ساحل البحر الأحمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٩ أغسطس ٢٠١٨
ساحل البحر الأحمر

الساحل الشرقي للبحر الأحمر

تقع كلّ من المملكة العربية السعودية واليمن على الساحل الشرقي للبحر الأحمر،[١] ويُعزّز البحر الأحمر من التنوع البيئي في المملكة العربية السعودية، حيث يوجد ما يقارب 1200 نوع من الأسماك، منها ما نسبته 10٪ من الأنواع التي لا يمكن إيجادها في أيّ مكان آخر، ويعتبر البحر الأحمر، إلى جانب الخليج العربي مصدراً مهماً للمياه في البلاد، التي يجب تحليتها قبل استخدامها، أمّا اليمن فتقع إلى الشمال من البحر الأحمر، ويوجد العديد من الجزر الواقعة على ساحله، ومنها سقطرى، وكمران، وبريم، وحنيش، وتعتبر سواحل البحر الأحمر التي تحد اليمن قاحلة ومستوية للغاية بسبب آثار تهامة، وتُعدّ السهول الصحراوية في البحر الأحمر من الأسباب التي تُعزّز رياضة القفز على الجمال بين قبيلة الزرانيق.[٢]


الساحل الغربي للبحر الأحمر

تقع كلّ من السودان، ومصر، وإريتريا على الساحل الغربي للبحر الأحمر،[١] ويعتقد أنّ أول من اكتشف البحر الأحمر هم المصريون، وذلك أثناء بحثهم عن طرق تجارية محتملة في الجنوب قبل حوالي 2500 عام قبل الميلاد، كما يحدّ الشواطئ الشمالية للبحر إلى جانب مصر كلّ من فلسطين، والأردن، بالإضافة إلى جيبوتي، وإريتريا من الجنوب، كما يمكن اعتبار مناطق أخرى بما فيها الصومالية مناطق تابعة للبحر الأحمر، وذلك بسبب قربها من البحر، والتشابهات الجغرافية مع الدول المجاورة له.[٢]


البحر الأحمر

يعتبر البحر الأحمر قناة ضيقة للمحيط الهندي، وتقع بين شمال إفريقيا وشبه الجزيرة العربية، وهي تتصل بالبحر المتوسط بواسطة خليج السويس وقناة السويس، وتمتد على مساحة تبلغ 43800 كيلومتر مربع، وبعرض يبلغ أقصاه 320 كيلومتر، وقلّت أهمية البحر كمعبر تجاري بسبب بناء السفن الكبيرة جداً، وبناء خطوط الأنابيب،[٣] ويحتوي البحر على موائل بحرية مميزة للغاية تشمل الشعاب المرجانية، وأشجار المانجروف، وقيعان من أعشاب البحر، وهو يوفر موارد رئيسية لسكان المناطق الساحلية، مثل: الغذاء، والاستقرار، والفوائد الاقتصادية الناتجة عن السياحة، التي تعتمد على المناطق البيئية المحيطة بشكل كبير، مثل الرمل ونوعية المياه، خاصةً الشعاب المرجانية.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب B. Charlotte Schreiber, William B.F. Ryan, "Red Sea"، www.britannica.com, Retrieved 3-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب John Misachi (12-5-2018), "Which Countries Border The Red Sea?"، www.worldatlas.com, Retrieved 3-8-2018. Edited.
  3. "Red Sea", www.encyclopedia.com, Retrieved 3-8-2018. Edited.
  4. Nathalie Hilm, Alain Safa, Stéphanie Reynaud, "Coral Reefs and Tourism in Egypt’s Red Sea"، www.meea.sites.luc.edu, page 416, Retrieved 3-8-2018. Edited.