سبب ظهور حبوب بيضاء في الوجه

سبب ظهور حبوب بيضاء في الوجه

أسباب وعوامل ظهور حبوب بيضاء في الوجه

يُعزى السبب الرئيسي لظهور الحبوب البيضاء في الوجه أو ما يعرف بالرؤوس البيضاء (بالإنجليزية: Whiteheads) إلى انسداد مسامات البشرة، ويحدث ذلك بسبب العديد من العوامل، وفيما يأتي بيانها:[١][٢]

  • التغيرات الهرمونية: قد تتسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في مراحل معينة من الحياة بانسداد المسامات التي تؤدي إلى ظهور الحبوب البيضاء، ويحدث ذلك بسبب زيادة إفراز الزُّهم (بالإنجليزية: Sebum) أو الزيوت التي تفرزها المسامات، كما تعد التغيرات الهرمونية أحد المحفزات الشائعة لظهور حب الشباب، وتشمل هذه المراحل ما يأتي:
    • الحمل.
    • الدورة الشهرية.
    • البلوغ.
    • بعض أنواع موانع الحمل (بالإنجليزية: Contraceptives)؛ إذ قد تتسبب موانع الحمل التي تحتوي فقط على هرمون البروجسترون (بالإنجليزية: Progesterone) بحدوث نوبات حب الشباب بسبب زيادة مستويات الهرمون في الجسم، ولكن يشار إلى أن التوقف عن أخذ أنواعٍ معينة من حبوب منع الحمل قد يتسبب أيضًا بظهور المزيد من حب الشباب خلال مراحل معينة من الدورة الشهرية لدى بعض النساء.
  • الوراثة: وُجد أنّ الجينات قد يكون لها تأثير على فرص الإصابة بحب الشباب؛ على الرغم من عدم وجود جينٍ معين يجعل الشخص أكثر عرضةً للإصابة بحب الشباب.
  • النظام الغذائي: على الرغم من الحاجة إلى المزيد من الدراسات لمعرفة ما إذا كان الأشخاص المصابون بمشكلة حب الشباب قد يستفيدون من اتباع حمية غذائية محددة أم لا؛ إلّا أنّه يشار إلى أن تناول بعض الأطعمة قد يؤدي إلى تفاقم مشكلة حب الشباب وزيادة أعراضها سوءًا، مثل: الأغذية الغنية بالكربوهيدرات؛ كالخبز ورقائق البطاطس.[٣]
  • بيئة العمل وبعض الظروف المناخية: قد يُعاني بعض الأشخاص الذين يعملون في المطاعم أو الأماكن التي يتم التعرض فيها للمواد الدهنية باستمرار إلى المعاناة من الحبوب البيضاء في الوجه، كما يؤدي التواجد في أماكن تلوث الهواء والمناطق المناخية عالية الرطوبة إلى ظهور هذه الحبوب.[٤]
  • مستحضرات العناية الشخصية الزيتية أو الدهنية: يؤدي استخدام الغسولات الزيتية، وكريمات تصفيف الشعر، والمواد الشمعية إلى ظهور الحبوب البيضاء.[٤]
  • بعض الأدوية: مثل: الستيرويدات القشرية (بالإنجليزية: Corticosteroids)، أو التستوستيرون (بالإنجليزية: Testosterone)، أو الليثيوم (بالإنجليزية: Lithium).[٣]
  • التوتر: يُفاقم التوتر حب الشباب الموجود مسبقًا لدى الشخص ويزيد أعراضه سوءًا؛ لكنه لا يُسبب الإصابة بحب الشباب.[٣]

أسباب أخرى لا علاقة لها بحب الشباب

تشمل الأسباب الأخرى لظهور الحبوب البيضاء في الوجه ظهور الدُخينات (بالإنجليزية: Milia)، وهي أكياسٌ أو نتوءاتٌ صغيرة تظهر على الجلد، وتشبه الرؤوس البيضاء، ويعد ظهورها شائعًا جدًا؛ إذ قد تظهر في أي عُمر، إلّا أنها أكثر شيوعًا لدى الأطفال حديثي الولادة، فقد بينت دراسة نشرت في مجلة ميديكا للطب السريري (بالإنجليزية: Medica Journal of clinical medicine) عام 2017 م أن نسبة حديثي الولادة الأصحاء الذين قد تظهر لديهم الدُخينات تصل إلى ما يقارب %50، ولكنها عادةً ما تختفي من تلقاء نفسها خلال الأسابيع القليلة الأولى، ومن الجدير بالذكر أن الدُخينات تتكون عندما تنحصر وتعلق الخلايا الجلدية المعروفة بالكيراتين (بالإنجليزية: Keratin) تحت سطح الجلد، وعلى عكس بثور حب الشباب؛ فإن الدخينات لا تكون حمراء اللون ولا تكون ملتهبةً أيضًا، كما لا تنشأ من انسداد المسامات وإنما من الطبقات العلوية من الجلد، وبالتالي فإنها لا تعد من حب الشباب؛ لكن غالبًا ما يتم تصنيفها من فئة حب الشباب المعروفة بالزؤان.[٥][٦]


دواعي مراجعة الطبيب

تجدر استشارة الطبيب في حال الانزعاج من حب الشباب حتى البسيط منه؛ إذ قد تساعد العلاجات التي يصفها الطبيب على التخلص من حب الشباب خلال فترةٍ أقصر، وتجنب انتشاره بشكلٍ أكبر، كما تجدر مراجعة الطبيب في الحالات الآتية:[٧]

  • عدم تحسن الأعراض عند اتباع تدابير وإجراءات الرعاية المنزلية.
  • تفاقم حب الشباب أو عدم القدرة على السيطرة عليه من خلال العلاجات التي تصرف دون وصفة طبية.
  • ظهور العُقيدات (بالإنجليزية: Nodules) المؤلمة أو المزعجة.
  • عدم زوال الدُخينات خلال بضعة أسابيع من ظهورها.[٨]

مواضيع قد تهمك


المراجع

  1. Kristeen Moore (6-8-2019), "Everything You Need to Know About Whiteheads"، www.healthline.com, Retrieved 21-3-2021. Edited.
  2. Corey Whelan (18-5-2020), "Can Acne Be Passed from Parent to Child?"، www.healthline.com, Retrieved 21-3-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Acne", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-3-2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Acne", my.clevelandclinic.org,9-1-2020، Retrieved 21-3-2021. Edited.
  5. "Newborn Skin: Common Skin Problems", www.ncbi.nlm.nih.go, Retrieved 21-3-2021. Edited.
  6. Angela Palmer (21-8-2020), "An Overview of Milia"، www.verywellhealth.com, Retrieved 21-3-2021. Edited.
  7. Corey Whelan (23-8-2019), "Causes and Treatments for Mild Acne"، www.healthline.com, Retrieved 21-3-2021. Edited.
  8. Tom Seymour (15-2-2020), "How can I get rid of milia?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-3-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

690 مشاهدة
Top Down