زيادة حجم البطن

زيادة حجم البطن

زيادة حجم البطن

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة بروز البطن وزيادة حجمه، وتظهر هذه المشكلة لدى الرجال والفتيات، كما تظهر للنساء بعد الولادة، بحيث تتراكم دهون الجسم في البطن ويصعب التخلص منها، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه المشكلة لا تظهر فقط لدى الأشخاص المصابين بالسُمنة المفرطة، فهناك أشخاص نحيفون يعانون أيضاً من هذه المشكلة، ويختلف حجم البطن من شخصً لآخر؛ وذلك اعتماداً على العادات المتبعة من قِبل كل شخص حسب أسلوب حياته، وكمية الطعام المتناول، ونسبة الدهون في الجسم.

أشكال زيادة حجم البطن

  • البطن البارز قليلاً: وهذا النوع يصيب الأشخاص النحيفين بحيث يكون البروز في أسفل البطن وحجمه صغيراً.
  • زيادة مؤقتة في حجم البطن: وهو انتفاخ صغير إلى متوسط الحجم في أسفل البطن، ويظهر للفتيات قبل حدوث الدورة الشهرية بأسبوع أو أسبوعين ويختفي بعد انتهاء الدورة الشهرية.
  • الانتفاخ الذي يحدث بسبب التوتر: حيث يكون البطن منتفخاً كالبالون وملمسه صلباً، ويظهر عادةً عند الأشخاص كثيري الانفعال والتوتر، حيث يتم إفراز هرمون الكورتيزول الذي يؤدي ارتفاعه إلى تخزين الدهون في منطقة البطن.
  • البطن الذي يظهر بعد الحمل: والذي يظهر بعد الولادة للسيدات نتيجة الولادة وتراكم الدهون حول البطن.
  • البطن المترهل: يظهر البطن المترهل نتيجة زيادة فترات الجلوس وقلة الحركة، أو نتيجة إجراء العمليات الجراحية.
  • البطن الذي يظهر بسبب اضطرابات القولون: ويظهر هذا النوع نتيجة الإصابة باضطرابات القولون.

أسباب زيادة حجم البطن

  • الإكثار من تناول المشروبات الغازية.
  • السهر لفترةٍ طويلة.
*قلة النشاط البدني.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ خاطئ.
  • الجلوس الخاطئ لفترةٍ طويلة كالجلوس المنحني.
  • العوامل الوراثية.
  • عدم مضغ الطعام جيداً وتناوله بشكلٍ سريع.
  • شرب العصائر الصناعية بكمياتٍ كبيرة، واتباع العادات الغذائية السيئة.
  • قلة شرب الماء.
  • تناول الحلويات والسكريات بشكل كبير مما يؤدي إلى تراكم الدهون.
  • تناول كميات كبيرة من المخبوزات التي تحتوي على الدقيق الأبيض.

طرق للتخلص من البطن البارز

  • اتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن تناول الأطعمة التي تتسبب في حدوث الاضطرابات الهضمية بشكل كبير، مثل: الزبادي، والقرنبيط، والبصل، والكراث.
  • تجنب شرب المشروبات الغازية والعصائر الصناعية، والتقليل من الكربوهيدرات والنشويات، وتناول الكربوهيدرات المعقدة.
  • تناول البروتين الحيواني بكمياتٍ معتدلة حسب حاجة الجسم، وذلك لأنه يمنح الجسم شعوراً بالشبع لفتراتٍ طويلة.
  • النوم لمدة لا تقل عن ثماني ساعات ليلاً، وذلك يساعد الجسم على إفراز هرمون الليبتين الذي يكبح الشهية ويحفز حرق الدهون.
  • الحرص على تناول وجبة الإفطار صباحاً.
  • تناول الخضروات؛ نظراً لاحتوائها على المعادن والألياف والفيتامينات التي تمنح الجسم شعوراً بالشبع لفترةٍ طويلة.
  • تناول الفواكه بأنواعها مثل التفاح، والتوت، والفراولة، والبرتقال، والكمثرى.
  • تناول الأسماك الغنية بالأوميغا 3 والبروتين مثل السردين، والتونة، وسمك السلمون، بحيث تساعد الجسم على الشعور بالشبع.
  • التقليل من تناول الملح لأنه يؤدي إلى احتباس السوائل داخل الجسم.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء مثل اليوغا، وذلك للتخلص من القلق والتوتر.
  • الجلوس بشكلٍ صحيح وعلى فترات متباعدة، وتجنب الجلوس لأوقات طويلة متتابعة.
250 مشاهدة
للأعلى للأسفل