سبب زيادة التعرق

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦
سبب زيادة التعرق

التعرّق

التعرّق أو إفراز العرق من الظواهر الطبيعيّة التي تحدث في جسم الإنسان؛ حيث يحتوي الجسم على حوالي ثلاثة ملايين غدّة عرقيّة موجودة في الطبقة السفلى من الجلد، وتنتج نحو لترين من العرق يوميّاً؛ لتنظيم درجة حرارة الجسم والتخلّص من الجراثيم والفضلات، وقد يعاني البعض من زيادة كميّات العرق التي تفرزها الخلايا بقدر أكبر من المعدل العادي، ممّا يؤدّي إلى حدوث المشاكل في الجسم، مثل: انبعاث الرائحة الكريهة، وزيادة كميّات السوائل التي يفقدها الجسم.


الأسباب

  • إصابة الجهاز العصبيّ بالمشاكل.
  • الإصابة بأمراض الاستقلابيّة، مثل: زيادة في إنتاج الغدّة الدرقيّة، أو أمراض الغدد الصّماء، أو مرضي النقرص والسكّري.
  • الوصول إلى سنّ الأمل، وانقطاع الدورة الشهريّة عن النساء.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية، مثل: حاصرات مستقبلات بيتا.
  • التعرّض للضغوطات النفسيّة والعصبيّة والعاطفيّة الشديدة.
  • إصابة الأوعية الدمويّة بالمشاكل، وضعف الدورة الدمويّة.
  • الإصابة بالحمّى، أو ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تناول بعض الأنواع من الأغذية، مثل: الأغذية الغنيّة بالتوابل، والوجبات السريعة.
  • زيادة الوزن بشكلٍ كبيرٍ، ممّا يؤدّي إلى إفراز العرق بشكلٍ زائد عن ممارسة أيّ مجهود عاديّ.
  • الإصابة بأمراض ورميّة، مثل: مرض لمفوما هودجكين.
  • ارتفاع درجة الحرارة في الوسط المحيط؛ لذلك يظهر التعرّق الزائد في فصل الصيف أكثر من فصل الشتاء.

تناول بعض الأنواع من الأدوية، مثل أدوية معالجة السرطان.


طرق العلاج

لا بدّ للشخص المصاب بدايةً من إجراء التّحاليل اللازمة للتأكّد من سبب نشاط الغدد العرقيّة، ومن طرق العلاج التي يمكن اتّباعها للتخلّص من المشكلة والتخفيف من حدّتها:

  • استخدام مضادّات التعرّق للحالات الخفيفة والمتوسّطة.
  • استخدام الشحنات الكهربائيّة.
  • الجراحة للغدد العرقيّة، وخاصةً الموجودة في منطقة الإبط.
  • أخذ الحمّامات المتكرّرة.
  • لبس الملابس القطنية.
  • التقليل من تناول المشروبات المنبّهة مثل القهوة والشاي فهي تزيد الشعور بالقلق وبالتالي تزيد إفرازات الغدد العرقيّة.


وصفات علاج طبيعيّة

  • خلّ التفاح: فهو قابض للخلايا عند دهنه على سطح الجلد.
  • صودا الخبز: تساعد خصائصه على امتصاص الرطوبة وتحسين رائحة الجسم بفعاليّة.
  • عصير الطماطم: له خصائص قابضة تساعد على تقليص المسام، وسدّ القنوات التي تفرز العرق، كما أنّه غني بالمواد المضادة للأكسدة، وذلك يساعد على تنظيم عمل الغدد العرقيّة.
  • الميرمية:تعد الميرمية من الأعشاب القابضة للمسامات وللغدد العرقية، ويمكن غليها مع الماء ومن ثم تركها لتبرد، ثم مسح المناطق التي تعرق بغزارة.
  • تناول المشروبات الباردة: تخفّف المشروبات الباردة درجة حرارة الجسم ولا بدّ كذلك من التقليل من المشروبات الساخنة.