but I do not know who discovered it. Does the iPhone use electricity?", www.scienceline.ucsb.edu, Retrieved 25-4-2018. Edited.
  2. Michael Fowler, "Historical Beginnings of Theories of Electricity and Magnetism"، www.galileoandeinstein.physics.virginia.edu, Retrieved 25-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Famous Scientists who have impacted Electrical and Electronic Engineering", www.eleceng.adelaide.edu.au,17-10-2013، Retrieved 25-4-2018. Edited.