سيد الشهداء حمزة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ١٠ يوليو ٢٠١٨
سيد الشهداء حمزة

نبذة عن سيدة الشهداء حمزة

هو الصحابي الجليل عم النبي عليه الصلاة والسلام حمزة بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشي الهاشمي، وهو أخو النبي الكريم من الرضاعة حيث أرضعتهما ثويبة مولاة أبي لهب، وقد ولد رضي الله عنه قبل النبي بسنتين وقيل أربع، وكان إسلامه في السنة الثانية من البعثة النبوية، وقد هاجر مع النبي الكريم ولازمه ونصره، كما عقد له النبي أول لواء في الإسلام حينما أرسله في سرية، وشارك في بدر وأبلى فيها بلاء حسناً حينما قتل شيبة بن ربيعة وأخرين غيره، وقد سماه النبي الكريم بسيد الشهداء، كما لبقه بأسد الله، وقد روي أنّه قتل ثلاثين رجلا قبل أن يستشهد في أحد في السنة الثالثة للهجرة.[١]


قصة إسلامه

كان لإسلام حمزة رضي الله عنه قصة روتها كتب السيرة، فقد جاء مرة أبو جهل إلى النبي عليه الصلاة والسلام وهو عند الصفا فنال منه وسبه وآذاه أذى شديداً، فلم يرد النبي عليه وأعرض عنه، وقد كانت مولاة لعبد الله بن جدعان تسمع ذلك، وبينما كان حمزة عم النبي راجعاً من رحلة صيد له إذا بالجارية تلتقيه وتخبره بما حدث لابن أخيه، وما تعرض له من الأذى من أبي جهل، فيغضب حمزة لذلك غضباً شديداً، ثمّ يتوجه إلى أبي جهل في ناديه فيرفع قوسه فيضربه به فيشجه شجاً بليغاً ثمّ يقول له أتسب محمداً وأنا على دينه أقول ما يقول، ثمّ يستمر حمزة رضي الله عنه بعد ذلك على إسلامه لتدرك قريش حينها أنّ النبي قد عز وامتنع بإسلام حمزة.[٢]


استشهاده رضي الله عنه

كان حمزة أحد شهداء غزوة أحد بل كان سيد الشهداء كما جاء في الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام: (سيِّد الشهداء حمزة، ورجلٌ قام إلى إمامٍ جائرٍ، فأمره ونهاه؛ فقتله)،[٣] وقد مثل المشركون بحمزة رضي الله عنه يوم أحد انتقاماً من النبي الكريم، فوقف النبي عنده فكره أن ينظر إليه بسبب ما أحدثه المشركون في جثته.[٤]


المراجع

  1. ابن حجر العسقلاني (1415)، الإصابة في تمييز الصحابة (الطبعة 1)، بيروت : دار الكتب العلمية ، صفحة 105،106، جزء 2. بتصرّف.
  2. الشيخ صلاح نجيب الدق (2018-5-18)، "حمزة بن عبد المطلب "، شبكة الألوكة. بتصرّف.
  3. رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن جابر بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 374، خلاصة حكم المحدث صحيح .
  4. الشيخ الدكتور إبراهيم بن محمد الحقيل (2007-9-5)، "أسد الله وسيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه "، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2018-6-28. بتصرّف.