شخصيات الإنسان وكيفية التعامل معها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٥ ، ١ ديسمبر ٢٠١٥
شخصيات الإنسان وكيفية التعامل معها

الشخصيات

تتعدد الشخصيات وتتنوع بتنوع أفكار الإنسان ومعتقداته وطريقة نشأته وتربيته، فتظهر الشخصيات المتناقضة التي يكون من الاستحالة انسجامه مع بعضها البعض، كما تظهر الشخصيات المتشابهة والمكملة لبعضها البعض، فتكون دائمة الرفقة والتواجد معاً، فيما يلي شرح لبعض أنواع الشخصيات، وطرق التعامل معها بأساليب تفتح المجال للتقارب والتودد منها.


أنواع الشخصيّات

الشخصية اللطيفة البسيطة

تتمثل هذه الشخصية بحبها للغير على اختلاف آرائهم وأفكارهم ومعتقداتهم دون أي تحيز أو تفرقة، ويسهل التعامل مع هذه الشخصية نظراً إلى طبعها الودود والبشوش، بالإضافة إلى منحها الثقة والشعور بالأمان لكل من يتعامل معها، تحتاج هذه الشخصية أثناء التعامل معها إلى تقديم الاحترام المتبادل، والإنصات الجيد لها عند الحديث، كما تحتاج إلى التوجيه والإرشاد في بعض الأمور الجدية والمشاكل التي تواجهها، دون أن تدرك خطورة أمرها، نظراً لبساطتها وسذاجتها في بعض الأحيان.


الشخصية المترددة

تمتاز هذه الشخصية بثقتها القليلة أو المعدومة بنفسها، مع ترددهها الشديد في اتخاذ القرارات حتى البسيطة منها، بالإضافة إلى شعورها الدائم بالقلق والخجل، من المهم جداً كسب ثقة هذه الشخصية عند البدء بالتعامل معها، حتى يتم كسر حواجز القلق والتردد والخجل التي تقوم ببنائها بينها وبين من تتعامل معه، مع مساعدتها في التفكير بإمعان وتحديد بعض القرارات وتنفيذها، في محاولة بسيطة لإكسابها الثقة بنفسها، مع تعزيزها تدريجياً حتى تتمكن من اتخاذ القرارات وحدها مع الإقبال على تنفيذها.


الشخصية العنيدة

تتمثل الشخصية العنيدة في التصرفات السلبية والمخالفة لآراء الجماعة، تلجأ هذه الشخصية إلى اتخاذ القرارات المخالفة والمعارضة للآخر لإظهار عنادها وتصرفاتها غير اللائقة، غالباً ما تكون هذه الشخصية عديمة الاحترام للآخر، كما ترفض كل وجهة نظر أو فكرة مخالفة لها، دون أن تقدم تفسيرات منطقية ومعقولة لذلك، ويكون التعامل مع هذه الشخصية بتجاهل تصرفاتها العنيدة وإهمالها، وتجنب الخوض في نقاشات معها لأنها غالباً ما ستنتهي بالشجار، ويفضل استمالة هذه الشخصية وكسب ودها بأسلوب الموافقة على ما تبدي من آراء ثم طرح الآراء والأفكار البديلة والأصح من رأيها.


الشخصية الثرثارة

تكون هذه الشخصية كثيرة الكلام، دون أن تفسح المجال للشخص الآخر بالتحدث أو إبداء رأيه في موضوع النقاش، ومن الممكن أن تبدأ بنسج الأفكار والتخيلات لمجرد أن تجد شيئاً لتتحدث به، يفضل التعامل مع هذه الشخصية من خلال إشعارها بالتضايق من حديثها المتكرر، بالإضافة إلى مقاطعتها أثناء حديثها، وإشعارها بالوقت الطويل الذي استهلكته من وقتك دون أي فائدة.


الشخصية الباردة

تعرف هذه الشخصية بردود فعلها غير المبالية اتجاه أصعب المشاكل والأحداث، بالإضافة إلى قدرتها على الإنصات لفترة طويلة لأفكار الغير دون أن تبدي رأيها أو معارضتها على أي فكرة، ويتمثل التعامل مع هذه الشخصية بطرح الأسئلة المفتوحة عليها، والتي تتطلب الشرح والإسراف للإجابة عليها، مع التعامل معها بهدوء وصمت لحثها على التكلم والتحدث.