سبب نقص فيتامين د

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ١٥ مارس ٢٠١٦
سبب نقص فيتامين د

الفيتامينات

يحتاج جسم الإنسان إلى الفيتامينات بشكل أساسي ليكون بصحّة جيدة، تماماً كحاجته للكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون، كلٌ بنسب مختلفة، فحاجة الإنسان البالغ للكربوهيدرات تقدّر بأربعة إلى ستة غرامات لكل كيلوغرام من وزن الجسم، وحاجة الإنسان البالغ للدهون تقدّر بواحد غرام إلى غرامين لكل كيلو غرام من وزن الجسم، وحاجة الإنسان البالغ للبروتينات تقدّر بواحد غرام إلى غرامين ونصف تقريباً لكل كيلو غرام من وزن الجسم، مع مراعاة ظروف كل جسم، من حمل، أو إرضاع، أو القيام بمجهود عضلي كبير.


وبالنسبة للفيتامينات فيحتاج الأطفال من عمر سنة إلى ثلاث سنوات إلى ثلاثة عشر غراماً من البروتين يومياً، والأطفال من عمر أربع سنوات إلى ثماني سنوات يحتاجون إلى تسعة عشر غراماً من البروتين يومياً، أمّا الأطفالُ من عمر تسع سنوات إلى ثلاث عشرة سنة فيحتاجون إلى أربعة وثلاثين غراماً من البروتين يومياً، وتحتاج الفتيات بعمر الأربع عشرة سنة وأكثر إلى ستة وأربعين غراماً من البروتين يومياً.


ويحتاج الفتيان بعمر أربع عشرة سنة إلى ثماني عشرة سنة إلى اثنين وخمسين غراماً، أمّا الرجال بعمر التسع عشرة وأكثر فيحتاجون إلى ستة وخمسين غراماً من البروتين يومياً، وقبل البدء بالحديث عن فيتامين د، وسبب نقصه، من الضروري معرفة مفهوم الفيتامينات بشكل عام، وأسباب نقصها في الجسم.


الفيتامينات هي إحدى المركبات العضوية المهمة للإنسان والحيوان، فهي ضرورية للنمو الطبيعي، واستمرار الحياة، وهي بمثابة مغذيات حيوية له، ويحتاج لها الجسم بكميات محدودة، مثل فيتامين أ، وفيتامين د وهو موضوع هذا المقال، فيتامين ك، فيتامين سي، فيتامين بي 2، بي 3، بي 5، بي 6.


أسباب نقص الفيتامينات

تتواجد الفيتامينات بشكل عادي وطبيعي في الغذاء المتكامل المتوازن، أما سبب نقصها فيُعزى لأحد الأسباب التالية:

  • الإصابة بالأمرض التي تؤدي إلى الهزال.
  • تناول غذاء غير متوازن.
  • زيادة حاجة الجسم لها في ظروف معيّنة مثل الحمل، والإرضاع.
  • تناول غذاء محدد (عدم التنويع في تناول الأغذية).
  • تعرّض الأشخاص لسوء امتصاص.


فيتامين (د)

فيتامين د اسمه الآخر هو فيتامين الشمس، وذلك لأنّ الشمس هي المصدر الأساسي للحصول على هذا الفيتامين.


مصادر فيتامين (د)

  • المصدر الرئيسي لفيتامين د هو أشعة الشمس، وهو يُصنع في الجلد بمجرّد التعرّض لأشعة الشمس.
  • السمك بأنواعه.
  • البيض.
  • الجبن والألبان.


أهمية فيتامين (د)

يساعد فيتامين د على امتصاص عنصريْ الكالسيوم والفوسفور، الضروريين لنموّ العظام والأسنان، ويعمل على تنشيط جهاز المناعة، ومقاومة نشاط الخلايا السرطانية.


أسباب نقص فيتامين (د)

  • عدم التعرض بشكل كافٍ لأشعة الشمس.
  • كبر السن، حيث إنّ التقدم في العمر يقلل من المادة الأساسية المكونة لفيتامين (د) في الجلد.
  • وجود أمراض في الأمعاء، مما يؤدي إلى سوء امتصاص الجسم للفيتامين.
  • تجمع الفيتامين في الدهون، في حالات زيادة الوزن.
  • إصابة الجسم بأمراض معينة يسبب نقص فيتامين (د)، كأمراض الكلى، والكبد، والأمراض الوراثية عند الأطفال.
  • تؤدي سوء التغذية إلى نقص فيتامين (د).
  • تناول بعض الأدوية يؤدي إلى نقص في فيتامين (د) مثل: أدوية الصرع.


أعراض نقص فيتامين (د)

تعب، وآلام في المفاصل، وصداع مستمر، وضعف في التركيز، وقد يسبب نقص فيتامين (د) إصابة الأطفال بمرض الكُساح، ومرض "لين العظام" لدى الكبار.


فوائد الفيتامينات للجسم

  • امتصاص الحديد من الأمعاء وبناء هيموغلوبين الدم.
  • الفيتامينات ضرورية لإتمام عملية التأكسد والاحتراق داخل جسم الإنسان.
  • لها دور مهم في عمليات التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والدهون والبروتينات.
  • مهمة لنمو الأطفال.
  • ضرورية في عملية تنظيم كميات الأملاح والماء من الجسم، وإخراجها.
  • مقاومة الأمراض والعدوى في جسم الإنسان.